الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بحث تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين السلطنة والصين
بحث تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين السلطنة والصين

بحث تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين السلطنة والصين

تم أمس بحث تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين السلطنة وجمهورية الصين الشعبية، وذلك خلال استقبال سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان أمس وفدا تجاريا صينيا رفيع المستوى برئاسة كوان زازوا نائب رئيس اتحاد الصناعة والتجارة الصينية وأعضاء الوفد التجاري الصيني المرافق بحضور والمهندس رضا بن جمعة آل صالح نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان للشؤون الإدارية والمالية.
ورحب سعادة رئيس الغرفة بالوفد، مؤكدا لهم أهمية مثل هذه الزيارات بين القطاع الخاص في البلدين، وأهمية تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين السلطنة وجمهورية الصين الشعبية، مشيرا إلى أهمية تطوير هذه العلاقة عن طريق إرسال الوفود والزيارات بين رجال الأعمال من البلدين وأهمية تبادل المعلومات فيما يخص المؤتمرات والمعارض العالمية التي تقام في البلدين وإشراك رجال الأعمال فيها.
كما أشار سعادته إلى أن غرفة تجارة وصناعة عمان أعطت أهمية كبيرة للتعاون التجاري مع الصين كونها من أكبر الاقتصاديات العالمية، فقد انتهجت تسيير أكثر من ثلاثة وفود من المؤسسات الصغيرة والكبيرة للتعرف على الفرص والإمكانيات في الصين والتي من الممكن أن تعمل على تطوير هذه المؤسسات.
وذكر إلى أن الغرفة قد انتهجت سياسة أخرى في عام 2016 ومنها تسيير وفود تخصصية من كبار رجال الأعمال العمانيين لزيارة العديد من الدول ومنها جمهورية الصين الشعبية لبحث إمكانيات إقامة مشاريع استثمارية مشتركة والغرفة بصدد تسيير وفد من كبار رجال الاعمال إلى الصين في الشهر القادم، كما أكد سعادته على أهمية أن تستثمر السلطنة في المناطق الاقتصادية الحرة في السلطنة وتعمل على توسيع استثماراتها الحالية وذلك نظرا للتسهيلات والحوافز التي تقدمها السلطنة للمستثمر الأجنبي في هذه المناطق.
من جانبه أثنى كوان زازوا نائب رئيس اتحاد الصناعة والتجارة الصينية على حفاوة الترحيب الذي لقيه والوفد المرافق له، مثمنا الدور الذي تقوم به السلطنة في تطوير العلاقات الودية والتجارية مع البلدان الأخرى، بعدها تطرق إلى الجانب الاستثماري والتجاري الذي تتمتع به الصين والفرص المتاحة فيها لرجال الأعمال العمانيين، مؤكدا على أهمية هذا اللقاء بين الجانبين، مشيرا إلى أن الاقتصاد والاستثمار في السلطنة ناجح ونتمنى أن يكون تعاون البلدين أعلى من النسبة الحالية، كما أكد رئيس الوفد على أن رجال الأعمال الصينيين مستعدون للاستثمار في العديد من القطاعات منها قطاع السياحة والذي يعتبر من أفضل الوجهات في السلطنة كونها تتمتع بالكثير من الخصائص والمميزات، كذلك في مجال تصنيع الاسماك وغيرها من القطاعات الصناعية الواعدة.

إلى الأعلى