الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / افتتاح أجزاء من طريق وادي السحتن بالرستاق بطول (20) كيلومترا
افتتاح أجزاء من طريق وادي السحتن بالرستاق بطول (20) كيلومترا

افتتاح أجزاء من طريق وادي السحتن بالرستاق بطول (20) كيلومترا

الرستاق ـ من سيف بن مرهون الغافري:

افتتحت صباح أمس أجزاء من طريق وادي السحتن بولاية الرستاق بمحافظة جنوب الباطنة أمس بأطوال بلغت حوالي (20) كيلومترا أمام حركة المرور ابتداء من دوار وادي السحتن وحتى قرية الميحة، وقد بدأ الأهالي السير بمركباتهم عبر المسافات المرصوفة والتي تم افتتاحها من هذا المشروع الذي تنفذه وزارة النقل والاتصالات.
(الوطن) كانت حاضرة هناك والتقت بالمهندس خالد بن زاهر التوبي من المكتب الوطني الهندسي المشرف على المشروع الذي أكد لـ (الوطن) بأن نسبة الإنجاز بمشروع طريق وادي السحتن بلغت (86%) ويبلغ طول الطريق (23) كيلومترا وتم افتتاح (20) كيلومترا منها أمام حركة السير ابتداء من دوار وادي السحتن الجديد وحتى قرية الميحة، ومن قرية الجويجر وحتى قرية النيد، كما تم افتتاح عدد من الوصلات البالغة طولها (8) كيلومترات موزعة على قرى الطباقة وظهرة القود وعمق وفسح والفراعة والغور، مشيرا إلى أن هناك حوالي (3) كيلومترات من قرية الميحة وحتى قرية الجويحر جاري العمل في شق الطريق الذي يمر بسلسلة جبلية صعبة، وكذلك يتم حاليا استكمال العمل بجسر قرية الطباقة الذي من المتوقع أن يكون جاهزا بعد أسبوعين تقريبا، كما تم عمل حمايات للمزارع الواقعة على جانبي الطريق الوادي عند قرى الطباقة والخضراء وفسح وعين عمق، وسيكون المشروع جاهزا بشكل كامل نهاية هذا العام.

انطباعات
ورصدت (الوطن) انطباعات عدد من الأهالي الذين عبروا عن سعادتهم وفرحتهم بتنفيذ هذا المشروع وافتتاح أجزاء كبيرة من هذا الطريق الذي يربط قراهم بمركز الولاية، وقال علي بن سعيد العبري عضو المجلس البلدي بمحافظة جنوب الباطنة ممثل ولاية الرستاق: نحن سعداء بافتتاح أجزاء من طريق وادي السحتن التي جاء تنفيذه بأوامر من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة مما كان له الأثر العظيم في نفوسنا، وقد غمرتنا فرحة كبيرة وعمت السعادة جميع الأهالي حيث إن رصف هذا الطريق سيسهل عملية التنقل والتواصل بين الأهالي سائلين العلي القدير أن يحفظ لنا جلالة السلطان ويجعله ذخرا لهذا الوطن وينعم عليه بموفور الصحة والعافية.
من جانبه قال الرشيد علي بن هلال العبري: الحمد لله رب العالمين على سائر النعم التي أنعم بها علينا، وحقيقة فقد غمرتنا الفرحة بافتتاح أجزاء من هذا الطريق الذي سيساهم بشكل كبير في تنمية الحركة العمرانية والسياحية بالمنطقة، رافعين أكف الدعاء أن يحفظ مولانا جلالة السلطان ويمده بوافر الصحة والعافية إنه سميع مجيب.
فيما قال هلال بن سعيد الغافري: إن الأوامر السامية التي تفضل بها صاحب الجلالة لرصف طريق وادي السحتن تعد فيضا من المكارم السامية التي تزخر بها مسيرة الخير والعطاء لمولانا صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ولا شك أن رصف الطريق سيساهم في تمكين الأهالي من التنقل والتواصل بكل سهولة ويسر كما سيفتح أفاقا سياحية أرحب في هذا الوادي الذي يتميز بمقومات طبيعية مميزة.
كما عبر حمد بن راشد الذهلي عن فرحته بافتتاح أجزاء من الطريق وقال: نحن كمواطنين سعداء برصف طريق وادي السحتن وافتتاح أجزاء من الطريق لما له من فوائد جمة على جميع المستويات من حيث تسهيل حركة الانتقال بين قرى الوادي وباقي المناطق المجاورة وكذلك تنشيط الحركة السياحية في البلد وله فوائد من الناحية الصحية حيث سيحد من أثر الغبار المتطاير وفوائد اقتصادية أخرى على أبناء الوادي.
من جانبه يقول شيخان بن حميد الرمحي: رصف هذا الطريق مكرمة عظيمة من مولانا حفظه الله لأبنائه بوادي السحتن لأن جميع الأهالي سيستفيدون من هذا الطريق الذي يعتبر الدعامة الأساسية لتوفير الجهد وتنشيط الحركة التجارية والتقليل من استهلاك السيارات وتلوث البيئة من الغبار المتطاير ويسهل تنقل الأهالي خلال هطول الأمطار وجريان الأودية وينشط الحركة السياحة والتواصل الاجتماعي بين الأهالي.
ويقول سعيد بن زهران الغافري: إن رصف طريق وادي السحتن يعتبر من الجوانب التنموية المهمة التي تشهدها ولاية الرستاق فهذا المشروع لبنة من لبنات المنجزات المتواصلة التي تشهدها مختلف ولايات السلطنة في ظل العهد الزاهر لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ورصف الطريق سيساهم في تنشيط مختلف الجوانب الاقتصادية والتجارية والسياحية والحفاظ على البيئة بالوادي حفظ الله مولانا صاحب الجلالة وأمده بموفور الصحة والعافية.
يذكر أن مشروع طريق وادي السحتن تشرف على تنفيذه وزارة النقل والاتصالات بطول (23،4) كيلومتر وبتكلفة إجمالية بلغت (31) مليونا و(990) ألفا و(898) ريالا عمانيا، وتنفذه الشركة الوطنية المتحدة للهندسة والمقاولات، ويتكون من حارتين بعرض (5ر3) متر لكل حارة، بالإضافة إلى أكتاف داخلية وخارجية بعرض (5ر1) متر، ويتضمن المشروع معابر ايرلندية لتصريف مياه الأودية وجسرين الأول يقع على مجرى الوادي نهاية قرية الطباقة، والجسر الثاني يربط قرية الطباقة بطريق وادي السحتن، وقد روعي في تنفيذ الطريق المواصفات الحديثة للطرق حيث سيتم تزويده بجميع وسائل السلامة واللوائح المرورية وتحديد العواكس الأرضية الجانبية إضافة إلى الحواجز المعدنية والخرسانية مع عمل حمايات على جانبي الطريق.

إلى الأعلى