الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اللجنة البارالمبية العمانية تختتم فعاليات بطولة عمان الأولى لكرة الهدف
اللجنة البارالمبية العمانية تختتم فعاليات بطولة عمان الأولى لكرة الهدف

اللجنة البارالمبية العمانية تختتم فعاليات بطولة عمان الأولى لكرة الهدف

بمشاركة واسعة من الفرق والمتطوعين لإنجاح أول بطولة
فريق جامعة السلطان قابوس يتوج بالمركز الأول ومعهد عمر بن الخطاب وصيفا

توج فريق جامعة السلطان قابوس بطلا لبطولة عمان الأولى لكرة الهدف فيما حل معهد عمر بن الخطاب وصيفاً وفريق مسقط (أ) ثالثا وذلك في ختام منافسات البطولة التي نظمتها اللجنة البارالمبية العمانية أمس الأول تحت رعاية الأحنف بن أحمد بن عمر الزبيدي رئيس قسم تنمية برامج المجتمع بالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، بمشاركة ستة فرق على مستوى السلطنة وهي جامعة السلطان قابوس وجامعة نزوى وجامعة صحار ومعهد عمر بن الخطاب للمكفوفين وفريق مسقط (أ) ومسقط (ب).
حفل ختام البطولة:
في بداية الحفل ألقى اللاعب خميس بن سالم بن فايل الصلتي من جامعة السلطان قابوس كلمة المشاركين قال فيها: ما أروع اللحظات وما أجملها حينما تقترن ببلوغ الغايات وتحقيق المنجزات عندها تكون لحظات لا تنسى لحظات خالدة تخلدها الأقلام وترويها الكلمات لحنا جميلا عذبا تتناثر حروفه راسمة في الأعين صورة يلفها البهاء ويكتنفها الجمال لأنها صورة انطبعت في القلب محركة أوتاره ليبوح بقصائد تلهج بحبكم وتترنم بروع اللقاء بكم ضيوفا أعزاء وإخوة كرماء وأنتم تشاركوننا ختام بطولة عمان لكرة الهدف المفتوحة هذه البطولة التي جمعتنا للتنافس فيما بيننا تنافسا شريفا يجسد معاني الروح الرياضية ويبرز قدره المكفوفين على ممارسة أنماط متميزة من الرياضات شأنهم في ذلك شأن أقرانهم في المجتمع ولا شك أن لعبة كرة الهدف تمثل اللعبة الأكثر ممارسة والأكثر شيوعا لدى المكفوفين
وأكد على أهمية البطولة فقال: البطولة تعتبر حلما للاعبين المكفوفين في السلطنة تعبر عن تطلعاتهم وإبراز إمكاناتهم التي يمكن ان تكون دافعاً قويا لهم كما ان هذه البطولة عرفت الجمهور برياضة ذوي الإعاقة وخاصة كرة الهدف للمكفوفين، وقدم شكره وتقديره للجنة البارالمبية العمانية على تنظيم هذه البطولة على مستوى السلطنة متمنيا ان تستمر هذه البطولة لتكون رافداً في تأسيس قاعدة قوية للمنتخبات في المرحلة القادمة كما قدم اللاعب سالم الصلطي فقرة حول مهارة التعليق الرياضي التي ابهرت الحضور من خلال الأداء الممتع والشيق في التعليق.

حجر اساس
وألقى الدكتور منصور بن سلطان الطوقي رئيس اللجنة البارالمبية العمانية كلمة اللجنة قال فيها : بتكاتف وتعاون الجميع تمكنا من وضع حجر الأساس لبطولة عمان لكرة الهدف المفتوحة للمكفوفين وتعتبر هذه البطولة هي النسخة الأولى بحلتها الجديدة وبشعار جديد تم تصميمه خصيصا ليناسب الحدث وقد تم مراعاة المعايير والقوانين الدولية الفنية والتنظيمية كما تم استضافة مراقب عام للبطولة للاستفادة من خبراته في تقييم الجوانب الفنية للبطولة .
وأضاف رئيس اللجنة بأن البطولة حققت أهدافها العامة ومنها جمع شمل أسرة كرة الهدف العمانية من لاعبين وحكام وإداريين من مختلف محافظات السلطنة وتم التعرف على القدرات الفنية لـ 35 لاعبا شارك في البطولة بالإضافة إلى معرفة الجاهزية التنظيمية للجنة البارالمبية العمانية واستطاعتها توفير بيئة جاذبة ومحفزة للتنافس وإدخال البسمة في وجوه اخواننا المكفوفين.
وفي ختام كلمته قدم شكره لجميع المؤسسات والجهات التي شاركت في نجاح البطولة، موجها شكره الخاص لمدربي الفرق الذين اشرفوا على تنظيم الفرق وتوجيهها ميدانيا وللجنة المنظمة للبطولة من أعضاء وحكام ومتطوعين الذين بذلوا قصارى جهدهم لتنظيم الحدث ولوزارة الشؤون الرياضية والشركات الراعية على توفير الدعم اللازم لإنجاح البطولة في نسختها الأولى وهي مجموعة سعود بهوان الراعي الذهبي للبطولة والشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال الذي كان لهم الدور الأساسي في الأخذ بيد هؤلاء الابطال من ذوي الإعاقة الذين استطاعوا بعزيمة لا تكل ولا تمل من كسر كل المعوقات التي تواجه الإنسان في حياته بالإضافة إلى نادي الأمل على احتضان هذه البطولة الرائعة وتوفير سبل إنجاحها.

بعدها قام الأحنف بن أحمد بن عمر الزبيدي رئيس قسم تنمية برامج المجتمع بالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال راعي الحفل بتتويج الفائزين حيث توج فريق جامعة السلطان قابوس بالميداليات الذهبية وكأس المركز الأول وفريق معهد عمر بن الخطاب للمكفوفين على كأس المركز الثاني والميداليات البرونزية وفريق مسقط (أ) على المركز الثالث والميداليات البرونزية.
المسؤولية المجتمعية
وعقب حفل التتويج أعرب الأحنف بن أحمد بن عمر الزبيدي رئيس قسم تنمية برامج المجتمع بالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال راعي الحفل عن سعادته برعاية البطولة وقال: سعيد برعاية هذه الاحتفالية الرائعة التي تأتي ضمن برامج المسؤولية الاجتماعية للشركة حيث خصصت الشركة نسبة من أرباحها السنوية لبرامج المسؤولية الاجتماعية، وقد حظي قطاع الشباب والرياضة وخاصة لذوي الإعاقة على اهتمام المؤسسة من خلال دعم ورعاية العديد من المشاريع والفعاليات ذات العلاقة بالتنسيق مع الجهات الحكومية والخاصة ونود هنا أن نقدم الشكر الجزيل للمنظمين واللجنة البارالمبية العمانية على جهودهم الطيبة في إنجاح هذه الفعالية والنهوض بكافة الخدمات المقدمة لذوي الإعاقة البصرية وتمكينهم كجزء لا يتجزأ من المجتمع في كافة المجالات.
مستويات فنية
وأشاد محمد بن عبدالله الهنائي مقرر اللجنة البارالمبية العمانية بالمستوى الفني الجيد الذي ظهرت به البطولة وقال: لقد سجلت المباريات تنافسا قويا بين الفرق المشاركة وأفرزت عددا من المواهب الواعدة، إلى جانب دورها في تحفيز لاعبي المنتخب الوطني بإقامة هذه البطولة التي تعد البيئة المناسبة للتنافس الشريف، مؤكداً أن هذه البطولة تأتي انطلاقا من حرص اللجنة البارالمبية العمانية على تعزيز قدرات ومهارات منتسبيها وخاصة لذوي الإعاقة البصرية وغرس روح التنافس بين اللاعبين والفرق الرياضية المشاركة والارتقاء باللاعبين وتعزيز طرق المنافسة الرياضية الشريفة وزيادة قدراتهم الفنية والنفسية إضافة إلى انتقاء اللاعبين لمنتخب السلطنة لكرة الهدف.
تمكين
وقال عدنان بن مبارك العويدي المشرف الفني على البطولة عضو مجلس إدارة اللجنة : البطولة حققت العديد من الأهداف على رأسها التعريف بلعبة كرة الهدف إضافة إلى إبراز الجانب الرياضي الذي يمكّن المكفوفين من تعزيز قدراتهم ومهاراتهم، حيث رسمت البطولة الإثارة والتشويق وكانت مليئة بالمتعة والفائدة وعاش الجميع لحظات تسودها البهجة والسرور وتغمرها المحبة والمودة في جو تنافسي تعمه روح الإخوة وتحفه قيم التعاون والتكاتف بين اللاعبين والمدربين والحكام.
جهد يبذل
وعبر سليمان بن سالم التوبي مدرب فريق جامعة السلطان لكرة الهدف للمكفوفين عن سعادته بالحاصل على المركز الأول في البطولة وقال: إن حصول فريق جامعة السلطان قابوس للمكفوفين على لقب البطولة الأولى لم يأت من فراغ بل كان نتيجة جهد يبذل من قبل اللاعبين في التدريبات اليومية والالتزام والانضباط، وبوجود هذه النخبة التي تمتلك هذه الخبرة كونهم كانوا من ضمن اللاعبين المنتخب الوطني لكرة الهدف، كما أن هذا الفوز اعطى حافزاً للاعبين لبذل المزيد من الجهد وحافز للمشاركات القادمة.

عناصر جديدة
وقال المدرب مسلم بن مبارك الصلطي مدرب فريق كرة القدم للمكفوفين بمعهد عمر بن الخطاب الحاصل على المركز الثاني في البطولة، تعتبر هذه المشاركة الأولى في هذه البطولة والحمد لله أحرزنا المركز الثاني رغم وجود عناصر جديدة في هذه اللعبة ولكن رغبتهم وحماسهم لكرة الهدف جعلتهم يحرزون مركزا متقدما في هذه البطولة والتي اكسبتهم العديد من المهارات من خلال الاحتكاك مع أقرانهم من الفرق الأخرى، كما ان هذه البطولة وضعتنا في محك صعب لتولي قيادة تدريب الفريق للمعهد والتي اكسبتنا مهارات التدريب الأساسية من المدربين المشاركين والتعرف على الكثير من الجوانب الفنية والقانونية في لعبة كرة الهدف.

مواصلة المشوار
وقال محمد فريد محروس المشرف الرياضي بجامعة نزوى: سعدنا كثيرا بتبنى اللجنة البارالمبية العمانية هذه البطولة التي طال انتظارها طويلاً ولكن تمت بمشيئة الله حيث أن هذه البطولة ابهرت المشاهدين بروعة الأداء واللياقة البدنية للفرق الرياضية المشاركة وهذا يدل على التحدي من قبل ذوي الإعاقة على مواصلة مشوارهم الرياضي، متمنياً ان تستمر مثل هذه البطولات التي تزيد من دافعية ذوي الإعاقة للاندماج مع المجتمع.
وقال بدر الهنائي مدرب فريق جامعة صحار : البطولة اضافت للاعبين خبرات جديدة من خلال احتكاكهم مع لاعبين المنتخب لذوي الإعاقة البصرية والتي كانت بمثابة تجربة فريدة من نوعها كما إننا استطعنا تحديد مستوانا من خلال المباريات التي لعبناها مع بقية الفرق المشاركة في البطولة.

تأهيل الحكام
وقال حميد بن حمد الحارثي رئيس لجنة الحكام بالبطولة المستوى الأول قائلا: تعتبر البطولة فرصة لتأهيل الحكام العمانيين للبطولات القادمة الخليجية والعربية والآسيوية، حيث شارك في تحكيم البطولة إحد عشر حكماً عمانياً، حيث كانت البطولة فرصة لتعزيز مهارات الحكام، وخرج الجميع باستفادة رائعة، متمنيا أن يتم خلال الفترة القادمة تأهيل الحكام المشاركين الى مستويات افضل.

وقال الحكم حسين جاسم الحداد من دولة قطر المراقب العام بالبطولة: بداية اتقدم بجزيل الشكر والتقدير للجنة البارالمبية العمانية على دعوتهم الكريمة للمشاركة في البطولة، وهنا نشيد بمستوى التنظيم والإدارة الاحترافية من الشباب العمانيين للبطولة الذين يمتلكون الخبرة الجيدة في تنظيم مثل تلك البطولات، كما إنها فرصة جيدة لتجمع اللاعبين ذوي الإعاقة من مختلف ارجاء السلطنة على مدى يومين من المنافسات التي أفرزت نتائج طيبة لبعض الفرق المشاركة، كما أتاحت للجنة فرصا لاختيار لاعبين مجيدين للمنتخب الأول للسلطنة وكذلك جعل ذوي الإعاقة البصرية أكثر اهتماماً في مجال رياضة كرة الهدف.
جهود المتطوعين
وفي إطار تأهيل مجموعة من المتطوعين في مختلف اللجان المساندة للجنة اتاحت اللجنة البارالمبية العمانية الفرصة لمشاركة المتطوعين في اللجان المساندة والتي من المؤمل أن تقوم بدور فاعل خلال المرحلة القادمة فمن ضمن المتطوعين قالت المتطوعة أمة الله خالد حسين من الأكاديمية البريطانية الأميركية : لقد حرصت على المشاركة في البطولة بعد اعلان الأكاديمية دعوة مجموعة من الطلاب للتطوع في هذا الحدث المهم الذي يخدم فئة ذوي الإعاقة البصرية، وذلك بمشاركة قسم خدمة وتنمية المجتمع مع اللجنة البارالمبية العمانية مع زملائي السبعة من الأكاديمية وحرصنا على التواجد في الفترتين للاستفادة من هذه المشاركة في تنمية قدراتنا الفنية، وكان انطباعنا المدهش من خلال تنظيم وإدارة البطولة وانا فخورة بهذه المشاركة الأولى من نوعها.
وقال المتطوع علي محمد جعبوب: بطولة عمان الأولى لكرة الهدف للمكفوفين المفتوحة حدث هام بالنسبة لذوي الإعاقة البصرية ينتظره الجميع بشغف إذ أنها تعتبر متنفسا لهم لممارسة معشوقتهم كرة الهدف والتنافس الشريف من اجل نيل كأس البطولة وكذلك صقل قدراتهم وتنميتها، متمنيا أن تستمر مثل هذه البطولات وتكون بشكل سنوي نظرا لأهميتها بالنسبة للكفيف وكذلك لما لها من دور كبير في التعرف على المواهب التي ممكن أن تخدم منتخب عمان لكرة الهدف للمكفوفين في الاستحقاقات القادمة، ونأمل ان يتم من خلال البطولات تكوين منتخبات سنية وتوسيع رقعة ممارسة لعبة كرة الهدف في السلطنة .

إلى الأعلى