الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / ايران تكشف عن جزء من منظومة (اس-300) خلال عرض عسكري
ايران تكشف عن جزء من منظومة (اس-300) خلال عرض عسكري

ايران تكشف عن جزء من منظومة (اس-300) خلال عرض عسكري

(اير فرانس) تستأنف رحلاتها المعلقة الى طهران منذ 2008
طهران ــ عواصم ـ وكالات: كشفت ايران عن قسم من تجهيزات منظومة اس-300 الروسية المضادة للصواريخ، خلال عرض عسكري الاحد في جنوب طهران.
وتظهر الصور التي نشرتها وكالة ايسنا للانباء خصوصا اسطوانات الصواريخ ومنظومة الرادار، خلال عرض عسكري يقام بمناسبة “يوم الجيش في جمهورية ايران الاسلامية”.
وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حسين جعفر انصاري قال الاسبوع الماضي ان روسيا نفذت “الجزء الاول” من عقد تسليم ايران منظومة اس-300 المضادة للصواريخ.
وتوجه الولايات المتحدة واسرائيل انتقادات الى روسيا في شأن هذا العقد، لان منظومة اس-300 تتيح لايران تعزيز دفاعاتها المضادة للطيران لمواجهة اي هجوم محتمل على منشآتها النووية.
وكانت ايران وروسيا ابرمتا في 2007 عقدا لتسليم منظومات اس-300، لكن موسكو علقت الصفقة في 2010، التزاما بقرار مجلس الامن ضد البرنامج النووي الايراني.
وفي 2015، قبيل عقد الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الايراني، سمحت موسكو مجددا بتسليم منظومة اس-300.
وتجري الدولتان ايضا مناقشات لتسليم ايران طائرات روسية من نوع سوخوي 30، وهذا ما انتقدته واشنطن ايضا.
وقال الرئيس حسن روحاني خلال العرض ان “قوتنا العسكرية والسياسية والاقتصادية ليست موجهة ضد الدول المجاورة ودول العالم الاسلامي”.
واضاف “عندما هدد الارهابيون بغداد، استجابت جمهورية ايران الاسلامية نداء الشعب والجيش والحكومة في العراق، للدفاع عن بغداد والعتبات المقدسة” لدى الشيعة.
وقال روحاني ” ايران مستعدة “للدفاع” عن اي عاصمة في العالم الاسلامي، لمواجهة تنظيم داعش وتنظيم القاعدة خصوصا.
من جهة اخرى استأنفت شركة الخطوط الجوية الفرنسية “أير فرانس” رحلاتها بين باريس وطهران المعلقة منذ العام 2008 بسبب العقوبات الدولية التي كانت مفروضة على ايران.
واقلعت الرحلة آي أف 738 من مطار رواسي شارل ديغول في باريس الساعة 12,24 (10,24 تغ) وعلى متنها وزير النقل الفرنسي الان فيدالي مع وفد من 15 شركة.
وكانت اير فرانس قد اعلنت في ديسمبر عن اعادة فتح خطها مع طهران بمعدل ثلاث رحلات اسبوعيا بعد الاتفاق الدولي الذي تم التوصل اليه في تموز/يوليو حول الملف النووي الايراني الذي فتح الطريق امام رفع العقوبات الدولية عن طهران.
ووزعت في حينه مذكرة ادارية تفرض على المضيفات والنساء اللواتي يقدن الطائرات “ارتداء سروال خلال الرحلة وسترة واسعة وحجاب يغطي الشعر”.
لكن الشركة رضخت اخيرا لطلب النقابات بان “تنقل كل مضيفة على رحلة باريس طهران ترفض، لاسباب شخصية، ارتداء الحجاب اثناء نزول الطائرة، الى رحلة اخرى. وبالتالي لن تكون ملزمة على العمل في هذه الرحلة”.

إلى الأعلى