الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / تصدع بالسلطة الأوكرانية الجديدة وأوباما يتحدث عن (ضعف) روسي
تصدع بالسلطة الأوكرانية الجديدة وأوباما يتحدث عن (ضعف) روسي

تصدع بالسلطة الأوكرانية الجديدة وأوباما يتحدث عن (ضعف) روسي

كييف ـ لاهاي ـ وكالات: برز تصدع في السلطة الأوكرانية الجديدة إثر استقالة وزير الدفاع الأوكراني لتفادي الانتقادات حول إدارته لأزمة القرم، فيما اعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما أن موقف روسيا في هذه الأزمة هو “مؤشر ضعف”.
وقال أوباما للصحفيين عقب قمة الأمن النووي في لاهاي إن “روسيا هي قوة إقليمية تهدد عددا من جاراتها القريبة، ليس من منطلق قوة بل من منطلق ضعف”. على حد قوله.
وأضاف “لدينا تأثير ملحوظ على جيراننا لكننا لا نحتاج عموما إلى اجتياحهم لإقامة علاقة تعاون قوية معهم”.
وتابع “إن إقدام روسيا على التدخل العسكري والكشف عن هذه الانتهاكات للقانون الدولي يدل على تراجع النفوذ لا ازدياده”.
وغداة اجتماع لمجموعة السبع قرر عزل روسيا دبلوماسيًّا، كرر أوباما التهديد بعقوبات اقتصادية في حال تفاقمت الأزمة، موضحا أن قطاعات “الطاقة والمال وبيع الأسلحة أو التجارة” قد تتأثر بذلك.
وتدارك الرئيس الأميركي الذي يواصل اليوم جولته الأوروبية في بروكسل “لا نزال نفضل معالجة الأزمة بالدبلوماسية يعود إلى روسيا ان تتحرك بروح من المسؤولية”.
وازداد المناخ توترا أمس بين موسكو وكييف مع بث تسجيل على الانترنت لتصريحات ادلت بها رئيسة الوزراء الاوكرانية السابقة يوليا تيموشنكو تضمنت انتقادات شديدة لموسكو.
وقد نفت تيموشنكو قسما من هذا التسجيل تدعو فيه الى قتل روس اوكرانيا الثمانية ملايين “بواسطة اسلحة نووية”، متهمة اجهزة الاستخبارات الروسية بفبركته.
لكن تيموشنكو لم تنف ادلاءها بأقسام اخرى من هذا الحديث الهاتفي مع احد النواب، تبدي فيها استعدادها “لحمل بندقية رشاشة واطلاق رصاصة على رأس هذا القذر”، في اشارة الى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وفي كييف، اضطر البرلمان الاوكراني للتصويت مرتين للموافقة على استقالة وزير الدفاع ايجور تنيوخ ثم عين مكانه الجنرال ميخايلو كوفال الذي كان قد احتجز لوقت قصير في القرم في بداية مارس.
واثار تقصير كييف في ادارة ازمة القرم انتقادات حتى داخل السلطات الانتقالية نفسها التي تولت زمام الحكم منذ الاطاحة بفيكتور يانوكوفيتش.
وقال رئيس البرلمان والرئيس الانتقالي اولكسندر تورتشينوف “نحتاج الى اختصاصيين يعملون ويتخذون القرارات، اناس قادرين على اتخاذ القرارات السليمة”.
بدوره، استقال ممثل الرئيس الاوكراني الانتقالي في القرم سيرجي كونيتسين من مهماته احتجاجا على ما اعتبره عجز السلطات في كييف.
وقال كونيستين “اشعر بالعار لهذه المسألة برمتها”.

إلى الأعلى