الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عمان يكسر حاجز الـ”42″ دولاراً و”برنت” يقفز لأعلى معدل منذ بداية العام
نفط عمان يكسر حاجز الـ”42″ دولاراً و”برنت” يقفز لأعلى معدل منذ بداية العام

نفط عمان يكسر حاجز الـ”42″ دولاراً و”برنت” يقفز لأعلى معدل منذ بداية العام

مسقط ـ عواصم ـ وكالات: كسر نفط عمان حاجز الـ”42″ دولاراً للبرميل حيث بلغ سعر تسليم شهر يونيو القادم أمس 65ر42 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد أمس ارتفاعاً بلغ 68ر1 دولار مقارنة بسعر أمس الأول الثلاثاء الذي بلغ 97ر40 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر مايو المقبل بلغ 36 دولارًا و34 سنتًا للبرميل مرتفعًا بذلك 6 دولارات و11 سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر أبريل الجاري.
وصعد النفط لأعلى مستوى منذ بداية العام اليوم الأربعاء مدفوعا بتراجع الدولار وأدلة على انخفاض الإمدادات الأميركية مما وضع الأسعار على مسار أقوى أداء شهري منذ أبريل الماضي.
وانهارت توقعات التوصل لاتفاق بين كبرى الدول المصدرة للنفط لتثبيت مستوى الانتاج ـ والتي دفعت الأسعار للارتفاع 55% منذ منتصف فبراير ـ قبل أسبوعين بعد فشل محاولة التوصل لاتفاق بين الدول الأعضاء في منظمة أوبك والمنتجين المستقلين.
وصعد خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 1.03 دولار ليصل إلى 46.77 دولار للبرميل مرتفعاً بنسبة 20% تقريباً في أبريل وهو أعلى ارتفاع في شهر واحد خلال عام، ووصل المؤشر إلى أعلى مستوى منذ بداية العام الحالي عند 46.81 دولار للبرميل في وقت سابق من الجلسة.
وقفز خام غرب تكساس الوسيط في العقود الآجلة 86 سنتا إلى 44.90 دولار للبرميل.
ولقي الخام الأميركي دعما بعد أن أفاد تقرير من معهد البترول الاميركي بأن مخزونات الخام التجارية في الولايات المتحدة انخفضت حوالي 1.1 مليون برميل الاسبوع الماضي في حين كان متوسط توقعات محللين في استطلاع لرويترز يشير إلى زيادة قدرها 2.4 مليون برميل.
وهبط الدولار خلال يوم أمس بعد تراجعه 5% تقريباً مقابل سلة العملات منذ بداية العام حتى برغم توقع رفع أسعار الفائدة الأميركية.
وقال المحلل تيم ايفانز المتخصص بشؤون الطاقة في مجلة “سيتي فيوتشرز برسبكتيف” في نيويورك: إن “معنويات السوق تواصل التحسن”.
وأضاف “كثيرون يعتقدون ان الأسواق تراجعت إلى أدنى مستوياتها وسوف تعود إلى توازنها في وقت لاحق هذا العام”.
غير أن شايلاجا نير، مديرة التحرير المساعدة لدى شبكة “بلاتس” الاقتصادية المتخصصة قالت لوكالة فرانس برس انها “ستبقى حذرة إزاء استمرارية هذا الارتفاع، لان العالم لا يزال متخماً بالنفط”.
ومنذ منتصف 2014، تراجع سعر الخام بأكثر من 70% ليقترب من ادنى مستوياته في 13 عاماً مطلع السنة الحالية، بسبب فائض العرض وضعف الطلب وتراجع الاقتصاد العالمي.
ولم تحقق محادثات بين كبار منتجي النفط عقدت في 17 ابريل الماضي تقدما على صعيد حل الازمة، لكن ظهرت مؤشرات تحسن في اقتصاد الصين، وساعد انتعاش اميركي قوي الاسعار على الارتفاع وصولا الى أعلى مستوياتها هذا العام.

إلى الأعلى