السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الفلسطينيون يطالبون روسيا بدور مركزي لإنهاء الاحتلال

الفلسطينيون يطالبون روسيا بدور مركزي لإنهاء الاحتلال

القدس المحتلة ـ عواصم ـ الوطن ـ وكالاتت:
طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس روسيا بأن تقوم بدور مركزي من شأنه أن يؤدي إلى إنهاء الاحتلال
الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية. وقال عباس في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية نشرتها أمس “نحن نقدر المبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي، فقد حان الوقت للمجتمع الدولي لتجديد جهوده من أجل تحقيق السلام النهائي”، مشيرا إلى “أننا بحاجة إلى هذه المبادرة لتكون بداية لعملية جديدة متعددة الأطراف مع وجود آلية جديدة حيث يجب أن تلعب روسيا دورا مركزيا، ما قد يؤدي إلى خطوات عملية نحو إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتحقيق السلام العادل”. وأكد عباس عدم قانونية المستوطنات التي تبنيها إسرائيل في الضفة الغربية واعتبرها “جريمة حرب”، وطالب الأمم المتحدة بآلية لتنفيذ قراراتها في هذا الصدد. وأضاف “نحن نأمل أن يتم تنفيذ القرارات من قبل الأمم المتحدة والدول الأعضاء فيها. أنا هنا أريد أن أؤكد من جديد أن المستوطنات غير قانونية وجريمة حرب بموجب القانون الدولي”. فيما حذر مسؤولون فلسطينيون ودوليون أمس من التباطؤ في إعادة إعمار قطاع غزة الذي تعرض لهجوم إسرائيلي في صيف 2014، مشيرين إلى أن الدول المانحة أوفت بثلث التزاماتها فقط، بعد 18 شهرا على مؤتمر القاهرة لإعادة إعمار غزة. و عقد مؤتمر إعادة الإعمار أمس في مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة، بحضور ممثلين عن الدول المانحة والأمم المتحدة والحكومة الفلسطينية. وقال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله في كلمة ألقاها لدى افتتاح المؤتمر “تمكنا من إصلاح أكثر من 100 ألف وحدة سكنية من الوحدات المتضررة جزئيا، وتم تعويض عدد كبير من المنشآت الاقتصادية المتضررة، كما تركزت المشاريع على إصلاح وإعادة تأهيل معظم الدمار الذي لحق بالبنية التحتية” في القطاع بعد الحرب الإسرائيلية المدمرة في صيف عام 2014. ودعا الحمد الله الدول المانحة إلى الوفاء بالالتزامات التي قدمتها في مؤتمر القاهرة لإعادة إعمار غزة الذي عقد في اكتوبر 2014. ومن جانبه، أكد منسق الأمم المتحدة لعملية السلام نيكولاي ملادينوف أن “إعادة الإعمار تتقدم، وهي تتقدم بفعل الجهود الممتازة من حكومة فلسطين والمجتمع الدولي ولكن الصعوبات ما زالت قائمة في غزة”. وتابع “أعلم أنه يمكننا العمل جميعا لإعادة بناء المنازل وآمل أن نتمكن من إعادة بناء البنية التحتية الحيوية في غزة وتلبية الاحتياجات من الماء والكهرباء”.

إلى الأعلى