الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مجلس البحث العلمي ينظم حلقة حول معاهدة التعاون بشأن البراءات
مجلس البحث العلمي ينظم حلقة حول معاهدة التعاون بشأن البراءات

مجلس البحث العلمي ينظم حلقة حول معاهدة التعاون بشأن البراءات

بالتعاون مع ” الوايبو” والتجارة والصناعة
فهد بن الجلندى : تسليط الضوء على تجارب في تتجير براءة الاختراع وتطوير التكنولوجيا الخضراء بالسلطنة
الوايبو : السلطنة الأولى خليجيا في تطوير نظام شامل واستراتيجية وطنية للابتكار والملكية الفكرية

كتب: محمد السعيدي
انطلقت صباح أمس فعاليات حلقة العمل المتخصصة حول معاهدة التعاون بشأن البراءات بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الوايبو) والتي ينظمها مجلس البحث العلمي بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة وذلك في قاعة المؤتمرات بوزارة التعليم العالي، ويستمر لمدة يومين حيث رعت افتتاحه معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم وبحضور معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي، وزير التجارة والصناعة وعدد من وكلاء الوزارات والمعنيين من مشروع الاستراتيجية الوطنية للابتكار بمجلس البحث العلمي.
في بداية حفل افتتاح ألقى صاحب السمو السيد الدكتور فهد بن الجلندى آل سعيد، الأمين العام المساعد لتنمية الابتكار بمجلس البحث العلمي كلمة قال فيها : أن حلقة العمل التي تقام على مدى يومين تسلط الضوء على معاهدة التعاون بشأن البراءات والنظام الدولي للبراءات واستخداماتها كمحرك لنقل التكنولوجيا بالإضافة الى بعض اعمال وتجارب الأفراد المبتكرين والمؤسسات بالسلطنة في مجالات تتجير براءة الاختراع وتطوير التكنولوجيا الخضراء بالسلطنة.
وأضاف بأن الاستراتيجية الوطنية للابتكار بالسلطنة والتي يتشرف مجلس البحث العلمي الإشراف على صياغتها بالشراكة مع مختلف المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص تقوم على وجود تكامل مؤسساتي ومجتمعي ورأسمال بشري مؤهل وفعال عن طريق تطوير نظم وسياسات التعليم والبحث والتطوير في جميع المراحل من اجل الحصول على تنوع اقتصادي قائم على الابتكار في جميع القطاعات المختلفة وأخيرا وجود نظام فعال لحماية الملكية الفكرية ومحفز لإنتاج الأفكار والسلع والخدمات بما يلبي احتياجات الاسواق العالمية.
كما ألقى الدكتور أمير علي الجزائري المستشار الرئيسي للدول العربية بإدارة التعاون الدولي لمعاهدة التعاون بشأن البراءات بالمنظمة كلمة المنظمة العالمية للملكية الفكرية كلمة قال فيها : إن السلطنة الدولة الأولى في منطقة الخليج التي تقوم بتطوير نظام شامل واستراتيجية وطنية للابتكار والملكية الفكرية. وبطبيعة الحال وضع هذه الرؤية للمستقبل صعب ومعقد للغاية ولكنه الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله. وعليه تصبح السلطنة نموذج مثالي في اشراك جميع أصحاب المصلحة الوطنية لضمان الانتقال من اقتصاد قائم على تصدير المواد الخام إلى اقتصاد قائم على المعرفة.
واشتملت حلقة العمل على طرح عدد من أوراق العمل المختلفة حيث شهد اليوم الأول تقديم محاضرة علمية بعنوان “براءات الاختراع في سلطنة عمان” الوضع الراهن الأداء والاحصاء، وورقة عمل حول “دور براءات الاختراع في تشجيع الابتكار ونظام البراءات الوطني في سلطنة عمان “، وورقة عمل عن المزايا الرئيسية لمعاهدة التعاون بشأن البراءات، والمرحلة الدولية والمرحلة الوطنية لمعاهدة التعاون بشأن البراءات.
الجدير بالذكر ان إقامة حلقة العمل تزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للملكية الفكرية في يوم 26 ابريل من كل عام لتعزيز الوعي بأهمية ودور الملكية الفكرية في تشجيع الابتكار والإبداع، واعتمدت المنظمة العالمية للملكية الفكرية شعار عام 2016م ليكون بعنوان الإبداع الرقمي ليجسّد مفهوم التحول الرقمي من خلال الأساليب الابتكارية الجديدة للإبداع والوصول إلى الأعمال الإبداعية التي تحققت بفضل الثورة الرقمية.

إلى الأعلى