الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / ختام سباق القوارب التقليدية بولاية صور

ختام سباق القوارب التقليدية بولاية صور

مشروع مدينة صور الصحية يتوج بالمركز الأول وقبطان الخليج ثانيا وصور ثالثا والطليعة رابعا
صور من عبدالله بن محمد باعلوي:
رعى سعادة الشيخ سعيد بن محمد السناني عضو مجلس الشورى ممثل ولاية صور صباح أمس سباق القوارب التقليدية والذي نظمته دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة جنوب الشرقية وبدعم من الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال حيث حضر فعاليات السباق والذي احتضنه شاطئ خور البطح بمركز فتح الخير الشيخ ناصر بن سعيد السناني مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة جنوب الشرقية وخالد بن عبدالله المسن الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال والمسئولين بمختلف المؤسسات والمشايخ والأعيان وكبار موظفي الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال والمهتمين بسباقات القوارب وقد استطاع قارب فريق مشروع مدينة صور الصحية أن يحرز المركز الأول
شهد سباق القوارب مشاركة 5 فرق تمثل أندية صور والطليعة والشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال ومشروع مدينة صور الصحية وشركه قبطان الخليج حيث تنافست الفرق المشاركة على البطولة لينطلق السباق من منطقة رأس الميل لمسافة 2 كليومتر ليلاقي السباق تنافسا قويا بين المشاركين والذي شد انتباه أعداد كبيرة من المشجعين حيث توج بجدارة فريق مشروع مدينة صور الصحية بالمركز الأول وجاء فريق شركه قبطان الخليج بالمركز الثاني وفريق نادي صور في المركز الثالث وفريق نادي الطليعة في المركز الرابع.
وقد صاحب إقامة السباق العديد من الفقرات والتي تنوعت ما بين الفنون الشعبية قدمتها فرق الفنون الشعبية بالولاية قدمت من خلالها عروضا شعبية رائعة من فنون ولاية صور الشعبية والبحرية المتميزة بارتباطها الوثيق بالبحر، كما دلت على ارتباط أهالي الولاية بفنونها التقليدية الشعبية كما شارك خليل المنجي من فريق عمان للطيران عرضا للطيران بالمظلات حمل خلالها علم السلطنة وصورة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم نالت إعجاب واستحسان الحضور
التكريم
وفي ختام السباق قام سعادة راعي المناسبة بتوزيع الجوائز على المراكز الأولى وتكريم خليل المنجي ثم قدم الشيخ ناصر بن سعيد السناني مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة جنوب الشرقية هدية تذكارية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال على دعمها ورعايتها للسباق ثم قدمت هدية تذكارية لسعادته.
هذا ويأتي تنظيم سباق القوارب التقليدية إحياء لهذا الموروث التقليدي الخالد الذي تشتهر به ولاية صور التاريخية والذي كان يمثل رافدا من روافد الاقتصاد التجاري البحري والمحافظة عليه من خلال الاحتفاء به لأن الموروثات لها مدلولها في نفس الإنسان العماني ويمثل ذلك في إحيائها بالصورة الجيدة خاصة وأن هذه السباقات تحظى بمتابعة جماهيرية كبيره من الاهالي ومنافسة قوية بين الفرق المتسابقة وتهدف فكرتها إلى إحياء التراث البحري للسلطنة بشكل عام وولاية صور بشكل خاص وذلك من خلال استخدام القوارب والتي تتحرك بطريقة الدفع التقليدية (التجديف) ، وهذا أمر يعود بنا إلى كيفية استخدام أبناء ولاية صور لهذه الطريقة في رحلاتهم القصيرة للصيد أو تلك الطويلة للتجارة والتي كان يستحيل فيها رفع الأشرعة بسبب المناخ الاستثنائي للملاحة البحرية في تلك الفترة مع عدم وجود الأدوات المتطورة. وتعكس هذه النوعية من السباقات أسلوب الحياة العمانية التقليدية في حقب متلاحقة ، لطالما كانت القوارب التقليدية جزءا حيويا وأساسيا لأبناء المدن الساحلية وقوة بحرية لا يستهان بها في تاريخ عمان المجيد وهذا السباق يجسد الإرث في منافسة رياضية ممتعة يسودها التنافس الشريف والتلاحم بروح الفريق الواحد .

إلى الأعلى