الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / جمعية التصوير الضوئي تتوج السلطنة بكأسي العالم في بينالي الشباب الـ38 للتصوير الضوئي
جمعية التصوير الضوئي تتوج السلطنة بكأسي العالم في بينالي الشباب الـ38 للتصوير الضوئي

جمعية التصوير الضوئي تتوج السلطنة بكأسي العالم في بينالي الشباب الـ38 للتصوير الضوئي

“الفردي” ينتزع 6 جوائز تنوعت بين الذهبية والفضية والبرونزية والشرفية
أحمد البوسعيدي : هذا التتويج إضافة إلى الإنجازات التي حققها المصورين العمانيين في مشاركاتهم الدولية
مسقط ـ “الوطن” :
توجت السلطنة ممثلة بالجمعية العمانية للتصوير الضوئي التابعة لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم بديوان البلاط السلطاني بكأسي العالم في التصوير الضوئي في بينالي الفياب للشباب الثامن والثلاثين للعام الجاري 2016م والذي ينظمه الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي (الفياب) متقدمة بذلك على جميع الدول المشاركة في المسابقة ، وجاءت نتائج المسابقة متوجة لجهود شباب السلطنة حيث حصلت السلطنة في تقييم المسابقة على (424) نقطة مستحقة بذلك كأس العالم في الفئة تحت 16 سنة؛ ومتقدمة بذلك على ألمانيا التي حصلت بدورها على الميدالية الذهبية (366) نقطة، وروسيا التي نالت الميدالية الفضية (354) نقطة.
والنمسا التي حصلت على ( 352 ) نقطة ونالت الميدالية البرونزية بينما حصلت قبرص وسلوفاكيا والتشيك على شرفية الفياب بالمركز الخامس والسادس والسابع على التوالي.
كما حصلت السلطنة على كأس العالم لفئة تحت 21 سنة في تقييم لجنة التحكيم حيث حصلت على (473) نقطة متقدمة بذلك على إيطاليا الحاصلة على الميدالية الذهبية (435) نقطة، وألمانيا الحاصلة على الميدالية الفضية (373) نقطة ، بينما حصلت هنغاريا على الميدالية البرونزية بـ (367 نقطة) ، وتوالت الجوائز الشرفية لكل من النمسا وروسيا وسلوفاكيا في المراكز الخامس والسادس والسابع على التوالي.
وعلى المستوى الفردي حققت السلطنة إنجازا جديدا بحصول اعضاء الجمعية العمانية للتصوير الضوئي على ست جوائز فردية تمثلت في حصول المصورة الضوئية ولاء بنت حمد الهذيلية على ميدالية الفياب الذهبية وحصل المصور الضوئي أحمد بن خالد الحضرمي على الجائزة الشرفية في فئة الشباب تحت 16 سنه. بينما حصد الشباب في فئة تحت 21 سنة اربع جوائز أخرى تمثلت في حصول المصور الضوئي لؤي بن هلال الجابري على ميدالية الفياب الذهبية، بينما حصلت المصورة الضوئية شذى بنت سليمان الغمارية على ميدالية الفياب الفضية، وحصل المصور الضوئي عبدالله بن سعيد الرزيقي على ميدالية الفياب البرونزية، وذهبت الجائزة الشرفية للمصورة الضوئية ريم بنت عبدالله الوحشي.
وحول هذا الإنجاز قال أحمد البوسعيدي مدير الجمعية العمانية للتصوير الضوئي ان هذا الإنجاز الكبير يعد واحدا من أهم الإنجازات التي حققها المصورون العمانيون في السلطنة في مختلف مشاركات الجمعية العمانية للتصوير الضوئي الدولية، إضافة إلى التواصل المميز لحضور المصورين العمانيين في مسابقة بينالي الشباب التي تعد من أهم المسابقات التي يرعاها الاتحاد الدولي لفن التصوير الضوئي.
ويضيف “البوسعيدي” : كانت السلطنة قد شاركت في السنوات الأربع الماضية فيها واستطاعت الحصول على عدة مراكز متقدمة منها الحصول على كأس العالم للفئة تحت 16 سنة والميدالية الذهبية للفئة تحت 21 سنة في عام 2012م ، وفي عام 2013م حصلت الفئة تحت ال16 سنة على الميدالية البرونزية وحصلت الفئة تحت 21 سنه على الميدالية الفضية، كما حصل الشباب في كلتا الفئتين على كأسي العالم في 2014م، وحافظوا على مراكزهم المشرفة في 2015م فحصلوا على ذهبيتان في كلتا الفئتين.
الجدير بالذكر أن عدد الدول المشاركة في المحور الأول كانت (11) دولة وبلغ اجمالي الصور المقدمة 176 صورة، كما بلغت عدد الدول المشاركة في بينالي الشباب للفئة تحت 21 سنة (13) دولة وبلغ اجمالي عدد الصور المقدمة 215 صورة، وانتهت لجنة التحكيم في 12 ابريل الجاري من تحكيم الصور المقدمة في كلتا الفئتين: الفئة تحت 16 سنة (مواليد ما بعد 2000م)، والفئة تحت 21 سنة (مواليد ما بعد 1995م)؛ وتكونت لجنة التحكيم من المصور النمساوي مجيد الفياب ومسؤول مسابقة بينالي الشباب كورت باتشنسكي والمصور البحريني محترف الفياب عيسى ابراهيم والمصور العماني مجيد الفياب أحمد بن عبدالله الشكيلي.

إلى الأعلى