الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق: 35 قتيلا ومفوضية الانتخابات تستقيل

العراق: 35 قتيلا ومفوضية الانتخابات تستقيل

بغداد ـ وكالات: استقالت المفوضية المستقلة للانتخابات العراقية بسبب تعرضها لما قالت إنه (ضغوط) من مجلس النواب، فيما قتل 35 شخصا في هجمات متفرقة استهدفت بغداد وشمالها وذلك قبل أسابيع من موعد الانتخابات البرلمانية المقررة نهاية الشهر القادم.
وقال صفاء الموسوي المتحدث باسم المفوضية إن “المفوضية أصدرت بيانا حول القرارات الصادرة من مجلس النواب والقرارات القضائية المتعلقة باستبعاد المرشحين من الانتخابات البرلمانية العامة”.
وأوضح “حسب القانون نحن ملزمون، بقرارات السلطتين القضائية والبرلمانية وأمامنا قرار قضائي باستبعاد مرشحين”.
وتابع “أصبحنا اليوم أمام حكمين مختلفين من السلطتين القضائية والتشريعة … وفي حيرة من أمرنا”، مضيفا “لذلك قررنا تقديم الاستقالات ونحن بانتظار موافقة رئيس المفوضية”.
وكان أحد أعضاء المفوضية رفض كشف اسمه قال إن “أعضاء المفوضية قدموا استقالة جماعية بسبب تدخلات البرلمان وإصداره قرارات لا يمكن تنفيذها”. على حد قوله.
في غضون ذلك، قتل 35 شخصا على الأقل وأصيب آخرون في هجمات متفرقة استهدفت بغداد وشمالها.
ففي الطارمية، إلى الشمال من بغداد، قتل ثمانية أشخاص وأصيب 14 بجروح في هجوم استهدف دورية للجيش على الطريق الرئيسي، وفقا لمصادر أمنية وطبية.
وأشار المصدر الطبي إلى وجود سبعة جنود بين القتلى كما عولج 14 جنديًّا آخرين أصيبوا في الهجوم.
وقتل ثمانية أشخاص على الأقل وأصيب 24 بجروح في انفجار سيارة مفخخة عند جسر المثنى، شمال بغداد، وفقا لمصادر أمنية وطبية. وفي هجوم آخر، قتل أربعة جنود وأصيب 11 بجروح في انفجار سيارة مفخخة استهدف دورية للجيش على الطريق الرئيسي في منطقة التاجي، إلى الشمال من بغداد، وفقا للمصادر.
وقتل ثلاثة أشخاص وأصيب ثمانية بجروح في انفجار سيارة مفخخة في منطقة السيدية، غرب بغداد.
وفي بعقوبة، استهدف انفجار بعبوتين ناسفتين موكب ثلاثة نواب ما أدى إلى مقتل ثلاثة وإصابة ثلاثة آخرين من عناصر حماية الموكب، وفقا لمصادر أمنية وطبية.
ووقع الانفجار لدى مرور الموكب في منطقة الغالبية، إلى الغرب من بعقوبة.
وقتل مدنيان في هجوم مسلح نفذه مجهولون يستقلون دراجة نارية استهدف تجمعا للمدنيين في منطقة بهرز، إلى الجنوب من بعقوبة، وفقا لمصادر أمنية وطبية.
كما قتل اثنان من المارة وأصيب ثلاثة آخرون بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة في حي الأمين، وسط بعقوبة، وفقا للمصادر.
وفي الموصل، قال ضابط في الشرطة إن “مسلحين مجهولين اغتالوا غيداء خضر، الممثلة عن ائتلاف دولة القانون، في محافظة نينوى لدى مرورها بسيارتها الخاصة في منطقة العكيدات، في غرب الموصل (350 كلم شمال بغداد).
وقتل ضابط برتبة ملازم في الشرطة وأصيب أربعة بينهم اثنان من الشرطة بجروح في هجوم بقنبلة يدوية استهدف دورية في غرب الموصل.
وفي هجوم آخر، قتل شرطي وأصيب آخر بجروح في هجوم مسلح استهدف حاجزا للتفتيش في غرب الموصل، وفقا لمصدر في الشرطة.
وفي تكريت، اغتال مسلحون مجهولون ضابطا برتبة نقيب في الشرطة قرب منزله في حي القادسية، في شمال تكريت، وفقا لمصدر في الشرطة. وقتل أحد عناصر الشرطة بانفجار عبوة ناسفة استهدف دوريته شمال مدينة تكريت، وفقا للمصدر.

إلى الأعلى