السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / تدريب أطباء الظاهرة على تطبيق الدليل الوطني لعلاج السكري وتنفيذ برنامج «الفحص الشامل» بمجمع عبري الصحي

تدريب أطباء الظاهرة على تطبيق الدليل الوطني لعلاج السكري وتنفيذ برنامج «الفحص الشامل» بمجمع عبري الصحي

عبري – من صلاح بن سعيد العبري:
اختتمت بقاعة المؤتمرات بمستشفى عبري المرجعي حلقة العمل الصحية التدريبية التي استهدفت الكوادر الطبية والتمريضية بمختلف المؤسسات الصحية بمحافظة الظاهرة على تطبيق الدليل الوطني لعلاج السكري 2016 م. شهدت حلقة العمل مشاركة الأطباء العاملين بمؤسسات الرعاية الصحية الأولية بولايات عبري وينقل وضنك. جاء تنظيم الحلقة في إطار الجهود المبذولة لتنمية القدرات وصقل المهارات وتعريف الأطباء المشاركين والفئات الاخرى بالجديد فيما يتصل بمرض السكري بجوانبه التشخيصية والعلاجية والجوانب الوقائية الكفيلة بالحد من مضاعفات المرض. اشتمل برنامج الحلقة على استعراض شامل لدليل السكري 2016 الخاص بتطبيق الدليل الوطني لعلاج السكري من خلال تقديم مجموعة من أوراق العمل النظرية والتطبيقية حول كافة المواضيع التي تهم الأطباء العاملين بالمجمعات والمراكز الصحية وكيفية التعامل العلاجي مع مرضى السكري حسب الدليل الموضوع. بجانب تسليط الضوء بالجديد في تشخيص السكري والتعامل مع مضاعفات السكري المختلفة والخطط المتعلقة بمعالجة مرضى السكري بما فيها سكري الحمل.

من جانب آخر تتواصل بمجمع عبري الصحي بولاية عبري بمحافظة الظاهرة فعاليات برنامج الفحص الشّامل. وأوضح سليمان بن حسن البلوشي المشرف الاداري بمجمع عبري الصحي بأن البرنامج يتضمن إلقاء محاضرات صحية وتثقيفية ومناشط توعوية تستهدف مختلف شرائح المجتمع من المترددين على المجمع من الجنسين. والتي تتناول التعريف ببرنامج الفحص الشامل (افحص واطمئن) والنتائج الإيجابية التي حققها البرنامج من خلال المؤشرات العامة له سواء في مدى رغبة المجتمع في الاستفادة منه وكذلك في الكشف المبكر عن العديد من الامراض ومنها امراض العصر المختلفة، مشيرا إلى أن هذا البرنامج يعتبر مهماً كبرنامج وطني يهدف الى الكشف المبكر عن الأمراض الغيرمعدية وذلك من خلال توجيه المرضى والاصحاء على حد سواء بالجوانب التي يجب ان يعيها الجميع من أفراد وأسر ومجتمعات باهمية تغيير السلوكيات الصحية الخاطئة الى سلوكيات صحية صحيحة تؤتي في النهاية الى الحفاظ على الصحة وصونها بما يتلائم مع الممارسات الصحية الصحيحة للأفراد من هم في سن الأربعين فما فوق. واختتم قائلا: نقدر جهود العاملين بهذا البرنامج كما نوجه مناشدة للمجتمع للاستفادة من هذا البرنامج الذي يجد كل الرعاية والاهتمام من لدن وزارة الصحة شأنه شأن باقي البرامج الصحية التي تهدف الى المحافظة على الصحة العامة وصحة المجتمع ونشر مظلة الوعي الصحي لكل فرد في مجتمعنا.

إلى الأعلى