السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / انطلاق فعاليات معرض الإتصالات وتقنية المعلومات كومكس 2016 بمركز عمان الدولي للمعارض
انطلاق فعاليات معرض الإتصالات وتقنية المعلومات كومكس 2016 بمركز عمان الدولي للمعارض

انطلاق فعاليات معرض الإتصالات وتقنية المعلومات كومكس 2016 بمركز عمان الدولي للمعارض

يسلط الضوء على تقنية «انترنت الأشياء» واستخداماتها الحالية والمستقبلية
كتب ـ عبدالله الشريقي:
بدأت أمس فعاليات معرض الإتصالات وتقنية المعلومات كومكس 2016 بمركز عمان الدولي للمعارض ويستمر 5 أيام بمشاركة أكثر من 100 شركة من داخل وخارج السلطنة تعرض أحدث التقنيات والمنتجات المتخصصة في قطاع تكنولوجيا الإتصالات والصناعات الإلكترونية.
يسلط المعرض الضوء هذا العام على تقنية انترنت الأشياء واستخداماتها المستقبلية والحالية في قطاع التعليم والتجزئة والخدمات المالية وكافة نواحي الحياة اليومية وبشكل واسع في مجال الأعمال. حيث تتسع أبعاد هذه التقنية لتسمح بتبادل المعلومات بين أجهزة مختلفة في كافة الإختصاصات مما يوفر الوقت والجهد في عملية التحكم وإدارة مختلف الوسائط والعمليات. كما وينعكس هذا من خلال عرض مجموعة من الحلول والمعدات المرتبطة بهذا المجال يقوم بعرضها عدد من الشركات المتخصصة من بينها عمانتيل ومايكروسوفت وأوريدو. بالإضافة إلى مايطرحه برنامج النقاش الذكي الذي يرافق المعرض من قبل متحدثين وأخصائيين معروفين في هذا المجال.
رعى افتتاح المعرض معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات الذي قال: إن معرض كومكس 2016 يوفر الكثير من البرامج التي يمكن أن يستفيد منها المستخدمون مشيدا بالتطور الحاصل في استخدام الانترنت في السلطنة مع توفر بعض البنى الأساسية القوية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وأصبحت حاليا الفرصة مناسبة جدا وعالية لاستخدام العديد من البرامج التي يمكن أن تستخدم للمؤسسات والمنازل والأماكن التجارية.
وأوضح معاليه أن السلطنة قطعت شوطا كبيرا في تطوير الاتصالات وتقنية المعلومات وأصبحت البنية الاساسية في قطاع تقنية المعلومات قوية من ناحية الشبكات والأمن والتشريعات والقوانين وهناك استمرار في تطوير الخدمات الحكومية في الجهات الحكومية حيث تم تدشين العديد من الخدمات في العامين الماضيين كمشروع «استثمر بسهولة» ونظام «بيان» الجمركي والخدمات الاخرى منوهًا بأن الجهات الحكومية مستمرة في تطوير وتدشين الخدمات مبينًا أنه سيكون خلال هذا العام تطوير في قطاع القوى العاملة وفي قطاع الخدمات البلدية.
وأكد معاليه في تصريح للصحفيين أن هيئة تقنية المعلومات تعمل حاليًا على تطوير الخدمات المركزية التي تحتاجها الجهات الحكومية حيث أن العقود والمناقصات التي تطرحها العديد من الجهات الحكومية أصبحت الكترونية كما أن هناك سعيا لإيجاد مبادرات مركزية أخرى تكون في السحابة الخاصة بالحكومة والتي تستخدمها الوزارات كالموارد البشرية والشؤون المالية والمراسلات وغير ذلك منها والحكومة مستمرة في تطبيق الحكومة الالكترونية. من جانبه قال طارق علي مدير العمانية للمعارض والتجارة الدولية الجهة المنظمة للمعرض: كومكس يتجدد دائما مع تجدد التقنيات التي تقدمها كبرى الشركات في مجال الإتصالات وتقنية المعلومات. ومع دخول مزود أنترنت فائق السرعة إلى السلطنة من خلال شركة أواصر والإتفاقيات التي تقوم بها الشركات المشغلة للإتصالات، فإن الآفاق تفتح بشكل واسع لتطبيقات متعددة الوظائف تقود إلى نقلة نوعية كبيرة في مختلف المجالات الإقتصادية والحياتية. وأضاف: من خلال معرض هذا العام سيتم التركيز على تقنية «انترنت الأشياء» من خلال تنظيم حلقات بحث تطرح مواضيع مختلفة مرتبطة بهذه التقنية في مجال البنوك والتجزئة والتعليم مما يدعم التوجه في السلطنة في التحول الإلكتروني. بالإضافة إلى ذلك، يقوم العارضون بطرح خدمات ومنتجات متقدمة في هذا المجال، مما يسمح للزائر النظر إلى المستقبل من خلال معرض كومكس والإستفادة من ماتقدمه الشركات من حلول في مختلف مجالات الحياة. بالاضافة إلى جانب ما تقدمه الشركات المتخصصة من تقنيات حديثة، كما أن المعرض يوفر فرصة للزوار للإستفادة من أفضل العروض على الأجهزة الإلكترونية وزيارة جناح الألعاب الإلكترونية وعرض الليزر.

هيئة تنظيم الاتصالات تعرف زوار كومكس بمخاطر الهواتف المقلدة
تشارك هيئة تنظيم الاتصالات في معرض تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (كومكس) هذا العام بخمس محطات مقسمة على أهم المواضيع التي تخص المنتفع من خدمات الاتصالات والبريد، يأتي أولها عن ظاهرة الهواتف المقلدة وهي ظاهرة عالمية تشهد زيادة كبيرة وتشغل منظمي خدمات الاتصالات حول العالم، وحسب احصائيات مشغلي خدمات الاتصالات في السلطنة فقد تبين أن أعداد الأجهزة المستخدمة ذات أرقام التعريف المتكررة ظهرت بأعداد كبيرة جدا في السلطنة، وتتمثل خطورة تلك الأجهزة في عدم التزام المصنعين بمعايير السلامة الدولية المتبعة من قبل الشركة المصنعة للهاتف الأصلي وتعرض الهيئة هذا العام في كومكس طريقة فنية لاكتشاف اذا ما كان الهاتف مقلدا أو لا قبل شرائه عن طريق ارسال رقم الهوية الدولية (IMIE) الموجود على علبة الهاتف إلى الرقم 80566. أما المحطة الثانية فتعرض الهيئة من خلالها جودة الخدمة في شبكات الاتصالات، حيث تسعى الهيئة من خلال هذه المنصة إلى إبراز دور الهيئة في مراقبة جودة الخدمة من خلال عرض مشروع النظام الآلي المتقدم لقياس الجودة بقطاع الاتصالات، وهو نظام متخصص يستخدم للحصول على البيانات الفنية اللازمة لقياس جودة شبكات الاتصالات المتنقلة. ويقوم فريق الجودة في كومكس2016 بعرض مباشر لزوار ركن الهيئة في معرض كومكس ، حيث سوف يتم عمل تجربة ميدانية بإستخدام أدوات قياس تقوم بقياس جودة شبكات الإتصالات وتحليلها بشكل مباشر وفوري وذلك لإعطاء الزوار لمحة عن الآليات المتبعة فالهيئة لمتابعة جودة الخدمة وطرق مراقبتها. المحطة الثالثة معنية بأسماء النطاقات العمانية (.om) و (.عمان)، وهي تمثل الهوية العمانية في عالم الإنترنت، وسيتم تسليط الضوء على ماهية أسماء النطاقات وأهميتها والفرص التي تقدمها والفوائد المجنية من تسجيل عناوين المواقع تحتها، كما سيتم التطرق إلى شروط التسجيل، وكيفية التسجيل. أما المحطة الرابعة فتعرض كل ما يخص شؤون المستهلك من اجراءات تقديم الشكاوى، واستبيان يقيس مدى المام المستهلك بخدمات هيئة تنظيم الاتصالات، بالاضافة إلى تعريف الجمهور بحقوقه والتزاماته في قطاع الاتصالات والبريد. وتتحدث المحطة الخامسة عن قطاع البريد وأهم الشركات العالمية والمحلية في مجال توفير الخدمات البريدية بصفة عامة وخدمات البريد السريع المحلية والدولية وعلاقتها المباشرة بالتجارة الالكترونية بصفة خاصة، مما شجع ذلك شركات البريد الدخول في شراكة استراتيحية تفضي الي ايجاد حلول لنقل البضائع والمستندات على المستويين المحلي والدولي.

تستعرض خدماتها بطريقة مبتكرة وبأحدث التقنيات
عمانتل توقع اتفاقية مع سيجفوكس لتوفير شبكة «انترنت الأشياء» في السلطنة
وقعت عمانتل اتفاقية شراكة مع رائدة الشبكات اللاسلكية سيجفوكس لتوفير شبكة «انترنت الأشياء» في السلطنة، وتنص شروط الإتفاقية على تقديم شبكة «انترنت الاشياء» لتغطي نسبة 85% من السكان في غضون 18 شهرا. جاء ذلك على هامش مشاركة عمانتل في معرض الاتصالات وتقنية المعلومات (كومكس 2016)، والذي تنظمه الشركة العمانية الدولية للمعارض في نسخته 26 ويستمر لخمسة أيام ويتوقع أن يستقطب ما يزيد عن 120,000 زائر.
ويضم المعرض مشاركين من رواد القطاع الرقمي والتكنولوجيا الذكية وتقنية الاتصالات والمعلومات، والتجارة الإلكترونية والحكومة الإلكترونية. وقال حمدان الحراصي نائب الرئيس التنفيذي لوحدة استراتيجية الشركة بالتكليف في عمانتل: نطمح من خلال مشاركتنا في هذا العام أن نعرض كل ما هو جديد لزوار كومكس وبطريقة مبتكرة بأحدث التقنيات المتوفرة، فهم على موعد مع الإثارة في الركن المستقبلي بجناحنا والذي يضم أحدث شاشات التحريك واللمس والعرض ثلاثي الأبعاد. وأضاف: ندعو كافة زوار كومكس 2016 إلى زيارة جناح عمانتل للاطلاع على أحدث التقنيات وحلول المنزل الذكي وتلفزيون الإنترنت المنزلي والتجارة الإلكترونية وغيرها الكثير من المفاجآت التي تخطط الشركة لاستعراضها في إطار مشاركتها المميزة كراع رئيسي للمعرض الأهم على مستوى السلطنة في مجال تقنية المعلومات. وقال تسلط عمانتل بصفتها الراعي الرئيسي لكومكس 2016 الضوء على أهمية المعرض السنوي في طرح كل جديد في عالم تقنية المعلومات، وهو يأتي هذا العام مع تكثيف الجهود لتفعيل الحكومة الإلكترونية التي تلعب فيها حلول الاتصالات دوراً محورياً في عملية التنفيذ، تملك عمانتل خبرة واسعة في تقديم حلول عملية تخدم الاستراتيجية الوطنية للتحول، والتي تم تلخيصها في استراتيجية الشركة الخاصة والتي بدأ تطبيقها مطلع العام الجاري.
وقال حمدان الحراصي حول الاتفاقية: من المهم أن نعقد شراكات مع رواد هذا القطاع من أجل تقديم جيل جديد من الخدمات والإبتكارات لتحقيق التطور المستمر لاستراتيجية التحول الرقمي 3.0، وتأتي هذه الشراكة مع سيجفوكس في اطار سعينا لتوفير خدمة «انترنت الأشياء»، وبذلك نسعى إلى طرح المزيد من حلول المنازل الذكية، والخدمات المبتكرة للأعمال والحكومة الإلكترونية خلال عام 2016 وما بعدها.
تعمل عمانتل وفق رؤية بعيدة المدى تستهدف المساهمة الفاعلة في بناء مستقبل الوطن عبر الاستثمار في هذا المجال والتعاون التام مع الجهات الأخرى المعنية بقطاع الاتصالات والتقنيات في السلطنة لتوصيل خدماتها للمناطق البعيدة والريفية وربطها مع المناطق الأخرى محليا وعالميا.

تدشين الهوية التجارية لـ «العمانية للنطاق العريض»
الرئيس التنفيذي للشـركة: نتوقع ربط ما يزيد على 150 ألف وحدة سكنية وتجارية بشبكة الألياف البصرية في مسقط خلال 2016 ـ 2017
دشن معالي الدكتور أحمد بن محمد بن سالم الفطيسي وزير النقل والاتصالات الهوية التجارية للعمانية للنطاق العريض تزامنا مع فعاليات معرض كومكس 2016 م.
تأتي مدلولات الهوية الجديدة والتي من أهمها ربط جميع محافظات السلطنة بشبكة النطاق العريض كما تدل الألوان المستخدمة في الشعار على النظرة المستقبلية لتسهيل الاستثمار وتغطية المدن التجارية والصناعية وتمكين المدن الذكية.
وخلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب حفل التدشين قال المهندس سعيد بن عبدالله المنذري الرئيس التنفيذي للعمانية للنطاق العريض: يأتي هذا التدشين بعد المرحلة الجديدة من التطوير والتشغيل للبنية الأساسية للإتصالات في المناطق الصناعية والسياحية بحيث تكون متكاملة الخدمات لتحقيق الأهداف التي أوجدت من أجلها. كما أن المتتبع لعالم الإتصالات سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي والدولي، يدرك تماما بأن الحاجة باتت مهمة لإيجاد خدمات إنترنت عالية السرعة خاصة في ظل الخدمات التي تقدمها المؤسسات الحكومية والخاصة عبر الهواتف الذكية، وهذا ما أوجدته الشركة العمانية للنطاق العريض للمشغلين من خلال تمكينهم لاستغلال البنية الأساسية للإتصالات التي أنشأتها عبر توقيع اتفاقيات الإستفادة من تلك البنية.
وأضاف: لم يقتصر توفير بنية الإتصالات للمشغلين فحسب، بل أيضا إلى أغلب المؤسسات الصناعية والسياحية التي يحتاجها كل مستثمر ورجل أعمال لإنجاز أعماله بكل سهولة ويسر، فضلا عن توقيع اتفاقيات التكامل والشراكة لاستغلال مشاريع البنية الأساسية في مد شبكات الألياف البصرية مثل مشاريع الصرف الصحي والكهرباء على سبيل المثال، حيث تعتبر مشاريع تلك المؤسسات بيئة خصبة بالنسبة لهذه الشركة في سرعة التوسع لمد شبكات الألياف البصرية سواء داخل محافظة أو المحافظات الأخرى وفي الحقيقة كل هذا مبعث فخر واعتزاز لنا إذا ما تحدثنا عن المدة القصيرة لإنشاء الشركة.
وأوضح المنذري وقوف الشركة إلى جانب الحكومة في النهوض بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال منحها الثقة في تنفيذ مشاريع مد شبكات الألياف البصرية متطرقاً إلى الكوادر العمانية المشرفة على تنفيذ مشاريع هذه الشركة والتي كان لها الدور الأساسي في تحقيق الأهداف الرئيسة لها.
مناقشات
وقال المهندس سعيد بن عبدالله المنذري الرئيس التنفيذي للعمانية للنطاق العريض: ان الشركة تقوم بخطة تنفيذ شبكة الالياف البصرية داخل محافظة مسقط وخارجها.. موضحا أن تنفيذ الشبكة في محافظة مسقط تعتمد على المشاريع التنموية الأخرى كالصرف الصحي ومشاريع الكهرباء والمياه.
وأضاف: ان خطة الشركة لعامي 2016 ـ 2017م سيتم تغطية ما نسبته 25 بالمائة بالاضافة الى ما تم تنفيذه سابقا من شبكات الألياف البصرية وبالتالي نتوقع تنفيذ ربط ما يزيد عن 150 ألف وحدة سكنية أو تجارية بشبكة الالياف البصرية وتمثل هذه الوحدات السكنية ما يقارب 50 بالمائة من البنية السكانية في محافظة مسقط.. مشيرا الى انه تم البدء في تنفيذ العديد من شبكات الألياف البصرية خارج نطاق محافظة مسقط خلال بداية العام الجاري بالتزامن مع المشاريع التنموية الاخرى حيث قامت الشركة في تنفيذ الشبكة في ولاية سمائل بمحافظة الداخلية وبعض المشاريع في محافظة ظفار ومحافظتي شمال وجنوب الباطنة، مؤكدا ان مشاريع شبكة الالياف البصرية متزامنة مع مشاريع الصرف الصحي والكهرباء والمياه خارج محافظة مسقط.
وقال: ان استراتيجية الشركة حول تغطية السلطنة بشبكة النطاق العريض تنقسم الى ثلاثة اقسام، القسم الاول يتم تغطيتها بشبكة الألياف البصرية فائقة السرعة حيث سيتم تغطية معظم المناطق السكنية في محافظة مسقط بحلول نهاية عام 2020 بأكثر من 85 بالمائة من شبكة الألياف البصرية وتغطية محافظات السلطنة الأخرى بنسبة 30 بالمائة خلال الفترة نفسها. مشيرا بأن القسم الثاني من تنفيذ استراتيجية الشركة في باقي محافظات السلطنة المأهولة بالسكان سيتم تغطيتها عبر تدعيم ابراج المشغلين بشبكة الالياف البصرية وبالتالي توفير نطاق عريض عن طريق الهاتف المتنقل.

أما القسم الثالث من تنفيذ الاستراتيجية فأوضح المهندس سعيد بن عبدالله المنذري انه يتم تغطية المناطق الريفية عبر الاقمار الصناعية بسرعات أقل ولكن بسرعات تمكن المشتركين من الحصول على خدمة الانترنت. مشيرا بأن وجود شركة اواصر للاتصالات الى جانب شركتي عمانتل واوريدو في توفير خدمات النطاق العريض الثابت بالسوق يزيد من المنافسة والخيارات المطروحة للمستخدم في اختيار الشركة المناسبة.

وأوضح ان حجم الاستثمارات الاستراتيجية الوطنية للنطاق العريض ستتجاوز 400 مليون ريال عماني خلال العشر سنوات المقبلة.. مشيرا الى ان الاستراتيجية الوطنية للنطاق العريض بعد تأسيس الشركة العمانية للنطاق العريض 2014 م تم تغيير آلية التمويل وبحث عن آليات تمويل أخرى غير آليات الدعم الحكومي المباشر مؤكدا بأن الشركة استطاعت أن تجد بدائل الدعم الحكومي المباشر من خلال استخدام شبكات الكهرباء والمياه والصرف الصحي لتقليل التكلفة والاعتماد على التمويل الذاتي.
وقال: ان الشركة هي شركة حكومية بنسبة 100 بالمائة والهدف من انشائها لتكون الذراع الاستثماري للحكومة في بناء شبكات الاتصالات وتأجيرها للمشغلين .. والهدف الرئيسي منها هو تقليل الجهد وتوحيد الاستثمار في هذا المجال وتوفير اسعار مناسبة للمشغلين. مؤكدًا ان هناك اقبالًا كبيرًا على خدمة النطاق العريض يفوق التوقعات.
وأضاف: من أهم النتائج التي حققت بعد فتح شبكات النطاق العريض للتشغيل هي انخفاض تكلفة النطاق العريض الثابت ما نسبته 30 بالمائة من المشغلين وزيادة سرعة الانترنت الى ما فوق 150 ميجابت ـ في الثانية وهذه سرعات عالية حسب التصنيف الاقليمي ولأول مرة في عام 2015م بتقرير منظمة الاتصال العالمية تصنف السلطنة من ضمن الدول التي توفر سرعات انترنت ثابت عالي السرعة.. وهذه السرعات العالية هي محدودة حاليا ونأمل في توسعتها بالشراكة مع شركات تنفيذ المشاريع في البنى الاساسية كشركة عمانتل.
وأكد ان الشركة اتاحت المجال لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة للاستفادة من مشاريع الشركة في مختلف محافظات السلطنة وهذه الأعمال بدون التزامات أو ضمانات بنكية.

إلى الأعلى