الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / تركيا تقاضي 4 أكاديميين وصحفيين نددوا بـ(انتهاك الحريات)
تركيا تقاضي 4 أكاديميين وصحفيين نددوا بـ(انتهاك الحريات)

تركيا تقاضي 4 أكاديميين وصحفيين نددوا بـ(انتهاك الحريات)

اسطنبول ـ وكالات: بدأت في اسطنبول وسط اجواء توتر محاكمة اربعة اساتذة جامعيين أتراكا بتهمة القيام “بدعاية ارهابية” بسبب اعتراضهم على انتهاك الحريات تحت حكم الرئيس رجب طيب أردوغان، بالموازاة مع محاكمة رئيس ومدير تحرير صحيفة “جمهورييت” المعارضة.
واتهم الأساتذة الأربعة بالقيام بالدعاية بعد ان قرأوا علنا “عريضة من اجل السلام” تندد “بمجازر” ارتكبتها قوى الأمن التركية في عملياتها في المدن التركية التي فرضت عليها حظر التجول لمطاردة عناصر حزب العمال الكردستاني في عدد من المدن الخاضعة لمنع تجول.
وتعتقل السلطات منذ الشهر الماضي الأستاذة في جامعة بوازجي إسراء مونغر واستاذ الفنون الجميلة مظفر كايا والأستاذ في جامعة “نيشانتاشي” والاستاذة في جامعة “يني يوزييل” حتى فبراير ميرال جامجه، الذين يواجهون عقوبة قد تصل إلى السجن سبع سنوات ونصف.
في موازاة ذلك، تتواصل محاكمة رئيس تحرير صحيفة “جمهورييت” اليومية المعارضة جان دوندر ومدير مكتبها في أنقرة ارديم غول في جلسات مغلقة. افتتحت الجلسة الثالثة للمحاكمة صباح أمس في قصر العدل باسطنبول الذي احيط بحواجز أمنية ونشر حوله العشرات من عناصر شرطة مكافحة الشغب ووضعت شاحنتان مصفحتان مزودتان بمدفع مياه.
امام المبنى تجمع حوالى 300 شخص من بينهم الكثير من الجامعيين لدعم المتهمين في المحاكمتين، على ما نقل مراسل وكالة الصحافة الفرنسية متحدثا عن هتافات “الحرية لاقلامنا” و”كل الفخر بجامعيينا”.
وفي يناير وقع اكثر من 1200 مفكر واستاذ جامعي تركي وأجنبي هذه العريضة، ما أثار غضب الرئيس رجب طيب اردوغان، متوعدا الموقعين بدفع “ثمن خيانتهم”.
من جهته أدان رئيس الوزراء احمد داود أوغلو “تحالف الشر” المؤلف بحسبه من وسائل اعلام واكاديميين وسياسيين “يؤيدون الهجمات على تركيا”.
لاحقا رفعت دعاوى في مختلف أنحاء تركيا واوقف حوالي 20 استاذا جامعيا، ما اعاد زخم الانتقادات بشأن النزعة التسلطية لدى أردوغان.

إلى الأعلى