السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / مجلس جامعة الدول العربية يرفض خطوات إسرائيل حول الجولان

مجلس جامعة الدول العربية يرفض خطوات إسرائيل حول الجولان

القاهرة ـ الوطن:
ندد مجلس جامعة الدول العربية في اجتماعه الطارئ الذي عقد أمس بمقر جامعة الدول العربية برئاسة البحرين بعقد مجلس الوزراء الإسرائيلي اجتماعا على أرض الجولان العربي السوري المحتل وما أعقبه من تصريحات لبنيامين نتنياهو أكد خلالها ضم أراضي الجولان للسيادة الإسرائيلية إلى الأبد. وأكد السفير سعيد أبو علي الأمين العام المساعد رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بجامعة الدول العربية على أن الدول العربية تنظر بخطورة بالغة إلى ماحدث بالجولان المحتل وما أعلنه رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية مشددا على أنه أمر مرفوض جملة وتفصيلا ويستدعي موقفا عربيا حازما إضافة إلى تدخل فوري من المجتمع الدولي ممثلا في هيئاته ومنظماته وفي مقدمتها الأمم المتحدة وخاصة مجلس الأمن وهي الجهة المعنية بشكل مباشر في تنفيذ قراراتها ذات الصلة بالجولان العربي السوري المحتل. من جهته طالب الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي أمس الخميس بإنشاء “محكمة جنائية خاصة للقضية الفلسطينية”لمقاضاة إسرائيل، وذلك في اجتماع لإدانة إعلان إسرائيل أنها لن تعيد هضبة الجولان لسوريا ومنذ حرب يونيو 1967 تحتل إسرائيل 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية، وأعلنت ضمها في 1981، الأمر الذي لم يعترف به المجتمع الدولي. وما زالت 510 كيلومترات مربعة تحت السيطرة السورية. وقال العربي في كلمته إن إسرائيل “تتصرف وكأنها دولة فوق القانون وفوق المحاسبة، وهذا يستلزم وقفةً جادة وقوية من قبل المجتمع الدولي لردع إسرائيل عن انتهاكاتها وممارساتها التوسعية والاستيطانية”.
وطالب العربي الدول العربية بدراسة “إنشاء محكمة جنائية خاصة على غرار محكمة يوغوسلافيا السابقة ومحكمة رواندا ، للنظر في محاكمة مرتكبي الجرائم التي دأبت إسرائيل على اقترافها”. وشدد على أنه “يجب تقديم مرتكبي هذه الجرائم إلى العدالة الدولية”. وتبنت الدول العربية بالإجماع قرارا يدين “التصريحات العدوانية والتصعيدية” لنتنياهو بخصوص الجولان.

إلى الأعلى