الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / انعقاد القمة (الخليجية المغربية) بالرياض و(الخليجية الأميركية) تنطلق اليوم
انعقاد القمة (الخليجية المغربية) بالرياض و(الخليجية الأميركية) تنطلق اليوم

انعقاد القمة (الخليجية المغربية) بالرياض و(الخليجية الأميركية) تنطلق اليوم

نيابة عن جلالة السلطان..
فهد بن محمود يصل الرياض للمشاركة في القمة (الخليجية الأميركية) و(الخليجية المغربية)
السلطنة: القمة تأتي في إطار التنسيق والتعاون لبلورة رؤية تساعد على التعاطي مع المستجدات التي تشهدها المنطقة
الرياض ـ الوكالات: يلتقي اصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومن ينوب عنهم اليوم وجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية وفخامة الرئيس الاميركي باراك اوباما، في القمة الخليجية ـ المغربية والقمة الخليجية الاميركية، ونيابة عن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، يترأس صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء وفد السلطنة في القمة، وقد وصل سموه الى الرياض أمس وكان في مقدمة مستقبلي سموه لدى وصوله قاعدة الملك سلمان الجوية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة الرياض ومعالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وعدد من أصحاب السمو الأمراء وأصحاب المعالي الوزراء وأعضاء بعثة الشرف المرافقة لسموه. وقد أدلى صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء ببيان صحفي بمناسبة مشاركته في القمة الخليجية ـ المغربية والقمة الخليجية ـ الأميركية بمدينة الرياض نيابة عن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ فيما يلي نصه: إن قمة أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وفخامة الرئيس باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأميركية التي تنعقد بالمملكة العربية السعودية الشقيقة تأتي في إطار التنسيق والتعاون لتعزيز مسيرة المجلس الهادفة إلى بلورة رؤية تساعد على التعاطي مع المستجدات التي تشهدها المنطقة وذلك حفاظًا على استتباب الأمن والاستقرار وبأن تتفرغ الدول لمسارات التنمية الاقتصادية والاجتماعية الرامية إلى إسعاد شعوبها .. ويتزامن إلى جانب هذا الحدث انعقاد قمة أخرى تجمع قادة دول المجلس وجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة من أجل دعم الشراكة القائمة بين المغرب ودول المجلس. وإنه لشرف كبير أن أشارك والوفد المرافق في هذه الاجتماعات نيابة عن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وأن أنقل تحيات جلالته وتمنياته الطيبة لإخوانه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس ولجلالة ملك المغرب وفخامة الرئيس الأميركي .. والسلطنة إذ تؤكد مجددًا على دعمها المتواصل لمجلس التعاون ومسيرته الخيرة لتحيي وبكل تقدير المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود لدورها في تعزيز مسيرة المجلس وتدعو المولى عز وجل أن يكلل هذا اللقاء وغيره من اللقاءات بين الأشقاء والأصدقاء بالنجاح والتوفيق خدمة للمصالح العليا المشتركة // . والله ولي التوفيق .. ويرافق سموه وفد رسمي يضم كلًا من: معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية. معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة. معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات. كما يضم الوفد الرسمي عددًا من المسؤولين في الحكومة . ومن المقرر أن يلتقي العاهل المغربي اليوم مع الملك سلمان بن عبد العزيز قبيل عقد القمة الخليجية المغربية. واصطحب الملك المغربي خلال زيارته إلى الرياض وفدا رفيع المستوى، وتأتي هذه الزيارة بعد يومين من الاتصال الهاتفي الذي بادر به العاهل السعودي بالملك المغربي ليل الاثنين/ الثلاثاء بحثا خلاله العلاقات الثنائية بين البلدين والموضوعات ذات الاهتمام المشترك، إضافة إلى استعراض التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية. وكانت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة بالمغرب أعلنت في بيان لها مشاركة العاهل الملك محمد السادس في أعمال القمة المغربية الخليجية التي تعتبر الأولى من نوعها، وتخصص لبلورة مواقف موحدة بخصوص القضايا الإقليمية وإعطاء دفعة جديدة للشراكة الاستراتيجية بين الرباط ودول مجلس التعاون الخليجي بحسب ما أوردته الوكالة المغربية الرسمية. ويرتقب أن ترتفع الاستثمارات الخليجية المباشرة في المغرب، حسب اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، من 5 مليارات دولار حاليا إلى 120 مليار دولار خلال السنوات العشر المقبلة. وكانت المملكة العربية السعودية قدمت إلى المغرب عددا من المنح في شكل هبة لا تسترد، بمقتضى ثلاث اتفاقيات تمويل تصل قيمتها الإجمالية إلى 230 مليون دولار، والمنحة المقدمة من طرف دولة الإمارات العربية المتحدة بقيمة 25ر1 مليار دولار في إطار المنحة الخليجية التي تبلغ 5 مليارات دولار على مدى خمس سنوات .

إلى الأعلى