الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير الدولة ومحافظ مسقط يفتتح الندوة الخليجية الخامسة عشر حول مكافحة التبغ
وزير الدولة ومحافظ مسقط يفتتح الندوة الخليجية الخامسة عشر حول مكافحة التبغ

وزير الدولة ومحافظ مسقط يفتتح الندوة الخليجية الخامسة عشر حول مكافحة التبغ

بدأت صباح امس فعاليات الندوة الخليجية الخامسة عشر حول مكافحة التبغ والتي نظمتها وزارة الصحة مُمثلة في اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ بالتعاون مع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون ومنظمة الصحة العالمية وذلك تحت رعاية معالي السيد سعود بن هلال البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط وبحضور معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة و عدد من أصحاب السعادة .
تهدف الندوة إلى الإطلاع على الاتفاقيات التجارية المتعلقة بمنظمة التجارة الدولية التي لها علاقة بتجارة التبغ ، والأخذ بالاعتبار التزامات دول مجلس التعاون نحو منظمة التجارة الدولية عند وضع سياسات وتنفيذ مكافحة التبغ ، ومناقشة التحديات التي تواجهها دول مجلس التعاون والمتعلقة بالحد من استهلاك التبغ وعلاقة ذلك بالتجارة الدولية و التجارة البينية لدول مجلس التعاون ، و تأثير التجارة وتحريرها على الوباء العالمي للتبغ وإيجاد فهم أعمق لوصايا التجارة في سياق اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ ومبادئها التوجيهية ، وتكوين فكرة عامة عن منظمة الصحة العالمية والموارد المتعلقة بالمنظمة واتفاقيات التجارة الحرة وانعكاساتها على مكافحة التبغ ، ومناقشة تأثير الاتفاق بشـأن التعريفات الجمركية ،و ضمان الامتثال لاتفاقيات التجارة عند صياغة سياسات مكافحة التبغ .
بدأت الندوة بكلمة اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ ألقاها سعادة الدكتور محمد بن سيف الحوسني وكيل وزارة الصحة للشئون الصحية رئيس اللجنة الوطنية قال فيها تشير الأدلة المتوفرة إلى أن فتح أسواق التبغ في الدول النامية أمام الشركات العالمية يؤدي إلى ارتفاع معدل تعاطي التبغ فيها، وأن النزاعات القانونية في منظمة التجارة العالمية الناتجة عن اتفاقيات التجارة الدولية قد ألقت بضلالها على قدرة الدول النامية في تطبيق تدابير صارمة لمكافحة التبغ بهدف حماية الصحة العامة من هذه الجائحة التي تحصد كل عام ما لا يقل عن ستة ملايين شخص، حسب تقديرات منظمة الصحة العالمية وأضاف : إن اجتماعنا هذا يعتبر انجازا جديرٌ التنويه به ، اذ أنه ولأول مره يتم تناول موضوع التجارة وعلاقتها بجهود مكافحة التبغ في منتدى خليجي مع حضور خبرات خليجية من قطاعات متعددة كالصحة والتجارة والزراعة والمالية والضرائب والجمارك والبلديات وحماية المستهلك بالإضافة إلى الأكاديميين وخبراء من المنظمات الدولية. وأضاف كما تأتي هذه الندوة لمناقشة مسائل هامة تتعلق بالتبغ والتجارة في سياق التزامات دول مجلس التعاون في اتفاقية منظمة الصحة العالمية بشأن مكافحة التبغ والتي صادقت عليها السلطنة بالمرسوم السلطاني السامي 20/2005 وكذلك التزامات دولنا تجاه العديد من الاتفاقيات الثنائية للتجارة الحرة، وأخص بالذكر هنا كل من مملكة البحرين الشقيقة والسلطنة اللتين أنجزتا اتفاق التجارة الحرة مع الولايات المتحدة الامريكية عامي 2004 و 2006 على التوالي.
بعدها ألقى سعادة الأستاذ الدكتور توفيق بن أحمد خوجة ، المدير العام للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون كلمة أشاد فيها بدور السلطنة الريادي في مكافحة التبغ والذي ينسجم مع التوجهات العالمية وخاصة الدول المتقدمة، ويبين حرص الدولة الواضح على الحفاظ على حياة وصحة المواطن العُماني.
وقال لقد كانت دول مجلس التعاون من أوائل الدول التي وقعت وصدقت على الاتفاقية الإطارية لمكافحة التبغ، وبذا صارت الاتفاقية جزءاً من قانونها الوطني ولا تألوا دول المجلس جهداً في سبيل تطبيق مواد هذه الاتفاقية
ومن ثم جاءت كلمة المنظمة القتها ا الدكتورة فاطمة محمد العوا المستشار الإقليمي لمبادرة التحرر من التبغ قالت فيها ألقت النزاعات القانونية الأخيرة في منظمة التجارة العالمية الضوء على القيود القانونية التي تفرضها اتفاقيات التجارة الدولية على قدرة الدول الأطراف في منظمة الصحة العالمية على تنفيذ تدابير مكافحة التبغ. ومن أكبر الأمثلة التي تواجه مكافحة التبغ ما قامت به بعض شركات التبغ من تحد لقانون التغليف الموحد في أستراليا وتدابير التغليف والتوسيم بموجب اتفاقيات الاستثمار الثنائية. كما عارضت كذلك بعض تلك الشركات القوانين النرويجية التي تحظر الإعلان عن التبغ في نقاط البيع بموجب اتفاقية المنطقة الاقتصادية الأوروبية؛ وهي اتفاقية للتجارة الحرة.

بعدها قام راعي المناسبة والحضور بمشاهدة المعرض المصاحب للندوة حيث ضم معرض صحي سلط الضوء على أهم الإحصائيات الخاصة بالتبغ وجهود المكافحة على المستوى المحلي والخليجي والعالمي كذلك احتوي على ركن خاص بالمطبوعات والمواد التوعوية الخاصة بمكافحة التبغ و شارك المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول لمجلس التعاون بركن خاص يستعرض فيه أهم المواد والمطبوعات التي تم إصدارها في مجال مكافحة التبغ كما شاركت البحرين بركن يوضح الجهود المبذولة لمكافحة التبغ وأهم الانجازات التي تم تحقيقها
كذلك شاركت هيئة حماية المستهلك بركن يسلط الضوء على جهود الهيئة في مجال مكافحة التبغ واهم الضبطيات لتي تم مصادرتها .

وقد عرضت الندوة في اليوم الأول عدد من أوراق العمل تشمل التحديات التي تواجهها دول مجلس التعاون في ظل اتفاقيات منظمة التجارة الدولية ، وتسليط الضوء على اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ ، والاتفاق العام بشان التعريفات الجمركية والتجارة للعام 1994 وآثاره على مكافحة التبغ ، والاتفاق المتعلق بالحواجز التقنية للتجارة .

إلى الأعلى