الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: المعارك تحصد 35 قتيلا من أنصار هادي رغم الهدنة

اليمن: المعارك تحصد 35 قتيلا من أنصار هادي رغم الهدنة

صنعاء ـ وكالات: قتل 24 شخصا على الأقل جراء أمطار غزيرة هطلت على مناطق شمال اليمن أمس الأول، وتسببت بسيول وفيضانات وانهيارات صخرية، بحسب ما أفادت مصادر أمنية. وأشارت المصادر إلى أن الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة، أدت إلى مقتل 14 شخصا على الأقل في محافظة حجة الواقعة شمال غرب صنعاء. وأوضحت أن بعض هؤلاء قضى جراء انهيارات صخرية. فيما قتل 35 عنصرا على الأقل من القوات الحكومية اليمنية خلال ثلاثة أيام من الاشتباكات مع المتمردين قرب صنعاء، في تواصل للمعارك رغم وقف معلن لإطلاق النار، بحسب ما افادت مصادر عسكرية أمس. وقالت المصادر إنه منذ دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ، قتل 26 عنصرا من القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في منطقة نهم شمال شرق صنعاء، في معارك مع المتمردين الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح. ومن بين هؤلاء، 13 عنصرا قتلوا أمس الأول في هجوم للحوثيين على مواقع في نهم، تابعة للقوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، بحسب ما أفادت مصادر عسكرية في وقت سابق أمس. كما قتل تسعة عناصر من القوات الحكومية في صرواح بمحافظة مأرب، شرق صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون منذ سبتمبر 2014. وسجلت الحصيلة الاثنين والثلاثاء والأربعاء، بينما لم تتوافر حصيلة للمعارك المتقطعة التي تشهدها جبهات عدة أمس. وأكدت المصادر أن طيران التحالف الذي ينفذ عمليات دعما للقوات الحكومية منذ مارس 2015، شن مساء أمس الأول غارات على عربات عسكرية للمتمردين في نهم، كانت تنقل تعزيزات من صنعاء. وأوضحت المصادر أن المعارك والغارات أدت إلى “سقوط قتلى وجرحى” من الحوثيين، بدون تحديد عددهم. ويأتي ذلك رغم وقف إطلاق النار الذي يمهد لاستئناف مباحثات سلام برعاية الأمم المتحدة في 18 أبريل بالكويت. وعلى رغم تعهد مختلف أطراف النزاع احترام الهدنة، إلا أن الخروقات كانت يومية. وقتل أمس الأول ضابط برتبة عميد ركن في القوات الحكومية وأصيب ستة عناصر برصاص قنص وقذائف هاون أطلقها المتمردون في نهم. كما أفاد مسؤول محلي وآخر طبي أمس الأول عن مقتل ثلاثة أطفال تراوح أعمارهم بين ست وعشر سنوات إثر سقوط قذيفة هاون أطلقها المتمردون على قرية في منطقة عسيلان بمحافظة شبوة بجنوب اليمن. وتأمل الأمم المتحدة في أن تساهم المباحثات التي من المقرر عقدها الأسبوع المقبل في التوصل إلى حل للنزاع الذي أدى بحسب أرقامها، إلى مقتل زهاء 6300 شخص نحو نصفهم من المدنيين، منذ بدء عمليات التحالف الداعم للقوات الحكومية في مارس 2015.
وفي محافظة عمران شمال صنعاء، قتل عشرة اشخاص وفقد آخرون جراء الأمطار والسيول التي أدت إلى تضرر منازل وعربات بشكل كبير. أما في محافظة المحويت جنوب حجة، فأدت غزارة الأمطار إلى انهيار سد صغير، ما تسبب بتدمير حقول وجرف أراض زراعية. ومناطق شمال اليمن حدودية مع السعودية التي شهدت ايضا امطارا غزيرة خلال الأيام القليلة الماضية، أدت إلى مقتل 18 شخصا، بحسب ما أعلن الخميس الدفاع المدني السعودي. وتقع معظم مناطق الشمال اليمني تحت سيطرة المتمردين الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، والذين يخوضون منذ اكثر من عام نزاعا داميا مع القوات الموالية للرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي.

إلى الأعلى