السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / جامعة السلطان قابوس تقيم أمسية «أنا» بالمركز الثقافـي
جامعة السلطان قابوس تقيم أمسية «أنا» بالمركز الثقافـي

جامعة السلطان قابوس تقيم أمسية «أنا» بالمركز الثقافـي

هدفتْ إلى إيصال رسالة تخدم المجتمع
مسقط ـ « الوطن»: أقامت جماعة التصوير التابعة لعمادة شؤون الطلبة بجامعة السلطان قابوس عرضا فنيا بعنوان «أنا» والتي تأتي ضمن سلسلة فعاليات أسبوع التصوير التاسع عشر»فلم».الأمسية احتضنتها القاعة الكبرى بالمركز الثقافي بالجامعة بحضور عدد كبير من متذوقي الفن من فنانين وطلبة من داخل وخارج الجامعة. جاءت الأمسية الفنية «أنا» عبارة عن مادة فلمية لا تتجاوز السبعين دقيقة توَّجَت جهود أعضاء الجماعة خلال هذا العام، والتي تنوعت بين مواد فلمية تقدم رسالة واحدة ومواد أخرى كوميدية وفنية،وهدفتْ في مجملها إلى إيصال رسالة مختلفة تخدم المجتمع بشكل عام والأفراد بشكل خاص. الجدير بالذكر أن الأمسية أقيمت لمدة ساعة متتابعة من التسلية والاستفادة كمادة فلمية واحدة. جاءت الرسالة هذا العام بصيغة الأنا ويقصد بها جميع المتلقين ولكن بخطاب شخصي لكل فرد حيث إن رسائل الأمسية تخاطب المفرد الذي يعيش مع ذاته وأفكاره وطموحاته وكيف يتعامل مع المواقف والتحديات في حياته وكيف يتجاوز العراقيل.واختتمت الأمسية بأبيات من قصيدة «مدرسة الحياة» لعبدالله البردوني جاء فيها: المرء لا تشقيه إلاّ نفسه، حاشى الحياة بأنّها تشقيه، ما أجهل الإنسان يضني بعضه، بعضا و يشكو كلّ ما يضنيه، و يظنّ أن عدوّه في غيره، و عدوّه يمسي و يضحي فيه. وحول هذه الأمسية قالت فاطمة الراشدية رئيسة لجنة الأمسية: أن خلف كواليس الأمسية كان هناك فريق عظيم من أعضاء الجماعة يعملون بشكل متواصل ومكثف لإخراجها بالشكل الذي يرضي جمهورها، بخلاف ضغوطهم الدراسية المختلفة، كنّا نجتمع نهاية الأسبوع لمدة شهر أو أكثر فقط لاستكمال العمل، هذه المرحلة سبقتها مرحلة التفكير والتخطيط، فالفكرة في العمل الفني قد تكون أكبر من تطبيقها، لاسيما إن أردنا مخاطبة جمهور كبير بشرائح عمرية مختلفة. وأضافت «الراشدية» :لكن كل هذه الأمور ننساها ونتخطاها لحظة وصولنا للهدف، حيث كانت ردات فعل الحاضرين في شبكات التواصل عقب انتهاء الأمسية مبشرة بثمار النجاح، ونتمنى أن نكون قد وفقنا في نقل رسالتنا بالشكل المطلوب وأن تبقى في أذهانهم ليعملوا بها، ونخطط أن نعيد عرضها في أماكن أخرى سنعلن عنها بإذن الله تعالى.

إلى الأعلى