الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / ختام ناجح ومثير لمنافسات ومهرجان ألعاب القوى بمراكز الناشئين
ختام ناجح ومثير لمنافسات ومهرجان ألعاب القوى بمراكز الناشئين

ختام ناجح ومثير لمنافسات ومهرجان ألعاب القوى بمراكز الناشئين

فوز نزوى بالمركز الأول مسقط ثانيا وصحار ثالثا
اختتمت منافسات ألعاب القوى لمراكز إعداد الناشئين لفئة 2001-2002 وكذلك فعاليات مهرجان ألعاب القوى لفئة 2003-2004 باستاد مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بحضور سعادة عزيز بن سالم الحسني عضو مجلس الشورى لولاية بوشر و فهد بن عبدالله الرئيسي مدير عام الرعاية والتطوير الرياضي رئيس اللجنة المشرفة على مراكز إعداد الناشئين وأعضاء اللجنة وبحضور المراكز المشاركة و اولياء امور اللاعبين والمهتمين .

منافسات فئة 2001-2002
وكانت فعاليات منافسات ألعاب القوى لفئة 2001-2002 قد بدأت صباح السبت الماضي بمشاركة 75 لاعبا بواقع 15 لاعبا من المراكز الخمسة المشاركة وهي ( مسقط ، نروى ، صحار ، صور ، عبري ) حيث عقد الاجتماع الفني والورشة التحضيرية التي أشرف عليها الفريق التنظيمي وذلك عقب وصول المراكز المشاركة الى سكن المنتخبات الوطنية بمجمع السلطان قابوس الرياضي حيث انطلقت المنافسات جميعها عصرا على مضمار مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وتضمنت تلك المنافسات التي جرى تنفيذها بين المراكز المشاركة في مسابقات: العدو بمختلف فئاته والوثب العالي و دفع الجلة والجري ) .

مهرجان فئة 2003-2004

فيما تضمن المهرجان الذي أقيم لفئة 2003-2204 تنفيذ مسابقات ترفيهية بين المراكز الست المشاركة ( مسقط ، نروى ، صحار ، صور ، عبري ، البريمي ) على المهارات الاساسية في مسابقات ألعاب القوى المختلفة ( العدو والوثب العالي ودفع الجلة والجري ) . حيث تم تنفيذ تلك المسابقات على مضمار مجمع قابوس الرياضي .

تكريم

وبعد انتهاء فعاليات المهرجان تم تكريم المراكز المجيدة تحت رعاية سعادة عزيز بن سالم الحسني عضو مجلس الشورى لولاية بوشر يرافقه فهد بن عبدالله الرئيسي مدير عام الرعاية والتطوير الرياضي رئيس اللجنة المشرفة على مراكز إعداد الناشئين وتسليمهم الميداليات والكؤوس وبحضور عدد من المدربين بالاتحاد العماني لألعاب القوى والذين حضروا جانبا كبيرا من المنافسات المنفذة .

الفريق التنظيمي

أدار المسابقات والأنشطة بالمهرجان فريق دائرة المنتخبات والمكون من وليد الكيومي وخالد سعيد عبد الباقي ويعقوب الفارسي وكان فريق العمل قد واصل عقد اجتماعات متتالية لمتابعة كافة التجهيزات الفنية اللوجستية الخاصة للمهرجان والمتمثلة في استقبال المراكز المشاركة وتسكينهم وتوفير كافة الاحتياجات الفنية التدريبية وكذلك التأكد من استكمال المستلزمات والأدوات الخاصة بمنافسات ومسابقات ألعاب القوى .

قمادة : تطبيق أعلى معايير الانتقاء للاعبي المراكز

وفي هذا الصدد أكد الدكتور نبيل قمادة خبير رياضة المستوى العالي بأكاديمية السلطان قابوس لتنمية القدرات الرياضية على ان إمكانية وصول الناشئ الى المستويات العالية فى المجال الرياضى تصبح أفضل اذا أمكن من البداية انتقاء الناشئ و توجيهه إلى نوع النشاط الرياضى الذى يتلاءم مع استعداداته و قدراته المختلفة و التنبؤ بدقة بمدى تأثير عمليات التدريب على نمو و تطوير الاستعدادات و القدرات بطريقة فعالة تمكن اللاعب من تحقيق التقدم المستمر فى نشاطه الرياضى .

و اضاف قمادة قائلا ترتبط عملية الانتقاء للناشئين ارتباطا وثيقا بظاهرة الفروق الفردية ، و تقوم اساسا على تحديد الفروق الفردية بين الناشئين فى الاستعدادات و القدرات المختلفة الخاصة بالناشئ كفرد حيث يعتبر المجال الرياضى بأنشطته المختلفة من أكثر الميادين حساسية و تأثرا بظاهرة الفروق الفردية خاصة فى مجال المنافسات الرياضية .
وشدد قمادة في نهاية حديثه على أن اللجنة المشرفة على مراكز اعداد الناشئين تركز وبشكل علمي ممنهج على تطبيق عملية الانتقاء فى المجال الرياضى لكونها تهتم باختيار أفضل الناشئين لممارسة النشاط الرياضى المحدد و هذا يتم من الاعمار المبكرة لغرض الوصول الى المستويات العليا فى نوع النشاط الممارس و الذى يبنى على أسس علمية .

الكابتن طوطاش : مركز نزوى يحقق كأس افضل مدرب وأفضل لاعب

عبر الكابتن عيد طوطاش مدرب مركز محافظة الداخلية ( نزوى ) عن سعادته الكبيرة بإحراز مركز نزوى المركز الاول في منافسات ألعاب القوى لفئة 2001-2002 وإحرازه لكأس افضل مدرب في دفعة 2014 .

واستطرد طوطاش قائلا : يحتاج ناشئو ألعاب القوى إلى مجموعة من الصفات البدنية الضرورية لأداء الواجبات المهارية وهذه الصفات تساعد الناشئ على تنفيذ الواجبات الخططية لرفع مستوى الأداء المهارى ويظهر ذلك بوضوح أثناء المباريات الرياضية وعند وصول اللاعب للمستويات الرياضية العالية فإن الصفات البدنية لابد وأن تكون لازمة فى التدريب لإتقان أداء المهارات.
وعبر الكابتن طوطاش عن فرحته الشديدة لظهور لاعبي مركز نزوى بمستويات فنية عالية ساعدت في احراز المركز الاول بين المراكز المشاركة ، وأضاف الحمد لله حفلت المنافسات بتألق اللاعب محمد بن حمدان سليمان والذي حقق رقما تأهيليا ( 2,02) في سباق 800 متر والذي سيمكنه من الانضمام إلى منتخبات الناشئين للاتحاد العماني للألعاب القوى وإحراز كذلك اللاعب سالم بن سلمان البوسعيدي المركز الاول في مسابقة الوثب العالي .
وشدد مدرب مركز نزوى على اهمية الإعداد النفسي للرياضيين عامة ولمتسابقي المسافات الطويلة والمتوسطة خاصة ، حيث يسهم إسهاما إيجابيا وفعالا بالتقدم بالمستوى الرقمي . وأضاف اننا نسعى في مركز نزوى إلى تضمين جوانب الإعداد النفسي في حزمة البرامج التدريبية المعتمدة لدينا فتهيئة المتسابقين وتجهيزهم على ظروف المنافسات من حيث الزمان والمكان والمتنافسين أنفسهم مع إعطاء الفرصة للاحتكاك بمستويات متباينة ذات المستوى الأعلى والأقل .
واختتم الكابتن طوطاش حديثه بالإشارة الى استعانة نادي البشائر الرياضي مؤخرا بلاعبي المركز في بطولة درع الوزارة لألعاب القوى حيث احرز نادي البشائر في ذات البطولة المركز الاول ، مضيفا هذا هو الهدف الاساسي والرئيسي الذي نسعى اليه في الناشئين رفد الاندية والاتحادات بالعناصر المجيدة والمنتقاة والمدربة بأعلى المعايير .

الراجحي : يحقق كأس أفضل إداري

فيما حقق عبدالله الراجحي من مركز محافظة الداخلية ( نزوى ) كأس افضل اداري حيث قدم الراجحي شكره العميق في بداية حديثه للجنة الرئيسية المشرفة على مراكز اعداد الناشئين متمنيا لجميع اداريي المركز الاخرى التوفيق في المهرجانات والمنافسات القادمة .

واستطرد الراجحي في حديثه قائلا نسعى في دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة الداخلية إلى تهيئة الجو المناسب والصحي للاعبين في ممارسة التدريبات وتوفير كافة المستلزمات والأدوات التدريبية في الالعاب التي يشرف عليها المركز ، بما يشمل ذلك الاشراف على التقارير الاسبوعية والشهرية لعمل المركز وانتظام التدريبات واللاعبين ، وقدم الراجحي شكره لمدارس المحافظة عموما وعلى وجه الخصوص مدرسة محمد بن مسعود من منح ومدرسة محمد بن جعفر الازكوي من ازكي ومدرسة حي التراث من نزوى ومدرسة موسى بن علي من بركة الموز .

الدكتور وائل :مواهب مجيدة بمركز مسقط

فيما اشاد الدكتور وائل رمضان مدرب مركز مسقط بالمواهب الواعدة التي حفلت بها المنافسات والمهرجان مؤكدا على اهمية الاستمرارية والمواصلة في تنفيذ هذه المنافسات واستكمل الدكتور وائل قائلا : تختلف الفترة التى يستغرقها تدريب الناشئين من نشاط رياضى إلى آخر وتتوقف أيضا على الخصائص الفردية للناشئين أما بالنسبة للأنشطة الرياضية التى يستغرق فيها إعداد الناشئين فترة طويلة فإنه يستحسن تقسيم هذه الفترة إلى فترات بنائية محددة الأهداف والواجبات ولهما كذلك محتوياتها التدريبية الخاصة .

كما شدد الدكتور وائل رمضان في حديثه على اهمية البرامج التدريبية والمعتمدة والمقننة التي اوصت بها اللجنة الرئيسية المشرفة على مراكز اعداد الناشئين والتي تهدف الى إعداد الصغار من الرياضيين للوصول إلى المستويات العليا عند بلوغهم سن البطولة إعداد شاملا ومنسقا فى محاولة لخلق قاعدة رياضية ثابتة من القدرات الفسيولوجية والمهارات الحركية والخططية وكذلك الصفات النفسية والخلقية .
وأضاف ان المنافسات التي نفذت مؤخرا ضمن ختام مهرجان ألعاب القوى افزرت عددا من المواهب المجيدة لمركز مسقط فئة 2001-2002 ومنهم اللاعب المميز نواف بن فهد الازكي وهو صاحب الميدالية الذهبية في 60 متر حواجز .
وأضاف الدكتور وائل ان الاتحاد العماني لألعاب القوى ضم مؤخرا اللاعب نواف الازكي الى صفوف المنتخب الوطني للناشئين لألعاب القوى بعد النتائج المبشرة التي حققها اللاعب مؤخرا ، ويأتي اللاعب نواف من اسرة رياضية لها باع في العاب القوى حيث سبقه اخوه اللاعب فيصل بن فهد الازكي وهو من مخرجات المراكز لدفعة 99 بالانضمام الى منتخب القوى تحت مظلة الاتحاد العماني لألعاب القوى .
وأعرب الدكتور وائل عن سعادته لتحقيق لاعبي مركز مسقط لنتائج ممتازة في المهرجان حيث حقق اللاعب جهاد بن منير البلوشي الميدالية الذهبية في الرباعي المركب بمجموع نقاط بلغت 122 نقطة وهو انجاز جيد بالنسبة الى عمر اللاعب كما استطاع اللاعب حارب اليحمدي من احراز الميدالية الفضية في مسابقة 800 عدو وكذلك اللاعب الموهوب مهند حارب العمراني والحاصل على المركز الاول والميدالية الذهبية في دفع الجلة .
وفي فئة 2002-2003 استطاع اللاعب عبدالله البرواني من تحقيق الميدالية الذهبية في 50 متر عدو وكذلك ازهر العنبوري والذي احرز الميدالية البرونزية في مسابقة 50 متر عدو وإحراز اللاعب عبدالرحمن العبري في مسابقة دفع الجلة الميدالية الذهبية .الجدير بالذكر ان هذه المهرجانات في اللعبات التي يشرف عليها مراكز اعداد الناشئين تأتي تأصيلا للتعاون والتنسيق مع الاتحادات الرياضية في مختلف المجمعات الرياضية المنتشرة في أرجاء السلطنة حيث يبلغ عدد المسجلين بهذه المراكز لعام 2015 في حدود 600 رياضي موزعين على 31 مركزا في (6) رياضات وهي ألعاب القوى والسباحة وكرة اليد والكرة الطائرة وكرة السلة والهوكي ويشرف على تدريبهم 62 مدربا ومدربا مساعدا في مختلف الاختصاصات.
كما ان الخطة التطويرية التي اعتمدتها وزارة الشؤون الرياضية شملت أهدافا متصلة بتوسيع أعداد الرياضيين ليبلغ في نهاية الخطة بالعام 2018 ما يفوق 3000 رياضي وذلك من خلال الزيادة في أعداد المسجلين والتوسع في الرياضات المستهدفة وبتمديد الزمن التدريبي للاعبين وكذلك رفع مستوى المسابقات الرياضية لتكون النواة الأساسية للرياضيين الذين يمكنهم الالتحاق ببرامج أكاديمية السلطان قابوس لتنمية القدرات الرياضية فور فتح أبوابها وانطلاق مرحلتها التشغيلية بوضع خطة عملية تمتد على مدار خمس سنوات لتأهيل المراكز وتطوير نظام عملها بما يحقق الأهداف المنشودة.

إلى الأعلى