الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / دمشق :الحوار مستمر بـ(جنيف) و(الموسعة) للمعارضة الوطنية فقط
دمشق :الحوار مستمر بـ(جنيف) و(الموسعة) للمعارضة الوطنية فقط

دمشق :الحوار مستمر بـ(جنيف) و(الموسعة) للمعارضة الوطنية فقط

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
أكد رئيس الوفد الحكومي في جنيف بشار الجعفري أن الحوار مستمر حتى لو أراد فصيل من الفصائل تعليق مشاركته لأن هذا لايكسر القاعدة أو التوازنات الموجودة. لافتا إلى أن الحوار جار مع وفود كثيرة من المعارضات مضيفا.. “إن هناك مجموعات كثيرة موجودة وتؤيد الاستمرار في الحوار وأما من يرد الانسحاب بتعليمات من الخارج فهو يتحمل نتائج أفعاله”. وقال.. “إن لدينا قراءتنا الخاصة للقرار 2254 ومفادها أن ولايتنا هنا في جنيف كوفد حكومي تقف عند حدود الوصول إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية موسعة أما أن نناقش الدستور فهذا يتضمن تناقضا جوهريا مع القرار نفسه ويصادر حق الحكومة المؤقتة أو الانتقالية الوطنية الموسعة بتكليف لجنة دستورية بإعداد دستور جديد أو تعديل الدستور القائم بمعنى أننا لا نستطيع وضع العربة قبل الحصان منذ الآن فهذا الأمر غير منطقي”. وأضاف الجعفري.. “إن تشكيل حكومة وحدة وطنية موسعة يتمثل في جزء من الحكومة الحالية والمعارضة والمستقلين وغيرهم أي حكومة تكنوقراط، وأضاف موضحا المقصود بالمعارض الذي يريد أن يكون طرفا في حكومة وطنية موسعة أولا يجب ألا يكون إرهابيا وثانيا يجب أن يكون وطنيا أي لا يعمل لمصلحة أجندة خارجية وثالثا أن يكون مقيما في البلد .وقد شرحنا هذه الأمور للمبعوث الخاص وقدمنا له يوم الاثنين ورقة مهمة جدا أسميناها ورقة ” الميسر ” وهي عبارة عن تعديلاتنا نحن على ورقته الأساسية. وعن احتمالية قيام دي ميستورا بتعليق الحوار يوم الجمعة القادم أوضح الجعفري أن دمشق هي من ستقيم رد الفعل المناسب لهكذا قرار وكل وفد يتحمل مسؤولية قراراته. وفي سياق متصل قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس إن الدعم العسكري الروسي ساهم في الحيلولة دون تفسخ سوريا. وأضاف أثناء استلام أوراق اعتماد سفراء أجانب في الكرملين إن القوات الحكومية السورية بمساعدة من سلاح الجو الروسي حررت أكثر من 400 منطقة. وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما أبلغ نظيره الروسي في مكالمة هاتفية الاثنين أن سوريا تتفسخ بسرعة أكبر وأنه لا يمكنها التحرك إلى الأمام ما لم تتفق آراء الولايات المتحدة وروسيا.

إلى الأعلى