الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا : مجلس الأمن يطلع اليوم على مستجدات (جنيف) ومعارضو الداخل يطالبون بوفد موحد ومفاوضات مباشرة
سوريا : مجلس الأمن يطلع اليوم على مستجدات (جنيف) ومعارضو الداخل يطالبون بوفد موحد ومفاوضات مباشرة

سوريا : مجلس الأمن يطلع اليوم على مستجدات (جنيف) ومعارضو الداخل يطالبون بوفد موحد ومفاوضات مباشرة

غارات جوية للجيش تقتل عددا من الإرهابيين بتدمر وجنوب دير الزور
راجمات صواريخ اميركية على الحدود التركية
دمشق ــ الوطن ــ وكالات:
يقدم المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، اليوم الأربعاء تقريرا إلى مجلس الأمن الدولي حول نتائج الجولة المنتهية من المفاوضات السورية في جنيف. في وقت طالب فيه معارضو الداخل باجراء مفاوضات مباشرة وتوحيد المعارضة في وفد واحد. يأتي ذلك بينما قضى الجيش السوري على عدد من الارهابيين في غارات استهدفت مواقعهم بتدمر وجنوب دير الزور، فيما أعلنت أنقرة أنها توصلت إلى اتفاق مع واشنطن بشأن نشر راجمات صواريخ أميركية من نوع “هيمارس” على الحدود مع سوريا في مايو المقبل.
وقال المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة أحمد فوزي في مؤتمر صحفي بجنيف أمس إن دي ميستورا سيقدم تقريره خلف الأبواب المغلقة من خلال جسر تلفزيوني، موضحا أن تقرير المبعوث الأممي سيبدأ مساء اليوم الأربعاء وسيستمر خلال ساعة تقريبا، ثم سيقوم دي ميستورا بإجمال نتائج المفاوضات السورية للصحفيين. واجري دي ميستورا محادثات مع وفد الحكومة السورية مجددا أمس بعد أن انسحب وفد الرياض من المحادثات الأسبوع الماضي. وعلى صعيد متصل، أعلن قدري جميل من المعارضة السورية المقربة من موسكو الثلاثاء في جنيف ان وفده طلب من موفد الامم المتحدة الى سوريا اجراء مفاوضات مباشرة وتوحيد المعارضة في وفد واحد. وبعد لقاء جمع موفد الامم المتحدة الى سوريا ستافان دي ميستورا ظهر أمس الثلاثاء بوفد يضم شخصيات من المعارضة القريبة من موسكو وممثلين عن مؤتمر القاهرة، قال جميل “طالبنا بمفاوضات مباشرة وطلبنا من دي ميستورا ان يقوم بمساعيه الحميدة بجهد في هذا الاتجاه، لان المفاوضات المباشرة تسرع التقدم”. واضاف جميل، وهو ايضا نائب رئيس الوزراء السوري سابقا، “طالبنا ايضا جمع المعارضة في وفد واحد”. وتابع ان “الوضع الحالي في ظل وجود وفود عديدة هو وضع غير طبيعي وشاذ ويجب الا يستمر، والجاد بالوصول الى نتيجة يعني ان يسعى الى وفد واحد”. واوضح جميل، القيادي في “الجبهة الشعبية للتحرير والتغيير” والمقيم في موسكو، ان “وفدا واحدا لا يعني وفدا موحدا، فالتجمع في وفد واحد لا يعني التوافق على المواقف وانما على الحدود الدنيا الممكنة”. واعتبر ان “هذا هو الطبيعي لانه يعكس وضع المعارضة السورية التي هي معارضة تعددية”.
الى ذلك، أعلن رئيس وزراء تركيا أحمد داود أوغلو أن تركيا ستتخذ إجراءات عسكرية إضافية بعد أن شهدت 46 هجوما بالمدفعية من مناطق يسيطر عليها تنظيم “داعش” في سوريا منذ يناير الماضي. وتحدث داود أوغلو امس الثلاثاء مع أعضاء حزب التنمية والعدالة الحاكم في البرلمان. وذكرت الصحف أن 17 شخصا قتلوا في بلدة كلس الواقعة على الحدود جراء هجمات صاروخية هذا العام. وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قد أعلن في وقت سابق، أن أنقرة وواشنطن توصلتا إلى اتفاق بشأن نشر راجمات صواريخ أميركية من نوع “هيمارس” على الحدود مع سوريا في مايو المقبل. وقال جاويش أوغلو للصحفيين خلال زيارة إلى السعودية إن “المدى الأقصى لمدفعيتنا يصل إلى 40 كيلومترا، أما مدى راجمات الصواريخ الأمريكية فيبلغ 90 كيلومترا. وبالتالي سنتمكن من توجيه ضربات بشكل أكثر فعالية إلى أهداف لتنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة منبج بشمال سوريا. وهدفنا الأساسي يتمثل في حماية قطاع من حدودنا يمتد لمسافة 98 كيلومترا، من داعش، وبعد ذلك ستنشأ منطقة آمنة من تلقاء نفسها”. وعلى حد قوله فإن الولايات المتحدة وألمانيا تميلان إلى دعم تركيا في مجال إقامة منطقة آمنة في شمال سوريا، مشيرا إلى أن الأميركيين، والألمان بدأوا يدركون أن موقف أنقرة صحيح وأن القضاء على “داعش” يتطلب دعم المعارضة على الأرض وفي الجو.

ميدانيا، نفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري صباح أمس طلعات مكثفة على محاور تحرك تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الارهاب الدولية في ريف حمص الشرقي. وأشار مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إلى أن الطلعات أدت إلى “تكبيد إرهابيي التنظيم خسائر كبيرة بالأفراد وتدمير آلياتهم المزودة برشاشات متوسطة وثقيلة شرق وشمال مدينة تدمر وفي حويسيس” بريف حمص الشرقي. ودمر سلاح الجو السوري أمس الاول اليات مزودة برشاشات متنوعة خلال غارات على أرتال اليات ومواقع تحصن لارهابيي تنظيم “داعش” شمال شرق مدينة تدمر وأحبطت وحدات من الجيش محاولة تسلل لإرهابيي تنظيم “داعش” من جهة خرائب السكري باتجاه ضهرة القصيبة على الاتجاه الجنوبي الشرقي لمدينة تدمر. وقضت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوى المؤازرة في 27 الشهر الماضي على آخر تجمعات تنظيم “داعش” في مدينة تدمر حيث قام خبراء روسيون بالتعاون مع عناصر الهندسة في الجيش بتفكيك الالغام التي زرعها الإرهابيون في المدينة الأثرية ويواصلون عملهم في تفكيك العبوات والألغام في الأحياء السكنية.
وفي دير الزور دمر سلاح الجو في الجيش العربي السوري آليات وتجمعات لإرهابيي تنظيم “داعش” في غارات مركزة على تجمعاتهم . وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن “غارات الطيران تركزت على تجمعات لإرهابيي تنظيم “داعش” شرق وجنوب مطار دير الزور”. وأشار المصدر إلى أن الغارات “أسفرت عن تدمير آليات بعضها مزود برشاشات ثقيلة ومقتل عدد من الإرهابيين”. ويحاصر تنظيم “داعش” الإرهابي منذ أكثر من سنتين عشرات آلاف المواطنين في العديد من أحياء مدينة دير الزور حيث يقوم الطيران السوري والروسي بإلقاء المساعدات الإغاثية من الجو على الأحياء المحاصرة ويقوم فرع الهلال الأحمر العربي السوري بتوزيعها على الأهالي.

إلى الأعلى