الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بلدية مسقط تصادر 5 أطنان من الأرز منتهية الصلاحية و70 كيلوجراما من اللحوم
بلدية مسقط تصادر 5 أطنان من الأرز منتهية الصلاحية و70 كيلوجراما من اللحوم

بلدية مسقط تصادر 5 أطنان من الأرز منتهية الصلاحية و70 كيلوجراما من اللحوم

ضبط قوى عاملة وافدة تمارس نشاطا تجاريا بدون ترخيص

قام قسم التفتيش ومراقبة الأغذية بالمديرية العامة لبلدية مسقط ببوشر، بضبط أيد عاملة وافدة لقيامها بطهي وتحضير كميات كبيرة من الأغذية المطبوخة في أحد المنازل في منطقة القرم، وتخزين مواد غذائية أخرى في ظروف بيئية غير صحية تفتقر لاشتراطات السلامة الغذائية؛ وذلك بغرض تسويقها لاحد المراكز التجارية بالولاية بدون الحصول على ترخيص بلدي لممارسة المهنة، مما يعد مخالفة لقانون وقاية الصحة العامة وتهديدا لصحة المستهلك وسلامته، حيث صادر فريق التفتيش عدد 539 من الأواني والمعدات المستخدمة في الطبخ، إضافة لمصادرة المأكولات الجاهزة، وحوالي 5 أطنان من الأرز منتهي الصلاحية.
وأشار فريق التفتيش أنه قد تلقى بلاغا من مواطنين عن وجود نشاط تجاري في أحد المنازل الذي تسكنه أيد عاملة وافدة في منطقة القرم، وبعد تتبع هذه القوى العاملة تم التأكد من قيامها بتخزين المواد الغذائية وممارسة نشاط طهي وتحضير الطعام وتسويقه لأحد المراكز التجارية بالولاية، فتم التنسيق مع إدارة الادعاء العام لقضايا بلدية مسقط وشرطة عمان السلطانية والقوى العاملة لمداهمة المنزل، وقد تم مصادرة جميع الأغذية وإتلافها وإغلاق المنزل.
وفي ولاية السيب قام قسم التفتيش ومراقبة الاغذية بالمديرية العامة لبلدية مسقط بالسيب بمداهمة منزل بمنطقة الشريجة بعد تلقي بلاغ من مواطنين بشأن قيام قوى عاملة وافدة بإعداد لحوم (المشاكيك) وتوزيعها على باعة المشاكيك المتجولين بالولاية بواسطة مركبات خاصة. وتمت المداهمة بعد أخذ إذن تفتيش من إدارة الادعاء العام لقضايا بلدية مسقط وبالتنسيق مع شرطة عمان السلطانية والقوى العاملة، تم القاء القبض على القوى العاملة الوافدة لعدم حملهم الوثائق ومصادرة اللحوم والحبار والتي بلغت ٧٠ كيلوجراما.
وتحذر البلدية من مخاطر هذه الممارسات غير الصحية على صحة وسلامة المستهلك، وتثني بدورها على دور المستهلكين لمشاركتهم بضبط الممارسات الغذائية غير الصحية والتي قد تؤثر على صحتهم وسلامة أسرهم. وتدعوهم إلى عدم التردد في التبليغ عن أي مشاهدات شبيهة بهذه الحالات.

إلى الأعلى