الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يتوغل شرق غزة وخان يونس
الاحتلال يتوغل شرق غزة وخان يونس

الاحتلال يتوغل شرق غزة وخان يونس

القدس المحتلة – الوطن :
توغلت صباح أمس عدة جرافات عسكرية إسرائيلية قرب موقع “ناحل عوز” شرق حي الشجاعية شرقي غزة، وفي أراضي عبسان شرقي خان يونس جنوب قطاع غزة. وأفاد مراسل (الوطن) بتوغل خمس جرافات ، تساندها دبابتان شرق حي الشجاعية، وشرعت بأعمال تمشيط وتجريف في المنطقة.
في ذات الوقت، توغلت ست جرافات عسكرية انطلاق من بوابة الكترونية مقابل منطقة السناطي شرقي عبسان الكبيرة شرق محافظة خان يونس. وشهدت الحدود الشرقية من محافظة خان يونس تحركات غير اعتيادية للآليات والجرافات والجيبات العسكرية الإسرائيلية منذ ساعات الصباح الباكر. وقال مراسل (الوطن) إنَ ” نحو 6 جرافات عسكرية من نوع (D9) وخمس أليات مدفعية وناقلة جند توجهت داخل الشريط الحدودي من موقع كيسوفيم العسكري تجاه مكان النفق المنهار بمنطقة (الترنس) شرق عبسان الصغيرة “. ولفت مراسلنا إلى أن عددا من الأليات الأخرى تبعت بشكلٍ سريع الآليات والجرافات المذكورة، مشيرًا إلى أن عددا من الآليات المدفعية انتشرت فوق التلال الرملية شرقي المحافظة، من بينها تلة رملية شرقي عبسان الكبيرة، وأخرى شرقي الصغيرة والقرارة. ونوه نقلاً عن شهود عيان بتحرك لنحو 4 جرافات وجراف من نوع (قرايدر) و4 آليات مدفعية وناقلة جند من موقع الفراحين شرقي عبسان الكبيرة تجاه الجنوب (بلدة خزاعة)، فيما ُشوهد تواجد كبير لجيبات عسكرية إسرائيلية خاصة محيط النفق المُنهار. وأشار المراسل إلى أن جيبا آليا يقوم بعملية تمشيط على طول الشريط الحدودي، فيما تحلق في الأجواء نحو خمس طائرات استطلاع على مستوياتٍ منخفضة، منوهًا إلى مواصلة الحفارات والجرافات لليوم الثامن على التوالي عمليات الحفر بالنفق المُنهار. الى ذلك , شهدت أجواء قطاع غزة تحليقًا مكثفا وغير اعتيادي لطائرات الاستطلاع الإسرائيلية، وعلى ارتفاعات متفاوتة، وسط تحذيرات أمنية بتوخي الحيطة والحذر. وقالت مصادر أمنية لـ (الوطن) إنّ “أجواء القطاع تشهد منذ مساء أمس الأول ، تحليقًا غير مسبوق لطائرات الاستطلاع، حيث تُسمع وترى بشكلٍ واضح”. ولفتت المصادر إلى أن كافة محافظات القطاع تشهد تحليقا لعدة طائرات، مشيرة إلى أنها تركز تحليقها فوق المناطق الغربية والشرقية من معظم المحافظات. وأكدت أن محافظتي خان يونس ورفح تشهدان تركزًا لتحليق طائرات الاستطلاع أكثر من غيرهما من المحافظات الأخرى، وتحلق الطائرات فوق منطقة المحررات الغربية، والمخيمات، والبلدات الشرقية “خزاعة، عبسان الصغيرة والكبيرة، وبني سهيلا، والقرارة، وقرية أم النصر والشوكة والفخاري”.
وبينت المصادر أن الأجواء تشهد أيضًا تحليقًا مكثفا ومنخفضا للطائرات الحربية من نوع “F16″ وتقوم بشن غارات وهمية في المناطق الغربية خاصة قبالة سواحل وسط وجنوب القطاع، فيما تدخل طائرات مروحية على طول الشريط الحدودي مع الأراضي المحتلة في المناطق الشرقية، بين الفينة والأخرى.
وأهابت المصادر بتوخي أقصى درجات الحذر من قبل كافة المعنيين، مشيرة إلى أن قيادة الشرطة بالقطاع ما زالت تعمل بخطة الانتشار خارج المواقع بشكلٍ كامل، فيما تُخلي المقاومة الفلسطينية مواقع التدريب، التي تكون كالعادة عرضة للقصف بأي تصعيد مفاجئ. وفي مدينة أريحا هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس الثلاثاء، منزلا سكنيا وبركسا للمواشي شرق المدينة ، كما داهمت عدة منازل في قرية فصايل وعاثت فيها خرابا. ووصف محافظ أريحا والأغوار ماجد الفتياني، عمليات الهدم والمداهمة بالتعسفية، وقال إن الاحتلال لا يقيم وزنا لأبسط الحقوق الإنسانية والمدنية، وإن هذه الممارسات بحق الشعب الفلسطيني تأتي ضمن مسلسل الاعتداءات المستمر والمتواصل، وتندرج في إطار الخطط الإسرائيلية لضرب الوجود الفلسطيني في الأغوار، وخلق وقائع على الأرض تساعد في إطالة عمر الاحتلال الإسرائيلي لهذه المنطقة الإستراتيجية والحيوية للدولة الفلسطينية. وقامت اللجنة الفنية من الدوائر الحكومية المختصة، إلى جانب اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والهلال الأحمر الفلسطيني، بزيارة المنطقة واطّلعت على آثار عملية الهدم، وحصرت حجم الأضرار والخسائر التي خلفها جيش الاحتلال. وفي سياق منفصل, اعتقلت قوّات الاحتلال الإسرائيلي 11فلسطينيا فى أنحاء متفرقة من الضّفة الغربية وتركزت هذه الاعتقلات فى الخليل وجنين ونابلس . فقد اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس الثلاثاء، أربعة مواطنين فلسطينيين من محافظة الخليل. وأفادت مصادر أمنية لـ ( الوطن ) بأن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة فلسطينيين من بلدة بيت عوا جنوب غرب الخليل، وهم: رائف محمد رائف مسالمة(33عاما)، ومنتصر ربحي سالم ملوح، ومثنى عزت شطارة شلش، والمواطن هاني وليد عاشور (31عاما) ، من منطقة الفحص بالخليل. وداهمت قوات الاحتلال بلدات صوريف شمال غرب الخليل، وبني نعيم شرقا، وأغلقت المدخل الجنوبي ‘أم الحرايق’ القريب من مستوطنة ‘حاجاي’، أمام مركبات المواطنين الفلسطينيين ؛ بحجة إجراء تدريبات عسكرية، ما اجبرهم إلى سلوك طرق بديلة للوصول إلى أماكن أعمالهم في المدينة . كما اعتقلت القوات الاسرائيلية فجر امس الثلاثاء، أربعة شبان من بلدة اليامون غرب جنين وداهمت منازل وفتشتها وعبثت بمحتوياتها. وأفادت المصادر بأن قوات الاحتلال اعتقلت أربعة شبان من بلدة اليامون هم: خمزة بسمان أبو الهيجاء (20 عاما)، وشرف وائل أبو عبيد (21 عاما)، وأيمن أحمد فريحات (23 عاما)، ورائد صلاح أبو الحسن ( 40 عاما)، بعد مداهمة منازل ذويهم في البلدة وتفتيشها. كما داهمت قوات الاحتلال أربعة منازل وفتشتها وعبثت بمحتوياتها واستجوبت ساكنيها، وهم: محمد حسن زايد، وسفيان موسى خمايسة، ومؤيد حسن مروح وشقيقه باسم. فيما اعتقل ثلاثة شبان بعد اقتحام احياء في مدينة نابلس. وقالت مصادر امنية فلسطينية لـ ( الوطن ) إنّ قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت مدينة نابلس ومخيم بلاطة شرقا والبلدة القديمة ومخيم العين غربا، واعتقلت ثلاثة شبان بينهم شقيقان وهم: بهاء كلباني وصهيب كلباني ومحمد قاطوني بعد مصادرة اجهزة الحاسوب الخاصة بهم. وعلى صعيد اخر, منعت جنود الاحتلال منذ ساعات فجر امس الثلاثاء، التجوال على مخيم عايدة شمال مدينة بيت لحم جنوب الضّفة الغربية المحتلة. وأفادت مصادر محلية من داخل المخيم لـ ( الوطن ) أنّ قوّات الاحتلال منعت التجوال داخل المخيم، وحالت دون خروج الموظّفين إلى عملهم، وجرى منع الطلبة من التوجّه إلى مدارسهم. كما داهمت قوّات الاحتلال خلال ساعات الليلة قبل الماضية ، وفجر امس ، كافّة منازل المخيم، في الوقت الذي ما يزال يشهد فيه انتشارًا مكثّفًا لجنود الاحتلال. وفي السياق، تواصل قوّات الاحتلال تحويل منزل عائلة أبو عكر ومركز لاجئ إلى ثكنات عسكرية ومواقع لاستهداف الفلسطينيين وسكّان المخيم. كما داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، قرية المركز في مسافر شرق يطا ، وفتشت جميع الخيام والكهوف؛ بحجة البحث عن مواد ممنوعة. وأفاد منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الاستيطان والجدار جنوب الخليل راتب الجبور بأن قوات الاحتلال داهمت القرية فجرا،، وأخرجت الأطفال والعائلات إلى العراء، وفتشت الخيام والكهوف؛ بحجة البحث عن مواد ممنوعة. الى ذلك اعتقلت قوّات الاحتلال الإسرائيلي، امس الثلاثاء، شابا من بلدة اليامون غرب جنين، شمال الضّفة الغربية. وذكرت مصادر أمنية أن قوّات الاحتلال اعتقلت الشاب أحمد فواز عبد الجبار جرادات (21 عاما)، بعد اقتحام البلدة ومداهمة منزل ذويه وتفتيشه . وفي السياق ذاته، كثفت قوات الاحتلال من تواجدها العسكري جنوب وغرب جنين. فيما , كشفت مصادر إعلامية اسرائيلية بعد ظهر امس الثلاثاء عن اعتقال الشرطة الإسرائيلية الاثنين لشاب فلسطيني في حي ” يمين موشي” الاستيطاني بالقدس المحتلة، بدعوى نيته تنفيذ عملية طعن ضد أحد المستوطنين في المدينة. وذكر موقع “والا” الاسرائيلي أنه عثر بحوزة الشاب البالغ من العمر 30 عاما على سكين مطبخ كبيرة، زاعماً أنه اعترف خلال التحقيق بنيته طعن مستوطن يهودي. ولم ترد مزيد من التفاصيل أو اسم المعتقل.

إلى الأعلى