الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ختام فعاليات اللقاء العماني التنزاني بالتعرف على أهم فرص الاستثمار المتاحة بمختلف القطاعات الاقتصادية
ختام فعاليات اللقاء العماني التنزاني بالتعرف على أهم فرص الاستثمار المتاحة بمختلف القطاعات الاقتصادية

ختام فعاليات اللقاء العماني التنزاني بالتعرف على أهم فرص الاستثمار المتاحة بمختلف القطاعات الاقتصادية

دار السلام ـ العمانية: اتفق رجال الأعمال العمانيون والتنزانيون على تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين السلطنة وجمهورية تنزانيا الاتحادية في مختلف المجالات.
جاء ذلك في ختام فعاليات لقاء رجال الاعمال العمانيين التنزانيين الذي استضافته العاصمة التنزانية دار السلام في الفترة من 12 إلى 14 ابريل الجاري.
واستهدف اللقاء الذي عقد برعاية معالي سامية حسن نائبة الرئيس التنزاني استكشاف فرص الاستثمار المتاحة بتنزانيا والتعرف على أهم القطاعات الاقتصادية المجدية للاستثمار وتمهيد الطريق لاقامة شراكات استثمارية مشتركة بين الشركات العمانية والتنزانية.وعبرت نائبة الرئيس التنزاني عن سعادتها لرعاية اللقاء الاقتصادي الذي جمع رجال الاعمال والشركات من الجانبين العماني والتنزاني مؤكدة ان اللقاء يعد خير دليل على الرغبة المشتركة لكلا الجانبين لتقوية العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بينهما .واكدت معاليها على العلاقات الثنائية المتنامية بين البلدين الصديقين في العديد من المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وعلى دور حكومتي البلدين لايجاد البيئة المثالية للقطاع الخاص للنمو من خلال توفير حزم من التسهيلات
والدعم داعية الشركات ورجال الاعمال في كلا البلدين لاستغلال هذه الفرصة الثمينة لتبادل الخبرات والمعارف فيما بينهما .
من جانبه اكد معالي شارلز مويجاجي وزير التجارة والصناعة والاستثمار التنزاني ان اللقاء يعد خطوة مهمة في الطريق نحو تعزيز علاقات الشراكة بين البلدين الصديقين اللذين تربطهما علاقات تاريخية ضاربة في القدم والخروج في اللقاء بنتائج مثمرة تفتح آفاقا ارحب للتعاون التجاري بين الجانبين.
وتضمن اللقاء طرح عدد من أوراق العمل تطرقت الى كيفية ممارسة الاعمال والاستثمار في تنزانيا وفرص الاستثمار المتاحة في دار السلام وزنجبار وكذلك الفرص الاستثمارية المتاحة بالمناطق الاقتصادية والحرة في مختلف القطاعات الاقتصادية .
ويأتي اللقاء الذي نظمته وزارة التجارة والصناعة بهدف التعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة بقطاعات النقل والخدمات اللوجستية والبتروكيماويات والاغذية والزراعة والمعادن وقطاعات ذات اهمية للاستثمار في السلطنة وجمهورية تنزانيا بالاضافة الى فتح اسواق للمنتجات العمانية في تنزانيا والأسواق المجاورة .
كما تضمن اللقاء تقديم نبذة عن مشروع ميناء باجامويو التنزاني واهم الفرص الاستثمارية المتاحة به باعتباره مشروعا صناعيا خدميا.
وقدم المهندس جمال بن توفيق عزيز الرئيس التنفيذي لميناء صحار الصناعي ورقة عمل دارت حول فرص الاستثمار في سلطنة عمان تطرق فيها الى اهم المناطق الاقتصادية والحرة والموانئ العمانية وأهم الفرص الاستثمارية المتاحة بها كما تطرق الى فرص تعزيز خطوط الملاحة بين السلطنة وجمهورية تنزانيا وفرص التجارة البينية في الاستيراد والتصدير وإعادة التصدير بين البلدين ثم الدول الافريقية .
وقدم سليمان بن محمد الحارثي النائب الثاني في اللجنة التنفيذية للشركة العمانية التنزانية المشتركة ورقة عمل استعرض خلالها اهداف الشركة واهم الاستثمارات التي تركز عليها خلال الفترة المقبلة سواء في السلطنة او في تنزانيا مشيرا الى ان رأسمال الشركة يبلغ 5ر2مليون دولار اميركي .
والتقى معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة رئيس الوفد العماني والوفد المرافق له بعدد من كبار المسؤولين في الحكومة التنزانية شملت معالي قاسم باجاليوا رئيس الوزراء التنزاني ومعالي موهونجو وزير الطاقة ومعالي شارلز مويجاجي وزير التجارة والصناعة والاستثمار ومعالي هارسون مواكيبي وزير الاشغال والنقل والاتصالات في الحكومة التنزانية.
وقد تم خلال اللقاءات مناقشة تعزيز علاقات التعاون الثنائي بين السلطنة وتنزانيا في مختلف المجالات الاقتصادية والاستثمارية وخاصة في مجال الطاقة والموانئ والخدمات اللوجستية وتصنيع المواد الغذائية .
والتقى رجال الأعمال العمانيون مع نظرائهم من الجانب التنزاني للترويج للفرص الاستثمارية المتاحة في السلطنة في قطاعات الثروة الحيوانية والسمكية والزراعية والطاقة والصناعة والنقل والبنية الاساسية والسياحة وموانئ السلطنة والمناطق الاقتصادية.
كما قام رجال الاعمال العمانيون بزيارات ميدانية استكشافية لفرص الاستثمار في عدد من المدن التنزانية كزنجبار وتانجا ومتوارا ورفو في قطاعات المعادن والنفط والغاز والزراعة والثروة الحيوانية والسمكية وقطاع البنية التحتية والنقل واللحوم والاسماك المثلجة
يذكر ان الوفد العماني الذي يرأسه معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة يضم في عضويته سعادة عبدالسلام بن محمد المرشدي الرئيس التنفيذي لصندوق الاحتياطي العام للدولة وسعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان وعددا من المسؤولين بوزارتي التجارة والصناعة والخارجية وعددا من المسؤولين بالموانئ وشركة النفط العمانية وعددا من رجال الاعمال في مجالات التصنيع الغذائي والمواد البلاستيكية والتطوير العقاري والنقل كما ضم الوفد عددا من اصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة .

إلى الأعلى