الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الاحتلال يسمن سرطانه الاستيطاني وسط حملة قمع
الاحتلال يسمن سرطانه الاستيطاني وسط حملة قمع

الاحتلال يسمن سرطانه الاستيطاني وسط حملة قمع

القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
سمنت حكومة الاحتلال الإسرائيلي مشروعاتها الاستيطانية التوسعية على الأراضي المحتلة في فلسطين وسوريا، حيث أعلن عن مشروعات استيطانية جديدة في القدس والضفة وقرارات لمنع البناء في مدن فلسطينية لحساب بناء بؤر استيطانية، كما تم الإعلان عن بناء مستوطنات في الجولان السوري المحتل. وقالت إذاعة الاحتلال الإسرائيلي العامة أمس إن المستوى السياسي الإسرائيلي قرر تجميد مشروع بناء فلسطيني في قرية بيت صفافا جنوب القدس المحتلة، لأسباب سرية. فيما واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي سياساتها العدوانية والقمعية ضد أبناء الشعب الفلسطيني ، فواصلت شن حملات الاعتقال والمداهمات لمدنهم وقراهم ومخيماتهم . اعتقلت وطالت حملة اعتقالاتها زهاء 20 مواطنا من محافظات الخليل، ونابلس، والقدس، وبيت لحم، وجنين، ورام الله في الضفة الغربية.من جهتها قالت منظمة «هيومن رايتس ووتش» الأممية إن قوات الاحتلال الإسرائيلي تقوم بالإساءة إلى أطفال فلسطينيين محتجزين في القدس والضفة الغربية المحتلتين، لافتة إلى ازدياد اعتقالهم بأكثر من الضعف منذ أكتوبر العام 2015. وجاء في تقرير جديد للمنظمة، أمس الاثنين، أن مقابلات مع أطفال تعرضوا للاعتقال، ومقاطع فيديو وتقارير من محامين، كشفت أن القوات الإسرائيلية لجأت بلا ضرورة لاستخدام القوة أثناء اعتقال واحتجاز الأطفال، وضربتهم في بعض الحالات، واحتجزتهم في أوضاع غير آمنة. وقالت مديرة مكتب المنظمة في إسرائيل وفلسطين ساري بشي: «يُعامل الأطفال الفلسطينيون بأساليب كفيلة بإرهاب البالغين وإصابتهم بالصدمة. ليس الصراخ والتهديد والضرب طريقة مناسبة لمعاملة الشرطة لطفل، أو لانتزاع معلومات دقيقة منه».

إلى الأعلى