الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / ختام فعاليات الملتقى الطلابي السادس عشر لكليات العلوم التطبيقية
ختام فعاليات الملتقى الطلابي السادس عشر لكليات العلوم التطبيقية

ختام فعاليات الملتقى الطلابي السادس عشر لكليات العلوم التطبيقية

استضافته تطبيقية صور تحت عنوان “الابتكار .. إنجاز وإبداع”
صور ـ عبدالله بن محمد باعلوي:
اختتم برحاب كلية العلوم التطبيقية بصور فعاليات الملتقى الطلابي السادس عشر لكليات العلوم التطبيقية الذي نظمته وزارة التعليم العالي تحت عنوان “الابتكار .. إنجاز وإبداع” وشارك فيه كليات العلوم التطبيقية الستة، حيث كانت أيامُ الملتقى حافلةً بالعديدِ من الفعالياتِ من حلقات العملِ التخصصية والنقاشيةِ والمحاضراتِ الفكريةِ والمعارضِ الطلابيةِ ساهمتْ جميعُها في إيقادِ جُذْوةِ الفكرِ الطلابيّ ودفعِهِ نحوَ الإبداعِ والتَّميُّزِ والتي مثَّلتْ في مجموعِها رصيدًا فكريًّا ومهاريًّا يتزوَّدُ بهِ الطالبُ في دُخولِهِ إلى الحياةِ العمليةِ في المستقبلِ القريبِ.
وقد رعى ختام فعاليات الملتقى سعادةَ الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيلَ وزارةِ التربيةِ والتعليمِ للتعليمِ والمناهجِ، بحضور سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيلَ وزارةِ التعليمِ العالي والمكرم الشيخ حمد بن محمد بهوان المخيني عضو مجلس الدولة وسعادة الشيخ سعيد بن محمد السناني عضو مجلس الشورى ممثل ولاية صور والشيخ حمد بن سلطان البوسعيدي نائب والي صور ومديري العموم ومديري المؤسسات الحكومية وعمداء الكليات وأعضاء اللجنة المنظمة للملتقى والطلبة.
كانت بداية الحفل بفقرة فرحة وصول مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، سالما غانما معافى إلى أرض الوطن، حيث دعا الحضور الله جلت قدرته، بأن يمن عليه بالصحة العافية والعمر المديد.
وألقى الدكتور أحمد بن جمعة الريامي عميد كلية العلوم التطبيقية بصور كلمة وزارة التعليم العالي قال فيها: ها هوَ الملتقى الطلابيُّ السادسَ عشرَ قد شارفَ على الانتهاءِ، ليؤكِّدَ لنا تلكَ الفلسفةَ التعليميةَ التي تتبنَّاها وزارةُ التعليمِ العالي وهي ضرورةُ إحداثِ نوعٍ من التكاملِ المتوازنِ بينَ المكوِّنِ الأكاديميِّ التخصصيِّ لدى الطلبةِ وبينَ الأنشطةِ الطلابيةِ بمختلفِ أنواعِها، لهذا ظهرتْ منظومةٌ متكاملةٌ من الجهودِ الطلابيةِ الموجَّهةِ ذاتِ الصبغةِ الإبداعيةِ المميزةِ، كانتْ بمثابةِ الحصيلةِ الابتكاريةِ التي أنتجتْها عقولُ أبنائِنا الطلبةِ، لتكونَ دليلًا على تمكُّنِها، ورمزًا لتوقُّدِ الطاقاتِ الإبداعيةِ وتألُّقِها، هذا كلُّه أكسبَ الطلبةَ الكثيرَ من المهاراتِ التي جعلتْهم قادرينَ على حملِ الرسالةِ العلميةِ بجميعِ أبعادِها، والانطلاقِ بها نحوَ عالمٍ متغيرٍ، جَمَعَ بينَ أصالةِ الماضي وعراقتِهِ، وبينَ مُعاصرةِ الحاضرِ وإنجازاتِهِ، وأضاف: لقدْ جاءَ هذا الملتقى الطلابيُّ ليتوِّجَ جهودَ طلبةِ كلياتِ العلومِ التطبيقيَّةِ ويعزِّزَها، بل ويرتقيَ بها ويوظفَها التوظيفَ السليمَ، من خلالِ استثمارِ تلكَ الجهودِ المضنيةِ والمخلِصةِ التي بُذلتْ في هذا المجالِ، ونؤكِّدُ هنا بأَنَّهُ كانَ لنا شرفُ استضافةِ هذا الملتقى في رحابِ كليَّةِ العُلومِ التطبيقيَّةِ بصورَ، ليكونَ مُعَزِّزًا فاعلًا نحوَ مزيدٍ من البذلِ والعطاءِ، وإننا لنْ نألُوَ جهدًا في تقديمِ جميعِ السُّبُلِ التي تسهمُ في إخراجِ هذا الملتقى وفقَ ما هُوَ مرسومٌ ومخطَّطٌ لَه.
كانتْ صفحاتُ هذا الملتقى ألواحًا ذهبيةً، سُطِّرَتْ عليها مختلفُ الإنجازاتِ الإبداعيَّةِ لأبنائِنا الطلبةِ، صفحاتٍ رَوَتْ حالاتٍ من التأَلُّقِ والإبداعِ، وكَشَفَتْ بكُلِّ جَلاءٍ عن مهاراتٍ طلابيةٍ إبداعيةٍ تفاعلَتْ بشكلٍ إيجابيٍّ معَ متغيِّراتٍ كثيرةٍ، صفحاتٍ استعرضَتْ مسيرةَ الإبداعِ لهؤلاء المبدعين.
ونحنُ الآنَ نعيش صفحةِ ختام هذا الملتقى، بما تَضَمَّنَهُ من إنجازاتٍ، ليصبحَ خطوةً دافعةً نحوَ مزيدٍ منَ التقدُّمِ، وكلُّنا أملٌ أنْ تكونَ هذه الإنجازاتُ والإبداعاتُ خطوةً إيجابيةً نحوَ مزيدٍ من الإبداعِ.
شهدت فعاليات الختام عرض الفيلمِ الطلابِيِّ الفائزِ بالمركزِ الأوَّلِ في مسابقةِ الإبداعِ الطُّلابِيِّ وكان بعنوان: كرة من زجاج من إنتاج وإخراج طلبة كليةِ العلومِ التطبيقيةِ بصور وألقى الطالبُ محمد بن ماجد الهنائي من كليةِ العلومِ التطبيقيةِ بعبري قصيدته الشعرية الفائزةِ بالمركزِ الأوَّلِ في مسابقةِ الشعرِ الفصيحِ ضمنَ مسابقاتِ الإبداعِ الطلابيِّ وعرض فيلم حصادِ الملتقى من إنتاج طلاب المشاركين باللجنة الإعلامية للملتقى.
ثم قام سعادةَ الدكتور راعي الحفل بمعيَّةِ الدكتور عميدِ كليةِ العلوم التطبيقية بصور بتكريمِ اللِّجان المُنظِّمَةِ للمُلتقى الطُّلابيِّ السادسَ عشرَ والطلبةِ الفائزين في مسابقاتِ الإبداعِ الطلابيِّ.

نتائج المسابقات
وجاءت النتائج في المسابقة كالتالي: فازت الطالبة مروة بنت سعيد المرزوقية من تطبيقية صحار في مسابقة القرآن الكريم ومسابقة الحديث الشريف كان من نصيب الفائزة بالمركز الأول الطالبة راية بنت علي الشامسية تطبيقية بـعبري وذهبت جائزة القصة القصيرة باللغة العربية لمحمد بن ماجد الهنائي من تطبيقية عبري وجائزة القصة القصيرة باللغة الإنجليزية للطالبة شروق بنت عبد الرحمن القاسمي من تطبيقية الرستاق وجائزة القصيدة الشعرية باللغة العربية للطالب محمد بن ماجد الهنائي من تطبيقية عبري والقصيدة الشعرية باللغة الإنجليزية للطالبة هاجر بنت سعيد الطاهرية من تطبيقية صور وجائزة القصيدة النبطية باللغة العربية كانت من نصيب الطالبة صالحة بنت عاجب السنيدية من تطبيقية عبري وجائزة الإبداع البحثي كانت من نصيب الطالبتين صفاء بنت حمدان الحراصية ونوف بنت حميد الهنائية من تطبيقية نزوى وجائزة التحقيق الصحفي باللغة العربية كانت من نصيب الطالبة تيمورة بنت عمر الغاوية من تطبيقية عبري وجائزة الخبر الصحفي باللغة العربية من نصيب الطالب فهد بن عبدالله المشيفري من تطبيقية صور وجائزة النشرة الداخلية باللغة العربية كانت المرسى من تطبيقية عبري وجائزة المقال الصحفي باللغة الإنجليزية كانت من نصيب الطالب خالد بن محمد البلوشي من تطبيقية صور وجائزة التقرير الإخباري باللغة الإنجليزية للطالبة سارى بنت عبدالله البلوشية من تطبيقية نزوى وجائزة النشرة الداخلية باللغة الإنجليزية الحائزة على المركز الأول كانت بعنوان: ” “SUR POS من تطبيقية صور وجائزة الابتكارات العلمية ذهبت إلى الطالب أيمن بن عبدالله المعولي من تطبيقية صحار وجائزة مواقع الإنترنت الديناميكية حصل عليها كل من الطالب معاذ بن خليفة الكلباني والطالبة هاجر بنت أحمد الكعبية من تطبيقية الرستاق وجائزة تصميم البرامج كانت من نصيب الطالب عيسى بن خميس الساعدي من تطبيقية صور وجائزة الرسوم المتحركة كانت من نصيب الطالبة عائشة بنت خميس العريمية والطالبة سارا بنت فاضل البلوشية من تطبيقية نزوى وجائزة الشركة الطلابية حصل عليهما الطالب رياض بن سيف الريامي والطالبة صفاء بنت شيخان العبدلية من تطبيقية صحار وجائزة برمجيات الهاتف النقال حصل عليها الطالب محسن بن جان البلوشي من تطبيقية الرستاق وجائزة أفضل (شعار للملتقى) حصلت عليها الطالبة أميرة بنت عيسى الفليتية من تطبيقية صحار وأفضل مقال ذهبت جائزته للطالبة عفراء بنت خليفة المياحية من تطبيقية نزوى، وجائزة الأفلام القصيرة كانت بعنوان: “كرة من زجاج” لتطبيقية صور وجائزة الرسم حصلت عليها الطالبة يسرى بنت خلفان المقبالية من تطبيقية صحار وجائزة التشكيلات الحروفية حصلت عليها الطالبة نسيبة بنت علي الشقصية من تطبيقية نزوى وجائزة النحت حصل عليها الطالب سباع بن خاطر البحري من كلية العلوم التطبيقية بنزوى وجائزة التصميم الجرافيكي حصلت عليها الطالبة أمينة بيت علي سليمان من تطبيقية صلالة وجائزة التصوير الضوئي حصلت عليها الطالبة فريحة بن المر المجعلية من تطبيقية نزوى وجائزة المساجلة الشعرية نالتها الطالبتان لجين بنت عبدالله السليمية والشيماء بنت خميس العبرية من تطبيقية نزوى وحصلت تطبيقية نزوى على المركز الأول في مسابقة الإنشاد فيما حصلت بجدارة كلية العلوم التطبيقية بعبري على درع الإجادة بمسابقة الإبداع الطلابي وفي نهاية الحفل قام سعادة الدكتور وكيل وزارة التعليم العالي بتسليم راعي الحفل درعا تذكارية.
وتخلل حفل الختام زيارة المعرض المصاحب للملتقى والذي ضم اركان الفنون التشكيلية، كأعمال التصوير الضوئي والخط العربي وأعمال النحت ومعرض الابتكارات العلمية، والذي شمل عرض جميع الأعمال الطلابية الفائزة في مسابقة الإبداع العلمية، والمعرض الإعلامي الخاصة باللجنة الإعلامية بكليات العلوم التطبيقية الست.

إلى الأعلى