الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / 4 ميداليات ذهبية يشهدها صراع منافسات كأس العالم لالتقاط الأوتاد بالقاهرة

4 ميداليات ذهبية يشهدها صراع منافسات كأس العالم لالتقاط الأوتاد بالقاهرة

الاتحاد الدولي يجتمع على هامش البطولة ويعتمد انضمام ثلاث دول جديدة

القاهرة ـ بدر الزدجالي وحمود الريامي:
تتواصل لليوم الرابع على التوالي منافسات بطولة كأس العالم لالتقاط الأوتاد الثانية 2016م ، والتي تقام حاليا بالقاهرة عاصمة جمهورية مصر العربية بعدأن كان يوم أمس راحة لجميع المنتخبات المشاركة ، وقد شهد هذا اليوم عددا من الأحداث أهمها انعقاد مجلس ادارة الاتحاد الدولي لالتقاط الاوتاد وكذلك اختتام دورة تأهيل الحكام ،حيث يشارك في كأس العالم 11 دولة وهي جمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية اليمنية والعراق وجمهورية السودان والمملكة الأردنية الهاشمية والمملكة المتحدة وجمهورية الهند واستراليا وجنوب افريقيا بالإضافة إلى السلطنة ، حيث ستقام المنافسات بنادي فروسية القوات المسلحة بمدينة النصر بالقاهرة.
اجتماع الاتحاد الدولي
عقد مجلس إدارة الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد اجتماعه الأول لهذا العام 2016م برئاسة محمد بن عيسى الفيروز رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد وبحضور جميع أعضاء المجلس على هامش بطولة كأس العالم لالتقاط الأوتاد المقامة منافساتها حاليا بجمهورية مصر العربية.
وتمت خلال الاجتماع مناقشة عدد من النقاط المدرجة على جدول الاعمال واتخاذ بعض القرارات حيث تمت مناقشة استضافة البطولات للفترة القادمة من البطولات التأهيلية والبطولات الودية وتم تحديد موعد بطولة كأس العالم الثالثة لعام 2018م في الربع الثاني من العام على أن تبدأ البطولات التأهيلية للنهائيات مع بداية عام 2017م على أن لا يقل عن ثلاث بطولات تأهيلية على حسب عدد الدول المشاركة وتم عرض طلبي الاستضافة المقدمة من باكستان لبطولة تأهيلية لفئة تحت سن 19 سنة وبطولات الماستر الأول في يوليو والثانية في سبتمبر.
واستعرض المجلس الطلبات المبدئية من بعض الدول لتنظيم بطولات دولية خلال الفترة القادمة، وأشاد المجلس بالدورة التدريبية للفرسان والمدربين التي أقيمت بالسلطنة في مارس من العام الحالي بمشاركة ست دول وهي السلطنة والبحرين والسعودية وألمانيا وبلاروسيا وأمريكا والنجاح التي حققتها هذه الدورة في تفعيل الجانب التدريبي للفرسان والمدربين والمسابقة الختامية للفرق المشاركة، وطالب رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد بتقديم طلب رسمي لاستضافة دورة تدريبية من أية دولة .
وشهد الاجتماع مناقشة طلبات الانضمام الى الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لالتقاط الاوتاد حيث تم استعراض واعتماد عدد من الدول وهي جمهورية المانيا وبلاروسيا وفلسطين ليصل العدد الحالي لأعضاء الجمعية الى 31 دولة وهناك طلبات من عدة دول في قيد إجراءات الموافقة بالانضمام.
وناقش المجلس عمل اللجان المعاونة بالاتحاد الدولي والأمور الموكلة لهم في الخطة التي سترفع الى اجتماع الجمعية العمومية القادم حيث يضم الاتحاد الدولي عشر لجان متخصصة تضم رئيس لجنة وعدد من الأعضاء وهناك توجهات لهذه لتقديم الاستراتيجيات المعتمدة من قبل الجمعية العمومية التي ستعقد في الربع الأخير من العام الحالي.
واعتمد المجلس خلال الاجتماع أسماء عدد من الشخصيات التي ستحصل على أوسمة التقدير والتميز من قبل الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد وذلك نظير الجهود الكبيرة التي بذلتها تلك الأسماء خلال الفترة الماضية في خدمة اللعبة خلال الفترة الماضية وسيتم اعلان تلك الأسماء وتكريمها في نهائي كأس العالم في نسخته الحالية.
ختام دورة الحكام
من جانب آخر عقد على هامش كأس العالم لالتقاط الأوتاد دورة تأهيل الحكام للحصول على الشارات الدولية من الفئة الأولى (الذهبية) والفئة الثانية (الفضية) لمدة أربعة أيام وشهدت الدورة مشاركة عدد من الحكام المحليين والدوليين للفئة الثانية من مختلف دول الأعضاء وبلغ اجمالي المشاركة عدد 18 مشاركا.
وتم خلال دورة تأهيل الحكام إقامة محاضرات لمدة ثلاثة أيام واجراء اختبار تحريري واختبارات عملية ومحاضرات على الميدان وشهدت تجاوبا جيدا من المشاركين في هذه الدورة والتي لاقت النجاح وسوف يتم اعلان النتائج النهائية خلال الفترة القادمة بعد رفع التقارير الكاملة الى لجنة الحكام لاعتمادها ومنح الشارات.
وقال اللواء عاطف العطار رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي لالتقاط الاوتاد بأن هذه الدورة تأتي في سلسلة الدورات التي تقيمها اللجنة بين مختلف الفترات والتي كانت آخرها في السودان ونهدف من خلال إقامة مثل هذه الدورات التي توسيع رقعة الحكام وإصدار مزيد من الشارات الدولية.
قال المشارك مانع بن سالم القنوبي من سلطنة عمان بأننا استفدنا كثيرا من هذه المشاركة والتي قدم فيها المحاضر نصائح ومعلومات قيمة تخدم تكملة المشوار في مجال التحكيم وكنت سعيداً بالمشاركة في هذه الدورة والشكر الى الاتحاد العماني للفروسية على ترشيحي لهذه الدورة متمنيا ان أكون ضمن الحاصلين على الشارة في هذه الدورة.
وأعرب خالد السويكت من المملكة العربية السعودية بأن مشاركتي في هذه الدورة تأتي من أجل التواجد في الجانب التحكيمي في البطولات التي ينظمها الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد وكذلك نشر اللعبة في المملكة حيث تأخذ اللعبة انتشارا سريعا في العديد من الدول رغم اشهار الاتحاد في فترة وجيزة ومثل هذه الدورات تخدمنا وبشكل كبير في نشر اللعبة واستفدنا كثيرا من خبرات المحاضر وكذلك خبرات عدد من المشاركين متمنين كل الشكر والتقدير الى الاتحاد الدولي لالتقاط الاوتاد على تلك الجهود الكبيرة في نشر اللعبة والحكام.
وقال حيدر علي من مملكة البحرين إن الدورة كانت ناجحة واستفدنا وبشكل كبير من الكثير من الجوانب التحكيمية على أمل أن نكون ضمن قائمة الحاصلين على الشارة وكان هدفنا من هذه المشاركة هو خدمة تطوير اللعبة ونشرها بشكل أوسع في البحرين وهدفنا زيادة عدد طاقم التحكيم والشكر الى لجنة الحاكم بالاتحاد الدولي والجهود الكبيرة التي بذلتها خلال الفترة الماضية في إقامة مثل هذه الدورات التدريبية.
يوم الراحة
خصص يوم الراحة لجميع المنتخبات المشاركة في منتصف البطولة من أجل اراحة الفرسان وأيضا الخيول وذلك من خلال عمل جولات سياحية للمشاركين للتعريف ببعض المعالم السياحية والاثرية بجمهورية مصر العربية على أن تستأنف المسابقة في اليوم التالي .
المنتخب الوطني
منتخب السلطنة حاصل حتى الآن على ميدالية فضية واحدة بواسطة الفارس صفوان بن زيد المعمري ويسعى المنتخب العماني للفروسية إلى بذل المزيد من الجهد والعطاء خلال الأيام المتبقية من البطولة خصوصا مع تواجد جميع أفراد البعثة الذين يعملون على تكاتف الجهود من فترة طويلة والوقوف على وضع المنتخب الوطني بما يعزز من قدراته وامكانياته ، ويتكون المنتخب الوطني من احمد بن سيف العبري رئيس البعثة والرائد محمد بن سعود البلوشي مدير المنتخب ومحمد بن سالم المالكي اداري المنتخب وحمود بن سالم الريامي اعلامي المنتخب وخميس بن خدابخش البلوشي منسق المنتخب والنقيب منصور بن علي المحروقي مدرب المنتخب ومحمد بن جمعة المالكي مساعد المدرب بالإضافة الى الفرسان هلال بن حسن البلوشي وصفوان بن زيد المعمري وعلي بن خميس البلوشي ويوسف بن راشد المعمري وحمد بن ناصر الريامي .
فعاليات البطولة المتبقية
تستأنف البطولة في اليوم الرابع من خلال مسابقة الفردي لقطع ليمونتين والتقاط وتد بالسيف من خلال شوطين الأول لوتد بعض 6 سم والثاني لوتد بعرض 4 سم في زمن 7 ثوان ، اما الفترة المسائية فخصصت لمسابقة الزوجي لالتقاط وتد بالرمح والسيف من خلال جولتين ، وتختتم في اليوم الخامس من خلال الفترة الصباحية لمسابقة الفرق لالتقاط وتد بالسيف خلال الفترة الصباحية تتكون من جولتين الجولة الأولى تتضمن ثلاثة أشواط بعرض 6/6/4 سم على التوالي والزمن المحدد 7 ثوان تليها الجولة الثانية أيضا بثلاثة أشواط بعرض 6/4/4 سم على التوالي والزمن المحدد 7 ثوان، وكذلك الفترة المسائية من خلال مسابقة التتابع وتتضمن جولتين بالسيف والرمح ، وستغادر الوفود المشاركة في اليوم التالي لاختتام البطولة .

إلى الأعلى