الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / بدء فعاليات «الجائزة» وتدشين الفعاليات المصاحبة لمهرجان «كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم»
بدء فعاليات «الجائزة» وتدشين الفعاليات المصاحبة لمهرجان «كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم»

بدء فعاليات «الجائزة» وتدشين الفعاليات المصاحبة لمهرجان «كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم»

أشرف العاصمي وجمال الملا المتأهلان من السلطنة
خالد السليطي: المهرجان فرصة للتعرف على عظمة نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم
أبو مسلم البهلاني ضمن قائمة «شعراء عبر العصور فـي مدح الرسول»
30 شاعرا يتبارون على 5 مراكز فـي مدح خير البرية

الدوحة ـ فيصل بن سعيد العلوي : تتواصل مساء اليوم فعاليات مهرجان جائزة «كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم» والتي تحمل شعار «تجمّلَ الشعرُ بخيرِ البشر» في العاصمة القطرية الدوحة، حيث تستمر الفعالية حتى الجمعة المقبل، وقد تأهل من السلطنة الشاعر أشرف العاصمي والشاعر جمال الملا إضافة إلى 30 شاعرا من مختلف الدول العربية والإسلامية، حيث تم افتتاح معرض «شعراء عبر العصور في مديح الرسول صلى الله عليه وسلم»، حيث يجد الزائر صوراً شعرية تصب في غايات معانيها المقصودة تقدير عظمة سيرة محمد صلى الله عليه وسلم، حيث الكتابة الشعرية في حقه كانت، وما زالت، من أخصب أنماط الكتابة في اللسان العربي منذ بزوغ الإسلام، خاصة أن شخصية الرسول عليه الصلاة والسلام، ظلت مصدرا متجددا لإلهام الكتاب والشعراء والأدباء، وقد أصدرت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا كتيبا بهذه المناسبة حمل عنوان «شعراء عبر العصور في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم» ، وقد احتوى الكتاب نماذج متعددة من نصوص كبار الشعراء ومنهم الشاعر العماني ابو مسلم البهلاني.

«الصور من المصدر» وكان قد افتتح مهرجان جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، تحت رعاية الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي، المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، بحضور سعادة محمد بن ناصر بن حمد الوهيبي سفير السلطنة المعتمد لدى قطر وحضور الشعراء الثلاثين المتأهلين للنهائيات، وأعضاء لجنة التحكيم وعدد من السفراء والدبلوماسيين والإعلاميين. في بداية الحفل قام راعي المناسبة بالقاء كلمة قال فيها : في افتتاح مهرجان كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، والذي تُعد جائزة (كتارا) لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم الحدثَ الأهمَ فيه. حيث تتجسّدُ أهميتُها في كونها تستثمرُ الشعرَ في زرعِ القيمِ الإسلاميةِ الأصيلةِ وتُبرزُ رسالةَ دينِنا الحنيف وعقيدتِه السمحاء». وأضاف «السليطي» : «نحن على ثقة بأنّ هذا المهرجان، من خلال أنشطته المتنوعة، سيكون فرصةً يتعرف فيها الجميع سواء كانوا من المسلمين أو غير المسلمين،على عظمةِ نبيِنا الكريمِ محمد صلى الله عليه وسلم، وأخلاقِه الرفيعة التي كانت وستظل أسوةً حسنة ومثالاً يُحتذى به ومنارةَ خير يُهتَدَى بها إلى نور الإسلام». بعدها قام الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي، المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، والحضور بجولة على المعارض المتنوعة المصاحبة لمهرجان كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، وأروقة المراكز والمؤسسات المشاركة في ساحة الحكمة في المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، ومنها الفنون البصرية والمركز الشبابي للفنون والشركة القطرية للخدمات البريدية ومؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية «راف» واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ومؤسسة الشيخ عيد الخيرية، بالإضافة للمركز الثقافي للطفولة، ومركز الشيخ عبدالله بن زيد آل محمود الثقافي الإسلامي، فضلا عن قطر الخيرية ومركز الإبداع الثقافي، علاوة على الأنشطة الأدبية، والفنية، وحلقات العمل والمسابقات للجمهور. تدشين الجائزة وفي حفل تدشين الجائزة تم التعريف بالشعراء المتأهلين على المسرح ثم قدم الدكتور محمد العريفي كلمة أبرز فيها «العريفي» أن الشعر ديوان العرب، كانت تقام له المهرجانات وتعقد له الأسواق، مثنيا على مبادرة كتارا. وقال بهذا الخصوص: «ما نراه من الإخوة الكرام في كتارا هو نوع مما كان يقام في الماضي»، مبديا إعجابه بالنشاطات المصاحبة للمهرجان. بعد ذلك، أسمع الشاعر عبدالرحمن العشماوي الحضور قصيدة في حب رسول الله صلى الله عليه وسلم. واستمتع الحضور في نهاية الحفل بوصلات إنشادية للمنشد أحمد عبد الحكيم السعدي. الخط العربي كما تم افتتاح معرض الخط العربي المصاحب للمهرجان وضم 50 لوحة موضوعها إحدى الآيات القرآنية التي تتحدث عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وتم اختيارها بعد تحكيم المشاركات في مسابقة الخط العربي التي أطلقتها المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، حيث تم الإعلان عن أسماء الفائزين في المراكز الثلاثة الأولى من المسابقة، وقد تنافس في هذه المشاركة 180 خطاطا عبر العالم. مساجد حول العالم كما تم تدشين معرض «مساجد حول العالم»، وهو عبارة عن جولة فنية تضم مجموعة من صور أجمل المساجد من مختلف دول العالم، التي تمثل بصمة فارقة في فن العمارة الإسلامي. ويأتي هذا المعرض متسقا مع المكانة العظيمة للمساجد في نفوس المسلمين، فهي ملتقى تجمعهم، ومواضع تظلهم لتنزل الرحمات، واستجابة الدعوات، كما أنها المركز الأول للإشعاع الروحي والعلمي، فهي مكان العبادة والتعلم وموطن التذكير والتفقيه والتوجيه، وهي خير بقاع الأرض وأحبها إلى الله سبحانه وتعالى، حيث يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم «أحب البقاع إلى الله مساجدها». ومن الفعاليات الهامة التي يشهدها المهرجان، دروس يومية بعنوان «الرسول الإنسان» في مسجد كتارا بعد صلاة المغرب مباشرة. تجدر الإشارة إلى أن عدد المشاركات المتقدمة لجائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم بلغ 828 قصيدة، حيث كانت بلاد الشام والعراق في الصدارة من حيث عدد المشاركات، الذي وصل إلى 250 مشاركة، يليها مشاركة مصر والسودان بعدد 236 مشاركة، ومن ثم دول المغرب العربي والذي وصل عدد المشاركات منه إلى 184 مشاركة، و145 مشاركة من دول الخليج العربي واليمن، وثلاث عشرة مشاركة من عدة دول غير عربية، كما وصلت المشاركة النسائية إلى 60 قصيدة. وخصصت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا جوائز مميزة وضخمة، تأتي على قدر أهمية الحدث حيث تصل قيمة الجوائز الإجمالية إلى 675 ألف دولار تتوزع على الفائزين الخمسة الاوائل، كما أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» أنها ستقوم بنشر القصائد الفائزة في ديوان، لتحفظ للأجيال القادمة.

إلى الأعلى