الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / المنذري وبدر بن حمد يستقبلان رئيسة المجلس الاتحادي الروسي
المنذري وبدر بن حمد يستقبلان رئيسة المجلس الاتحادي الروسي

المنذري وبدر بن حمد يستقبلان رئيسة المجلس الاتحادي الروسي

مسقط – الوطن والعمانية: استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة بمكتبه صباح أمس معالي فالينتينا ماتفيينكو رئيسة المجلس الاتحادي الروسي والوفد المرافق لها، وذلك في إطار زيارتها الرسمية للسلطنة.
في بداية اللقاء رحب معالي الدكتور رئيس المجلس بالضيفة والوفد المرافق لها.
مشيراً معاليه في ذات الصدد إلى أن الزيارة تأتي لتعكس عمق الروابط والعلاقات بين البلدين الصديقين ، وتسهم في تعزيز أطر التعاون وفتح مسارات جديدة بين البلدين ، لافتاً معاليه إلى أهمية تعزيز العلاقات في مختلف المجالات بين السلطنة وجمهورية روسيا الاتحادية لاسيما في المجالات الاقتصادية.
وبحث معالي رئيس المجلس مع الضيفة سبل ترسيخ العلاقات البرلمانية بين البلدين والتأسيس لمزيد من التعاون المستقبلي، على كافة الأصعدة مؤكداً في ذات السياق على أهمية تفعيل التعاون القائم بين الجانبين سعيا للمضي بالعلاقات البرلمانية بين السلطنة والجمهورية الروسية الصديقة إلى آفاق تعاون أرحب لما فيه خدمة ومصالح البلدين الصديقين.
كما استعرض رئيس مجلس الدولة مسيرة الشورى في السلطنة، ومستوى التطور الذي مرت به خلال الفترات الماضية، مؤكداً معاليه الحرص السامي الكريم لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ على تطويرها، وتعزيزها، لتواكب تطلعات ابناء السلطنة في كل مرحلة تنموية تصل اليها النهضة المباركة.
من جانبها أعربت رئيسة المجلس الاتحادي الروسي عن سعادتها والوفد المرافق لها بزيارة السلطنة ، وتطلعهم لمزيد من التطور والازدهار والنماء في علاقات البلدين الصديقين بما يسهم في تحقيق مصالحهما في كافة المجالات.
من جهتها أشاد ت معاليها بالسياسة الحكيمة التي ينتهجها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في مختلف المجالات وبالتطور الكبير الذي تشهده السلطنة على المستويين الداخلي والخارجي، مؤكدة في ذات السياق على تطور العلاقات الثنائية بين السلطنة وروسيا على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
ووجهت معالي رئيسة الاتحادي الروسي الدعوة إلى معالي الدكتور لزيارة البرلمان الروسي لبحث سبل تعزيز علاقات التعاون في مختلف المجالات مبرزة الدور المهم للدبلوماسية البرلمانية في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وقبل معاليه الدعوة مؤكداً على أهمية الزيارات البرلمانية بين الجانبين للاطلاع على تجربتي البلدين على مختلف الصعد لا سيما البرلمانية.
حضر اللقاء المكرمان نائبا الرئيس وعدد من المكرمين والمكرمات أعضاء المجلس وسعادة سفير روسيا الاتحادية لدى السلطنة.
كما استقبل معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية امس بديوان عام وزارة الخارجية معالي فالينتينا ماتفييكو رئيسة المجلس الاتحادي الروسي.
وتم خلال اللقاء بحث آفاق توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وتعزيز التعاون في مختلف المجالات الواعدة ذات المنافع المتبادلة خاصة في الجوانب الاقتصادية والتجارية والاستثمارية فضلاً عن تطوير التعاون السياحي بين البلدين الصديقين ودعم الشراكة على المستوى التجاري والقطاع الخاص، وأكد الجانبان اهتمامهما بدفع فرص التعاون في المجالات الزراعية والصناعية وفي مجال النقل والطاقة والمعادن.
كما تناول اللقاء تبادل وجهات النظر حول عدد من التحديات والقضايا الدولية والاقليمية الراهنة والجهود المبذولة للمساهمة في حلها بالطرق السلمية وعبر الحوار والمفاوضات السياسية.
حضر المقابلة سعادة السفير سعيد بن ناصر الحارثي – رئيس دائرة شرق أوروبا وسعادة السفير حفيظ بن سالم باعمر رئيس دائرة التعاون العربي وعدد من المسؤولين بالوزارة، كما حضرها من الجانب الروسي سعادة أنوربيك فاضيليوف سفير روسيا الاتحادية المعتمد لدى السلطنة، والوفد المرافق لمعالي الضيفة.
وكانت قد غادرت السلطنة مساء أمس معالي فالينتينا ماتفيينكو رئيسة المجلس الاتحادي الروسي والوفد المرافق لها، وذلك بعد زيارة رسمية للسلطنة استغرقت يومين وكان في وداع معاليها بمطار مسقط الدولي معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة والمكرمين نائبي الرئيس وسعادة الدكتور الأمين العام لمجلس الدولة وسعادة سفير روسيا الاتحادية لدى السلطنة.

إلى الأعلى