الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / أشبال المنتخب الوطني للإبحار يستعدون لخوض بطولة الأوبتمست الآسيوية بالبحرين
أشبال المنتخب الوطني للإبحار يستعدون لخوض بطولة الأوبتمست الآسيوية بالبحرين

أشبال المنتخب الوطني للإبحار يستعدون لخوض بطولة الأوبتمست الآسيوية بالبحرين

يشارك لأول مرة أربعة من أشبال الإبحار ببرنامج عُمان للإبحار للناشئين الذي ترعاه الشركة العُمانية للاتصالات (عُمانتل) في بطولة الأوبتمست الآسيوية IODA التي ستنطلق منافساتها في شاطئ بلاج الجزائر بعاصمة مملكة البحرين المنامة يوم الاثنين الموافق 31 مارس الجاري وينظّمها الاتحاد البحريني للرياضات البحرية. وسيقوم بتمثيل السلطنة في البطولة عدد من الكفاءات تضم كلّا من سالم العلوي وزكريا الوهيبي ومروان الجابري وليث المحروقي تتراوح أعمارهم بين سن 12-14 سنة، وستكون هذه البطولة أولى المشاركات الدولية بالنسبة المحروقي، أما بقية نظرائه فقد كانت لهم مشاركات إقليمية سابقة عديدة أقيمت منها على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي وكان منها أيضا مشاركة ناجحة في البطولة الآسيوية الأفريقية.
ويشارك في البطولة إجمالي 131 متسابقا بواقع عشرة سباقات على مدى خمسة أيام حيث من المتوقّع أن تحتدم المنافسة بين الأوبتمست في البطولة الآسيوية هذا العام وانضمّت قائمة عريضة من الدول لتشارك في نسخة هذا العام منها سنغافورة وماليزيا والصين وتايلاند، والتي أبرزت كفاءات أشبال الأوبتمست لديها لحد جعل من موازين القوة في فئة الأوبتمست تنتقل عالميا من أقصى القطب الغربي الذي تمثّله دول أميركا الجنوبية إلى دول شرق آسيا.
وأعرب عبدالعزيز الشيدي المدرّب ببرنامج عُمان للإبحار للناشئين أن هذه المشاركة ستكون مهمة لاكتساب خبرات أكبر لدى الشباب المشاركين كما ستكون بالنسبة لنا مقياسا جيدا لتحديد مستويات القوة والضعف لدى الفرق الوطنية. وأعرب الشيدي أن الفريق المنتخب للمشاركة استهل تدريبا مكثّفا استعدادا لخوض هذه المنافسة وأشار أن وصول أحد البحّارة إلى منتصف الترتيب العام لدى الفرق المشاركة سيكون بحدّ ذاته إنجازا كبيرا وعتبة لمشاركات قادمة ومثمرة. وقال الشيدي أن المدرّبين يعوّلون على كفاءة ومهارة المشاركين حيث أبرزوا قدرتهم على تحقيق إنجازات في فئة الأوبتمست على مستوى السلطنة.
وفي عالم الإبحار بشكل عام تعدّ فئة الأوبتمست أحد العتبات المهمة في كلّ مشوار يقطعه البحّارة الأولمبيون في السنوات الأولى من ممارستهم لهذه الرياضة، وهي من القواعد واللبنات الأساسية التي تنشئ الأجيال القادمة من البحّارة المتمرسين. ويبدأ أشبال الأوبتمست ممارستهم لهذه الفئة على متن قوارب يصل حجمها إلى 2.3 متر مصنوع هيكلها من الألياف الصلبة وهي صالحة للأعمار ما دون 15 سنة.
وتجدر الإشارة أن من بين البحّارة الذين باشروا مشوار الإبحار على متن قوارب الأوبتمست السير بين إينزلي الذي يعدّ عميدا للإبحار على مستوى المملكة المتّحدة وأحد أنجح البحّارة الذين حصدوا غلّة من الميداليات الذهبية وحازوا على ألقاب عالمية ودولية عديدة. وقد قام إينزلي مؤخرا بزيارة أشبال الأوبتمست في مقرّ عُمان للإبحار على هامش مشاركته في الجولة الثانية من سلسلة بسباقات الإكستريم 40 التي احتضنتها السلطنة في ملعب الموج للجولف مؤخرا، حيث أعرب بعد الجلسة التي جمعته بهم: “استمتعت كثيرا بالجلوس إلى أشبال الأوبتمست في عُمان للإبحار وأسعدني حجم الطاقة والشغف الذي يحمله كل منهم تجاه هذه الرياضة في سن مبكر جدا وأرجو أن يكونوا قد استفادوا من تجربتي”.
وستختتم البطولة يوم السبت الخامس من إبريل المقبل في حفل التتويج الختامي الذي سيعقد في مقر الاتحاد البحريني للرياضات البحرية.

إلى الأعلى