الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير الدولة ومحافظ ظفار يرعى الندوة الوطنية ” شراكة مجتمعية طفولة آمنة ” بصلالة الندوة تؤكد على اهمية تعزيز جهود المدرسة والأسرة والمجتمع لبناء جيل واع ومنتج
وزير الدولة ومحافظ ظفار يرعى الندوة الوطنية ” شراكة مجتمعية طفولة آمنة ” بصلالة الندوة تؤكد على اهمية تعزيز جهود المدرسة والأسرة والمجتمع لبناء جيل واع ومنتج

وزير الدولة ومحافظ ظفار يرعى الندوة الوطنية ” شراكة مجتمعية طفولة آمنة ” بصلالة الندوة تؤكد على اهمية تعزيز جهود المدرسة والأسرة والمجتمع لبناء جيل واع ومنتج

تنظمها وزارة التربية والتعليم

صلالة ـ العمانية : نظمت وزارة التربية والتعليم على مسرح المديرية العامة للتراث والثقافة بصلالة أمس الندوة الوطنية “شراكة مجتمعية طفولة آمنة” وذلك تحت رعاية معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار بحضور معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم والمكرمين من أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة وعدد من المسؤولين.
وألقى حمد بن خلفان الراشدي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار كلمة أشار فيها الى أن الندوة تأتي لتؤكد على الاهتمام بالجوانب النفسية والتربوية والاجتماعية من خلال ثمان أوراق عمل لنخبة من أصحاب الخبرات والاختصاصيين الاجتماعيين والنفسيين من مختلف مدارس المحافظة بعد ذلك شاهد الحضور العرض المرئي شراكة مجتمعية طفولة آمنه الذي تحدث عن أهمية تظافر جهود المدرسة والأسرة والمجتمع لبناء جيل واع ومنتج عبر تنشئة الأبناء تنشئة حقيقية ومثالية.
وقد شهدت الندوة تقديم 8 أوراق عمل ناقشت سيكليولوجية الطفل والمراهق وأساليب التعامل الإيجابي للحد من بعض السلوكيات الطلابية والتأثير الغذائي والصحي على سلوك الطفل الى جانب قانون الطفل والتنشئة الأسرية وأثرها في سلوك الأبناء ودور المدرسة في رعاية سلوك الطلاب اضافة الى وسائل التواصل الاجتماعي وتأثيرها على سلوك الأطفال والشباب والحماية الأسرية “طفولتي أمانة “.
وقد أكدت الندوة الوطنية في ختام اعمالها على العديد من المحاور من بينها تعزيز الشراكة مع المؤسسات المجتمعية لتحقيق غاياتها في الارتقاء بالناشئة وبناء المواطن الصالح إضافة الى بناء برامج تعليمية وتنفيذها داخل المدرسة والمجتمع المحيط لتعزيز الوعي بحقوق الطفل واعتبار مجالس الآباء والأمهات جسرا للتواصل المجتمعي في هذا الجانب.
كما اشارت الندوة إلى أهمية تصميم مواقع الكترونية معتمدة وتفاعلية تعنى بتقديم خدمات الإرشاد النفسي والاجتماعي والعمل مع أولياء الأمور لتعزيز أدوارهم في التعاون مع كافة المؤسسات التربوية لتعزيز المكون المعرفي و القيمي لدى الناشئة.
وفي الختام قام معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار بتكريم مقدمي أوراق العمل والجهات الداعمة للندوة.

إلى الأعلى