الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / 30.2 مليون برميل إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال مارس الماضي

30.2 مليون برميل إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال مارس الماضي

بلغ إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال شهر مارس الماضي (30,263,835) ثلاثين مليوناً ومائتين وثلاثة وستين ألفاً وثمانمائة وخمسة وثلاثين برميلاً، أي بمعدل يومي قدره (976,253) تسعمائة وستة وسبعون ألفاً ومائتان وثلاثة وخمسون برميلاً، مسجلاً بذلك انخفاضاً بنسبة 3.69% مقارنة بشهر فبراير من عام 2016م عند احتساب المعدل اليومي.
وبحسب التقرير الشهري الذي تصدره وزارة النفط والغاز فإنه بلغ إجمالي كميات النفط الخام المصدرة للخارج في شهر مارس الماضي (30,968,930) ثلاثين مليوناً وتسعمائة وثمانية وستين ألفاً وتسعمائة وثلاثين برميلاً أي بمعدل يومي قدره (998,998 (تسعمائة وثمانية وتسعون ألفاً وتسعمائة وثمانية وتسعون برميلاً، مرتفعاً بمقدار 12.95% مقارنة بشهر فبراير 2016م عند احتساب المعدل اليومي.
وسجلت نسبة استيراد الصين للنفط العماني ارتفاعاً وقدره 8% مقارنة بشهر فبراير 2016م المنصرم. ومن جهة أخرى، انخفضت الكميات المصدرة لجمهورية تايوان وبنسبة 5.29%، والملاحظ كذلك عودة كل من اليابان والهند لقائمة الدول المستوردة للخام العماني، وبنسب متفاوتة تراوحت بين 6.23% و3.04% على التوالي. والجدير بالذكر، ان السوق الأميركية باتت تنافس بعض المشتريين التقليدين في آسيا، حيث حلت ثانيا خلف الصين وبنسبة استيراد بلغت 6.62%، لتتساوى مع نسبة الكميات المصدرة لكوريا الجنوبية في نفس الشهر.
وشهدت أسعار النفط الخام للنفوط المرجعية حول العالم ارتفاعاً ملحوظاً خلال شهر مارس 2016م مستمرة على نفس وتيرة الارتفاع لأسعار التسوية خلال شهر فبراير 2016م لترتفع أكثر من ستة دولارات أميركية للبرميل بالمقارنة مع أسعار التسوية لشهر فبراير 2016م، حيث بلغ متوسط سعر نفط غرب تكساس الأميركي في بورصة نيويورك للسلع (NYMEX) (39.12) تسعة وثلاثين دولاراً أميركياً واثني عشر سنتاً للبرميل مرتفعاً بمقدار (6.92) ستة دولارات أميركية واثنين وتسعين سنتاً مقارنة بتداولات شهر فبراير 2016م. في حين بلغ متوسط مزيج بحر الشمال برنت في بورصة انتركونتيننتال (ICE) بلندن معدلاً وقدرهُ (39.79) تسعة وثلاثين دولاراً أميركياً وتسعة وسبعين سنتاً للبرميل، مرتفعاً بمقدار (6.26) ستة دولارات أميركية وستة وعشرين سنتاً مقارنة بتداولات شهر فبراير 2016م.
من جانب آخر فقد ارتفع أيضاً معدل سعر نفط عُمان الآجل في بورصة دبي للطاقة لأكثر من 20% بالمقارنة مع الشهر الماضي. حيث بلغ معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر مايو 2016م (36.34) ستة وثلاثين دولاراً أميركياً وأربعة وثلاثين سنتاً للبرميل، مرتفعاً بذلك (6.11) ستة دولارات أميركية وإحدى عشر سنتاً مقارنة بسعر تسليم شهر أبريل 2016م. حيث تراوح سعر التداول بين (38.43) ثمانية وثلاثين دولاراً أميركياً ثلاثة وأربعين سنتاً للبرميل، و(32.80) أثنين وثلاثين دولاراً أميركياً وثمانين سِنتاً للبرميل.
ويُعزى هذا الارتفاع لأسعار التسوية لهذا الشهر لعدة عوامل رئيسية أثرت بشكل مباشر على الأسعار، من أهمها استمرارية التأثير الإيجابي لفكرة تجميد الإنتاج لدعم الأسعار في سوق متخمة بالمعروض والتي تم طرح الفكرة من قبل روسيا وبعض كبار المنتجين في منظمة البلدان المصدرة للبترول (OPEC)، وصدور بيانات من شركة بيكر هيوز للخدمات النفطية تظهر أن شركات الطاقة الأميركية أوقفت تشغيل 15 حفاراً نفطياً وبالتالي توقع استمرار انخفاض الانتاج من الولايات المتحدة الأميركية، بالإضافة إلى انخفاض وتذبذب قيمة صرف عملة الدولار الأميركي.

إلى الأعلى