الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / قتيلان و20 مصابا في انفجار حافلة بالقدس المحتلة واتهام قاتل المصاب الفلسطيني بـ(القتل غير العمد)

قتيلان و20 مصابا في انفجار حافلة بالقدس المحتلة واتهام قاتل المصاب الفلسطيني بـ(القتل غير العمد)

القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن انفجارا وقع في حافلة بالقدس المحتلة ، وامتد آثار الحريق إلى حافلة أخرى بجوارها، وقالت مصادر مطلعة إن الانفجار خلف قتيلين وما يزيد على 20 أمس الاثنين وزعمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي أن الدلائل الأولية تشير إلى أنه هجوم لمسلحين أو ناجم عن حريق.
وأظهرت صور تليفزيونية دخانا يتصاعد من حافلتين محترقتين ويبدو أن النيران انتقلت من إحداهما إلى الأخرى بمنطقة في جنوب غرب القدس المحتلة قريبة من الحدود مع الضفة الغربية المحتلة. وتصاعد الدخان بالمنطقة ولم يتضح على الفور ما إذا كان المصابون قتلى أم جرحى. فيما وجهت محكمة عسكرية إسرائيلية أمس الاثنين تهمة القتل غير العمد إلى الجندي الإسرائيلي الذي قتل مصابا فلسطينيا الشهر الماضي وهو ملقى على الأرض بعد إصابته في إطلاق نار عليه أثر تنفيذه عملية طعن في الخليل في جنوب الضفة الغربية المحتلة. واتهم الجندي الفرنسي – الإسرائيلي (19 عاما) والذي لم يتم الكشف عن هويته بالقتل غير العمد للمصاب الفلسطيني في 24 من مارس الماضي لأنه أطلق النار “دون مبرر ، بينما كان المصاب الفلسطيني على الأرض ولا يمثل أي خطر”، بحسب وثيقة الاتهام.
على صعيد آخر أفاد المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان في تقرير الاستيطان الأسبوعي أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن، موشيه يعلون، صادقا مؤخرا على دفع بناء مئات الوحدات السكنية في المستوطنات في الضفة الغربية . وبمصادقتهما هذه، أعطى نتنياهو ويعلون ضوءا أخضر لمجلس التخطيط الأعلى في ‹الإدارة المدنية› التابعة لجيش الاحتلال من أجل دفع مخططات بناء استيطاني جديدة . وتشمل مخططات البناء الجديدة هذه بناء299 وحدة استيطانية منها 54 وحدة سكنية في مستوطنة ‹هار براخا› التي يسكنها عدد من أعضاء الكنيست من حزب الليكود، و17 وحدة سكنية في مستوطنة ‹ريفافا المقامتين شمال الضفة الغربية المحتلة ‹، و48 وحدة سكنية في مستوطنة ‹جاني موديعين› الحريدية بمنطقة رام الله، و34 وحدة سكنية في مستوطنة ‹تقواع›، و 76 وحدة استيطانية في «جفعات زئيف» في منطقة القدس. كذلك شملت المخططات توسيع مسطح مستوطنة «نوكديم» وإخلاء 69 كرافانا (بيتا متنقلا) وبناء 70 وحدة سكنية، و76 وحدة سكنية في مستوطنة ‹غفعات زئيف› شمال القدس الشرقية، و24 وحدة سكنية في مستوطنة ‹رمات ميمرا› و98 وحدة سكنية في مستوطنة ‹نيريا›.
في الوقت نفسه يدعي مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ، أن غالبية المصادقات على البناء الاستيطاني، التي نشرت لا تتصل ببناء جديد، وإنما بمبان قائمة في المستوطنات، وهي التي نفته حركة «السلام الآن الإسرائيلية « وما نشرته الصحف الإسرائيلية «هآرتس» و(معاريف) التي أكدت على أنها أبنية استيطانية جديدة .

إلى الأعلى