الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اختتام الأيام الأولمبية المدرسية لعمانتل بتكريم الفائزين
اختتام الأيام الأولمبية المدرسية لعمانتل بتكريم الفائزين

اختتام الأيام الأولمبية المدرسية لعمانتل بتكريم الفائزين

بمشاركة 4250 طالبا في المنافسات هذا العام
مسقط ـ «الوطن »:
في اطار التزامها بدعم المجتمع المحلي، وتعزيز فرص الشباب في صقل مهاراتهم في مختلف المجالات، قامت عمانتل بتنظيم حفل تكريم للفائزين في النسخة الثالثة من الأيام الأولمبية المدرسية لعمانتل الذي شهد تتويج 171 طالبا وطالبة في مختلف المسابقات الرياضية.
وكان الحفل قد أقيم في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر على يومين الثاني عشر والثالث عشر من هذا الشهر ، وذلك بحضور عدد من الضيوف والمسؤولين من وزارة التعليم والشركة العمانية للاتصالات (عمانتل)، حيث رعت حفل الختامي في اليوم الأول السيدة سناء بنت حمد البوسعيدية، مستشارة وزيرة التربية والتعليم، بينما رعى الحفل في يومه الثاني سعادة الشيخ محمد بن حمدان التوبي، مستشار الوزارة.
انطلاقاً من دورها الاجتماعي المتميز في تمهيد الطريق أمام الجيل الشاب لتحقيق المزيد من الإنجازات ولاسيما في القطاع الرياضي، دعمت عمانتل شراكتها مع وزارة التربية والتعليم لتنظيم هذا الحدث الفريد بهدف تحفيز الطلاب من مختلف المدارس للتعارف، والاندماج بالمجتمع والمشاركة في منافسات رياضية ودية سيكون لها أثرها على مستقبلهم الرياضي والاجتماعي معاً، فضلاً عن دورها في تعزيز نمط الحياة الصحية بين أفراد المجتمع وتكريم المجيدين منهم.
وفي تعليقها على نجاح الأيام الاولمبية المدرسية لعمانتل في نسختها الثالثة، صرحت ليلى بنت محمد الوهيبية مديرة المسؤولية الاجتماعية بعمانتل قائلة: «نحن سعداء بالعمل جنباً إلى جنب مع وزارة التربية والتعليم لإنجاح هذا الحدث الهام، لقد شهد هذا العام إقبالاً رائعاً من الطلاب للمشاركة في هذا الحدث الرياضي الفريد، حيث وصل عدد المشاركين من كافة ولايات السلطنة أكثر من 4,250 طالب، 470 منهم من مسقط وحدها» وأضافت : «كجزء من استراتيجيتنا للتحول الرقمي 3.0، تعمل عمانتل بالتعاون مع مختلف الجهات الناشطة في الشأن الاجتماعي لتقديم الدعم والمساندة للشباب بالطرق التي تساعدهم على شق طريقهم للمستقبل، ونؤمن بأن الأيام الاولمبية المدرسية لعمانتل سيساهم في تحقيق هذا الهدف النبيل عبر تسليط الضوء على المواهب الرائعة التي تتواجد في مدارسنا، نحن على ثقة أن هذا الحدث سيصبح مع الوقت المنصة المثالية لتألق المواهب الجديدة نحو مستقبل أكثر إشراقاً».
واختتمت ليلى الوهيبية حديثها قائلة : «بالنيابة عن عائلة عمانتل، أود أن أشكر جميع الطلاب المشاركين في هذه الأيام الاولمبية لهذا العام، كما نتوجه بالتهنئة لأولئك الذين أثبتوا حضورهم وأبرزوا مواهبهم التي تستحق التكريم والتقدير من الجميع، والذين استحقوا بالفعل الجوائز التي مُنحت لهم.
وكانت نسخة هذا العام من الأيام الأولمبية المدرسية لعمانتل ركزت على خمس رياضات مختلفة هي ألعاب القوى والسباحة والريشة الطائرة
والشطرنج إضافة إلى كرة الطاولة، كما يعد البرنامج جزءاً من مخطط كبير لأنشطة عمانتل الاجتماعية الهادفة إلى كشف المواهب العمانية الفريدة.

إلى الأعلى