الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أفغانستان: طالبان تفتتح الربيع بـ(انتحاري) يحصد مئات القتلى

أفغانستان: طالبان تفتتح الربيع بـ(انتحاري) يحصد مئات القتلى

كابول ـ وكالات: قتل 30 شخصا على الأقل غالبيتهم من المدنيين وأصيب المئات أمس الثلاثاء في أسوأ اعتداء تنفذه حركة طالبان العام الحالي في كابول، بعد أسبوع على إعلانها بدء “هجوم الربيع” السنوي. وقع الاعتداء الانتحاري بشاحنة مفخخة واستهدف مبنى حكوميا صباحا حين كان الموظفون متوجهين إلى أعمالهم. وشعر مراسلو وكالة الصحافة الفرنسية بالمنازل تهتز فيما تحطم الزجاج وارتفعت سحب الدخان في السماء. وأعلن قائد شرطة كابول عبد الرحمن رحيمي للصحافيين أن “مهاجما أوقف شاحنة مفخخة في الموقف المجاور للمبنى” وفجر نفسه. وصرح المتحدث باسم وزارة الداخلية صديق صديقي أن الانفجار أسفر عن مقتل “30 شخصا معظمهم من المدنيين، وأصاب أكثر من 320 بجروح”، مضيفا أن مهاجما ثانيا تمكن لاحقا من “دخول المجمع” التابع للحكومة، ما أدى إلى تبادل كثيف لإطلاق النار مع قوى الأمن التي قتلته. وقال شاهد يدعى صديق الله كان الانفجار هائلا. وكان هناك عدد كبير من الناس في الشارع ويرجح سقوط العديد من الضحايا. لقد سئمنا هذه الهجمات”. ودان الرئيس الافغاني اشرف غني “بأشد العبارات هذا الهجوم الإرهابي” الذي يعتبر الأكثر دموية في العاصمة الافغانية منذ مطلع السنة. كذلك ندد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ب”الهجمات الارهابية على الشعب الأفغاني” مقدما “التعازي للضحايا وعائلاتهم وأقاربهم”، ومؤكدا على أن “لا مبرر على الاطلاق لمهاجمة المدنيين وكذلك قوى الامن”. واعتبرت بعثة الأمم المتحدة في افغانستان أن “استخدام متفجرات في مناطق مأهولة مع العلم المسبق بالمعاناة المروعة التي قد تلحقها بالمدنيين، قد يشكل جريمة حرب”. وسرعان ما تبنت طالبان الاعتداء، في تكتيك دائما ما تستخدمه ضد القوات الأ فغانية منذ بدء تمردها نهاية 2001.

إلى الأعلى