الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: دمشق تتمسك بعدم الحديث عن مستقبل الأسد ومعارضة الرياض تعلق مشاركتها بـ(جنيف) وموسكو تدعو لاستمرارها
سوريا: دمشق تتمسك بعدم الحديث عن مستقبل الأسد ومعارضة الرياض تعلق مشاركتها بـ(جنيف) وموسكو تدعو لاستمرارها

سوريا: دمشق تتمسك بعدم الحديث عن مستقبل الأسد ومعارضة الرياض تعلق مشاركتها بـ(جنيف) وموسكو تدعو لاستمرارها

الجيش يستعيد نقاطاً استراتيجية بريف اللاذقية

دمشق ــ الوطن ــ وكالات: قال بشار الجعفري كبير مفاوضي الحكومة السورية إن مستقبل الرئيس بشار الأسد ليس محل نقاش في محادثات السلام. وأضاف الجعفري لقناة الميادين التلفزيونية اللبنانية أن فريقه يسعى للاتفاق على حكومة موسعة كحل للأزمة وهي فكرة رفضتها المعارضة. وقال الجعفري في تصريحات بثت الليلة الماضية إنه في “جنيف عندنا ولاية واحدة فقط الوصول إلى حكومة وطنية موسعة، وهي الهدف الذي نسعى إليه في محادثات جنيف.” وأضاف أن هذه الآراء نقلت إلى مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا ستيفان دي ميستورا. وأشار الجعفري أيضا إلى أنه لا يمكن أبدا بحث مصير الأسد في محادثات السلام وأنه ليس قضية يمكن لأي عملية سلام بدعم الأمم المتحدة مناقشتها. وقال “هذه المسألة (الرئاسة) ليست من صلاحية جنيف … موضوع الرئاسة هو موضوع سوري بحت لا علاقة لأحد به لا مجلس أمن ولا غير مجلس أمن.”
الى ذلك أعلن منسق وفد معارضة الرياض إلى مفاوضات جنيف رياض حجاب أن معارضة الرياض علقت مشاركتها في محادثات جنيف، وفي مؤتمر صحفي من جنيف حيث تعقد الجولة الثالثة من المفاوضات مع وفد الحكومة السورية برعاية الأمم المتحدة، قال حجاب “إن لا وجود لأي هدنة على الأرض السورية إطلاقاً، وأن الهدنة التي وافقت عليها المعارضة السورية، التزمت بها لكن النظام لم يفعل” حسب زعمه. مضيفاً أن ما أسماه “الثورة السورية لن تتوقف” .
وفي وقت لاحق أفاد موقع “روسيا اليوم “بمغادرة المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفين دي ميستورا، جنيف إلى إيطاليا لأسباب خاصة وذكرت مراسلة الموقع أن فريق دي ميستورا يتابع اللقاءات مع وفود الأزمة السورية في جنيف. من جانبه، أكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أن روسيا تؤيد استمرار محادثات جنيف حول سوريا “لأنها شرط ضروري للتسوية”، في حين صرح المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة في جنيف أليكسي بورودافكين أن “المتطرفين سيطروا على وفد المفاوضات المنبثق عن مؤتمر الرياض”. بورودافكين قال إن المتطرفين “لم يرغبوا من البداية في إجراء أي مباحثات بشأن سوريا”، معتبراً أن قرار تعليق المباحثات “خاطئ والأسباب غير مقنعة على الاطلاق”. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الاميركي باراك اوباما جددا في مشاورات هاتفية الاثنين تاكيد عزمهما على تعزيز وقف اطلاق النار في سوريا، بحسب ما اعلن الكرملين والبيت الابيض. وقال الكرملين في بيان ان “الرئيسين بحثا بالتفصيل الوضع في سوريا واكدا خصوصا عزمهما على المساعدة في تعزيز وقف اطلاق النار في هذا البلد والناجم عن مبادرة روسية اميركية، وكذلك ايصال المساعدات الانسانية”.
ميدانيا، استعاد الجيش السوري امس نقاط ومواقع استراتيجية من المسلحين بريف اللاذقية، عقب هجوم مضاد شنه على الارهابيين في المحافظة بدعم جوي روسي بحسب وكالة سانا السورية الرسمية.
هذا، ونفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة السورية عمليات على تجمعات وتحصينات إرهابيي “داعش” و”جبهة النصرة” في حلب وأوقعت في صفوفهم خسائر بالأفراد والعتاد. وفي الريف الشمالي الشرقي ذكر مصدر عسكري في تصريح لـ “سانا” أن وحدات من الجيش “دمرت مقرات وآليات لإرهابيي تنظيم داعش في ضربات مركزة على تجمعاتهم في قرية المهدوم التابعة لناحية منبج وقرى اعبد ودير قاق والمديونة وأبو طلطل” على اتجاه مدينة الباب شرق مدينة حلب بنحو 38 كم. ودمرت وحدات من الجيش أمس آليات ومقرات لإرهابيي تنظيم “داعش” في ضربات مركزة على تجمعاتهم في قرى حزوان وبزاعة وقباسين وحسامية بريف حلب الشمالي الشرقي. وفي وقت سابق اليوم نفذت وحدة من الجيش والقوات المسلحة عملية نوعية ضد مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الارهاب الدولية بريف السويداء الشمالي الشرقي. وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن “وحدة من الجيش والقوات المسلحة نفذت عملية نوعية ضد مجموعة مكونة من 10 إرهابيين من أفراد تنظيم “داعش” في تل أشيهب” بالريف الشرقي. وأشار المصدر إلى أن العملية “أسفرت عن مقتل كامل أفراد المجموعة وتدمير آلياتهم وما بحوزتهم من أسلحة وعتاد حربي”.
في هذه الأثناء نفذت وحدة من الجيش والقوات المسلحة العاملة في درعا عملية مركزة على تجمعات ومحاور إمداد إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في منطقة درعا البلد. وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدة من الجيش “دمرت عربتين لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات الارهابية المنضوية تحت زعامته خلال رمايات دقيقة على تجمع لهم غرب الجمرك القديم في حي المنشية وعلى طريق بئر الشياح جنوب منطقة درعا البلد”. إلى ذلك نفذ الطيران الحربي السوري غارات على أوكار ومحاور تحرك إرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في ريف حمص الشرقي. وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن ” سلاح الجو السوري دمر أوكاراً وتجمعات لتنظيم “داعش” في الشنداخية الجنوبية والشمالية والصوانة الشرقية” شرق مدينة حمص بنحو 70 كم. كما دمرت وحدات من الجيش مدعومة بسلاح الجو في الجيش العربي السوري أوكاراً وبؤرا لتنظيم “داعش” في إطار حربها المتواصلة على الإرهاب التكفيري في دير الزور. وأشار مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إلى أن وحدة من الجيش وجهت رمايات دقيقة على بؤر إرهابيي التنظيم الارهابي في حي الصناعة بمدينة دير الزور “أسفرت عن تدميرها بما تحويه من أسلحة وعتاد حربي”.

إلى الأعلى