الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / هيثم بن طارق يرعى احتفال جمعية دار العطاء بمرور 10 سنوات على إشهارها
هيثم بن طارق يرعى احتفال جمعية دار العطاء بمرور 10 سنوات على إشهارها

هيثم بن طارق يرعى احتفال جمعية دار العطاء بمرور 10 سنوات على إشهارها

متابعة ـ جميلة الجهورية:
احتفلت جمعية دار العطاء مساء أمس الأول بمرور 10 سنوات على اشهارها رسمياً كجمعية خيريه وذلك تحت رعاية صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة وبحضور عدد من اصحاب السمو والمعالي والسعادة والمكرمين أعضاء مجلس الدولة وممثلي الشركات الراعية لبرامج الجمعية وبعض أعضاء ومتطوعي الجمعية. وهنأ صاحب السمو راعي الحفل دار العطاء الخيرية بمرور 10 سنوات على اشهارها، وقال: تهانينا للمسؤولين وادارة الجمعية ولكل من ساهم ويساهم في انجاحها آملين الإستمرارية بالعطاء متمنياً للجمعية كل التوفيق وان تواصل عطائها ونحن واثقون بقدراتها وبإذن الله سندعم الجمعية ونقف معها. وقد اشتمل برنامج الحفل الذي اقيم بقصر البستان على كلمة ترحيبية للجمعية ألقتها مي البيات مديرة قسم التسويق اوضحت خلالها مراحل تطور عمل الجمعيه خلال عقد من الزمن والاثر الطيب الذي تركته في حياه الالآف من المستفيدين من برامجها الهادفه ، مؤكدة بأن مجلس إدارة الجمعية وكافة العاملين بها يؤمنون إيماناً تاماً بأن الوصول الى الأهداف المنشودة لا تكتمل إلا بتكاتف جهود الجميع. تلا ذلك تقديم عرض (فيلمين تصويريين) استعرض الاول انجازات الجمعية خلال العقد المنصرم، في حين قدم الفيلم الثاني نماذج من المساكن التي تمت صيانتها من المبالغ التي تم التبرع بها في الحفل الخيري في عام 2015م والتي بلغ عددها 75 مسكناً موزعة على 31 ولاية. بعدها قام صاحب السمو راعي الحفل والمكرمة مريم بنت عيسى الزدجالي رئيسة جمعية دار العطاء بتسليم الشركات الداعمة للجمعية خلال مسيرتها الخيرية دروعاً للشكر والامتنان على دورها الفعال في خدمة الجمعية والمجتمع. بعدها قامت المكرمة مريم بنت عيسى الزدجالي و حسين جواد الرئيس الفخري للجمعية بتسليم درع تذكاري لصاحب السمو راعي الحفل،وتم عرض فيلم مرئي عن حاجة الجمعية الى مقر جديد لاستيعاب عدد الموظفين الذي هو في تزايد ضمن خطة الجمعية للتوسع كما تضمن الحفل تدشين الموقع الالكتروني الجديد للجمعية. الجدير بالذكر ان جمعية دار العطاء الخيرية استطاعت عبر حزمة من البرامج تحقيق عدد من الانجازات خلال عام 2015م، فعلى مستوى برنامج رعاية الأسر استطاع تغطية 885 أسرة في 42 ولاية بقيمة اجمالية بلغت 546,019.901 ريال عماني، شملت فيها بناء وصيانة مساكن وتوفير الأدوات الكهربائية والاثاث المنزلي، والمساعدات الغذائية والاجهزة الطبية واستئجار مسكن. كما استطاعت الجمعية عبر برنامج رعاية طلبة المدارس ان تغطي 9297 طالباً في 26 ولاية بدعم قيمته 249,584.282 ريال عماني، وشملت توفير الزي المدرسي والحقائب المدرسية والقرطاسية والوجبات اليومية كذلك المنح الجزئية وتجهيزات فصول التهيئة. إلى جانب تلك البرامج برنامج تمكين والذي يركز على التدريب والتأهيل والذي استهدف 43 مستفيدة من الاسر المعسرة، واشتمل برامج في دبلوم منتسوري والرعاية الخاصة، وهناك برنامج القيم الإسلامية ويعد من أقوى البرامج للجمعية والذي استفادت منه 8295 أسرة في 42 ولاية ووصل إجمالي الدعم فيه 198,671.623 ريال عماني واشتمل على مؤونة رمضان والافطار في المساجد، وكسوة العيد واضحية العيد وذبائح الصدقات اضافة إلى الزكاة والعمرة. في حين برنامج (هيا نقرأ) والذي اطلقته الجمعية في عام 2007م بلغت ايراداته من بيع الكتب الجديدة والمستعملة في محل (هيا نقرأ) والمكتبة المتنقلة إجمالي 51,950.800 ريال عماني، ويندرج تحت هذا البرنامج مسابقة كتابة القصة والتي اطلقت العام المنصرم وشارك فيها 480 طالبا من 30 مدرسة و»مكتبتي» استطاعت زيارة 30 مدرسة في 13 ولاية. أما على مستوى الحملات الخاصة والتي اطلقتها الجمعية على مدار العام المنصرم لكفالة طالب وكسوة العيد وعطائنا لجارنا، وريالك عطاؤك، وحملة رمضان، ومبنى العطاء الخيري فقد بلغ إجمالي التبرعات 147,481.145 ريالاً عمانياً.

إلى الأعلى