الأربعاء 22 نوفمبر 2017 م - ٤ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / أوكرانيا: تعيين غرويسمان رئيسا جديدا للوزراء

أوكرانيا: تعيين غرويسمان رئيسا جديدا للوزراء

كييف ــ وكالات: قرر البرلمان الأوكراني أمس الخميس قبول استقالة رئيس الوزراء أرسيني ياتسينيوك وتعيين رئيس البرلمان فلاديمير غرويسمان رئيسا جديدا للوزراء. وصوت في جلسة البرلمان لصالح هذا القرار 257 نائبا، علما بأن الحد الأدنى المطلوب من الأصوات لاتخاذ هذا القرار هو 226 صوتا. وكان الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو قد رشح سابقا غرويسمان لرئاسة الوزراء. من جهة أخرى قرر البرلمان انتخاب أندريه باروبي، الذي كان يشغل منصب النائب الأول لرئيس البرلمان، رئيسا جديدا لبرلمان تلك البلاد بعد تعيين رئيسه فلاديمير غرويسمان رئيسا للوزراء، وصوت 284 نائبا لصالح هذا القرار. وأكد باروبي أن هذا التعيين “شرف ومسؤولية كبيران” بالنسبة له. وأعلن رئيس الحكومة المستقيل أرسيني ياتسينيوك الأحد أنه يقدم استقالته، إلا أن كتلته في البرلمان “الجبهة الشعبية” تبقى في الائتلاف. واعتبر ياتسينيوك أن استقالته نتيجة لأزمة سياسية مختلقة في البلاد هدفت إلى الإطاحة به. ووصف رئيس الوزراء المستقيل عمل حكومته بالناجح، ولم يذكر ياتسينيوك خططه لعمله في المستقبل، مشيرا إلى أنه يرى “مهماته أوسع من صلاحيات رئيس الوزراء”. يذكر في هذا السياق أن استقالة رئيس الوزراء تعني استقالة الحكومة، وسيواصل رئيس الحكومة وأعضاؤها مباشرة مهام عملهم حتى تشكيل حكومة جديدة. وترأس أرسيني ياتسينيوك الحكومة الأوكرانية بعد إسقاط الرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش نتيجة لأحداث الميدان في كييف نهاية فبراير عام 2014، ثم ترأس الحكومة الجديدة بعد إجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة في تلك البلاد في نوفمبر عام 2014. وأكد فلاديمير غرويسمان قبل تعيينه في البرلمان أن حكومته لن تتسامح مع الفساد، قائلا: “أفهم الأخطار التي نواجهها. إن ذلك يتمثل في الفساد وعدم فعالية الإدارة العامة وكذلك الشعبوية السياسية التي تمثل تهديدا لا يقل خطورة من العدو في شرق البلاد”. وتعهد غرويسمان بأن أوكرانيا لن تخجل من عمله في منصب رئيس الحكومة.فلاديمير غرويسمان .
يذكر أن فلاديمير غرويسمان (38 عاما) كان يعمل في الفترة من 2006 – 2014 عمدة لمدينة فينيتسا الأوكرانية، ثم انتقل للعمل في الحكومة في منصب نائب رئيس الوزراء ووزير التنمية الإقليمية، ثم انتخب نائبا في البرلمان الأوكراني في نوفمبر عام 2014 ورئيسا للبرلمان، ويعتبر غرويسمان من أبرز أنصار الرئيس بوروشينكو. كما أقر البرلمان الخميس التشكيلة الجديدة للحكومة برئاسة غرويسمان، واحتفظ كل من وزراء الخارجية بافلو كليمكين والداخلية أرسين أفاكوف والدفاع ستيبان بولتوراك بمناصبهم في الحكومة الجديدة. من جهته أعلن رئيس كتلة “تحالف بيترو بوروشينكو” أن الائتلاف البرلماني الجديد في أوكرانيا سيتألف من كتلتي “تحالف بيترو بوروشينكو” و”الجبهة الشعبية”، وسيضم الائتلاف الجديد 227 نائبا. يذكر أن الائتلاف البرلماني السابق كان يضم 5 كتل برلمانية، وبلغ عدد نوابه حوالي 300 نائب، إلا أن كتلة “الحزب الراديكالي” و”ساموبوميتش” و”باتكيفشينا” انسحبت من الائتلاف في الفترة الأخيرة. وأعرب الرئيس بوروشينكو في وقت سابق الخميس في البرلمان عن أسفه بشأن انسحاب بعض القوى السياسية من “الائتلاف الأوروبي” وتوسيع المعارضة في البرلمان على حساب الائتلاف الواسع سابقا. وأعلنت زعيمة حزب “باتكيفشينا” يوليا تيموشينكو عن انتقال حزبها إلى معارضة الحكومة الجديدة، قائلة إنه لأول مرة في تاريخ تلك البلاد ستكون القوى الأوروبية في أوكرانيا ضمن الحكومة والمعارضة أيضا. من جانبه اعتبر رئيس الحزب الراديكالي أوليغ لياشكو تعيين غرويسمان رئيسا للوزراء خرقا للدستور ومحاولة من الرئيس بوروشينكو للانفراد بالسلطة.

إلى الأعلى