السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “شباب على الهواء” .. استقطاب لإبداع الشباب في صور مبتكرة بأساليب متنوعة
“شباب على الهواء” .. استقطاب لإبداع الشباب في صور مبتكرة بأساليب متنوعة

“شباب على الهواء” .. استقطاب لإبداع الشباب في صور مبتكرة بأساليب متنوعة

يبث على قناة الشباب من الأحد إلى الخميس
كتب ـ خميس السلطي:
يأتي البرنامج الإذاعي “شباب على الهواء” بقناة الشباب بإذاعة سلطنة عمان بشكل يومي من الأحد إلى الخميس من الساعة الثانية إلى الساعة الرابعة عصرا، ليسجل حضورا إبداعيا مبتكرا ومغايرا، مختلفا من حيث أطروحاته وأفكاره وتنوع أهدافه، فقد صُمم ليظهر للمستمع بأسلوب خفيف منوّع ومباشر يحتوي على مجموعة من الفقرات للتواصل عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي مع جوائز نقدية يومية.
هذا البرنامج من إعداد وتقديم مجموعة من الشباب وهم خلفان العامري ومشاعل القاسمية وعابدين البلوشي وسلوى الخنبشة، إضافة إلى المتابعة والتنسيق مع سيف الهلالي وفي الإخراج جلال الخويطري.
في بداية الأمر يقول المخرج جلال الخويطري : برنامج “شباب على الهواء ” هو الطموح والإنجاز والإبداع في آن واحد فمنذ انطلاقة البرنامج كان تركيزنا بأن يكون هناك برنامج متنوع الفقرات وفي نفس الوقت يخدم المستمع بشكل كبير جدا وتم تكليفي للعمل لهذا البرنامج بداية من الفكرة والتخطيط والتنفيذ وآلية العمل اللي راح يمشي عليها فريق عمل شباب على الهواء فتم اختيار الفريق بعناية تامة بجهود الجميع وعلى رأسهم مديرة إذاعة الشباب عفراء بنت أحمد اليحيائية، التي كرست جهودها وأفكارها في إيجاد هذا البرنامج وتسهيل الطرق الممكنة لظهور البرنامج بأبهى حلة، فتم تقسيم البرنامج بشكل يومي فكل حلقة لها موضوع معين مطروح للمستمع بداية من اول أيام الأسبوع لآخر يوم في الأسبوع بين المواضيع الاجتماعية والثقافية والتنموية والترفيهية التي ولله الحمد لاقت صدى كبيرا لدى المستمع الكريم.
وأضاف الخويطري : كوني كمخرج للبرنامج فأنا راض كل الرضا عن البرنامج من كل النواحي سواء كان من المادة المطروحة والضيوف المختصين في كل حلقة فهذا عكس انطباع إيجابي لدى للمستمع وفي الإطار ذاته قمت بتأليف كتاب مهارات وفنون الإخراج الإذاعي في خمس خطوات مستفيدا من هذا البرنامج الرائع وقمت بتطبيق كل المهارات والفنون في إخراج برنامج شباب عالهواء وترجمتها في هذا الكتاب.

فقرات ثانوية
يصاحب مواضيع حلقات البرنامج طرح فقرات ثانوية بينها فقرة “على وين” هذه الفقرة تجوب السلطنة مع طرح سؤال وقيمة جائزته ١٠٠ريال مقسمة على فائزين اثنين. إضافة إلى فقرة “بصمتك” وتتناول كل الاعمال التي تساهم في وضع بصمة على الصعيد الشخصي والاجتماعي سواء أفرادا أم جماعات، وأخرى بعنوان “مشروعات شبابية” وتسلط للضوء على المشروعات الشبابية الصغيرة والمتوسطة وابرز التحديات اللي واجهتهم ووصولهم للهدف، وفقرة أخيرة بعنوان “اخترنا لكم” وهي تشكل اختيار لأجمل الحكم والمواضيع التي تتناسب مع السالفة الشبابية اليومية.

تنمية الذات
في يوم الأحد وبداية الأسبوع يطرح البرنامج حديث شبابي يهتم بتنمية الذات والاستشارة التربوية والاسرية مع وجود ضيف في الاستوديو، وتعد هذه الحلقة في هذا اليوم المذيعة مشاعل القاسمية، والتي تقول في هذا الصدد: نعمل في اذاعة الشباب عامة وفي برنامج شباب على الهواء بشكل خاص على تجديد المواد المقدمة للمستمعين الكرام وتلبية مختلف اذواقهم ونحن حريصون على تحقيق اكبر قدر ممكن من التنوع والافادة وان نلامس مختلف الاذواق والتنوع اليومي بالاضافة للشريحة المتنوعة من متابعينا اكبر دليل على نجاحنا في ذلك، ونعد مستمعينا باستمرار هذا التنوع وتطويره خلال الفترات والدورات القادمة.

ريادة الأعمال
أما يوم الأثنين من كل أسبوع يتم طرح كل ما يهم ريادة الاعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في فقرة أفكار وطموح بصحبة ضيف البرنامج إسحاق الشرياني اعداد وتقديم خلفان العامري ومشاعل القاسمية وهنا يتحدث المذيع خلفان العامري بقوله: يقول المذيع خلفان العامري الذي يتناول عادة عنوان “أفكار وطموح ” ويأتي في حلقة كل يوم أثنين : هذا العنوان ارتبط بأذهان رواد ورائدات الأعمال كل يوم أثنين وهو يتناول مُجمل ما يقدمه الشباب من أنشطة وكيف يتم القيام بذلك والسبب لماذا يتم القيام بذلك (الهدف) ويتحقق هذا الهدف من خلال الشراكة بين الأعضاء مع مراعاة اهتمامات المشاركين واحتياجاتهم وقدراتهم فهو عملية تدريجية من التعلم الذاتي والتنمية الشخصية ، كما أن الأفكار المطروحة هي عبارة عن سلسلة متواصلة لمختلف المواضيع المتعلقة بريادة الأعمال مع ضيفها الدائم الاقتصادي إسحاق الشرياني، كما لا حظنا أن التفاعل جيد جدًا من قبل المستمعين والمشاركين من خلال الاتصال على رقم البرنامج وعلى الرسائل النصية القصيرة ووسائل التواصل الاجتماعي المختلف تويتر والانستجرام.
مواهب شبابية
أما يوم الثلاثاء من كل أسبوع، فيقترب البرنامج من المواهب الشابة في فقرة مواهب شبابية بإعداد وتقديم سلوى الخنبشية وهنا تقول الخنبشية: دائما ما نحاول استقطاب مواهب شبابية سواء كان ذلك في الشعر أو المسرح أو التمثيل أو كتابة القصة القصيرة والموسيقى، وهؤلاء الشباب طبعا ليسوا من طلبة المدارس، كما نطرح ومن خلال الحلقة موضوع حول الموهبة ذاتها من خلال التطوير والمعرفة وتفاصيل أخرى تتعلق بها والتحديات التي تواجهها هذه الموهبة على سبيل المثال، في الإطار ذاته هناك متابعة كبيرة للمواهب التي نستضيفها وهذا ما نراه واضحا من خلال وسائل التواصل الاجتماعي المتوفرة لدينا للبرنامج.

صيانة على الطريق
وفي يوم الأربعاء من كل أسبوع يتطرق البرنامج إلى موضوع يأتي بعنوان “صيانة على الطريق” وهو حديث أسبوعي أيضا يتقرب من تفاصيل المركبة وتوضيح والتعريف بها، بالاضافة الى تلقي واستقبال مكالمات المستمعين وحل أي مشكلة عن طريق الهاتف من قبل ضيف البرنامج المهندس فهد الغسيني. ويعد حلقة يوم الأربعاء كل من عابدين البلوشي ومشاعل القاسمية، وهنا يتحدث عابدين البلوشي عن هذه الحلقة قائلا: قبل كل شي نحن نقترب من المستمع بشكل يومي من خلال هذا البرنامج، لكن ثمة إعداد مسبق له، فمديرة الإذاعة عفراء بنت أحمد اليحيائية لها الدور الكبير في استمراريته والعمل على إظهاره بالصورة الإيجابية، من خلال النقاشات والتحضيرات الأولية له، إضافة إلى المخرج جلال الخويطري الذي دائما ما يدفع العمل إلى المزيد من الابتكار وإيجاد كل ما هو جديد للتواصل مع المستمع، وفي يوم الأربعاء خصوصا نحن نطرح كل ما يتعلق بالمركبة وهنا أحاول أن أوظف خبرتي في مجال السيارات وصيانتها ومعرفة قطعها المتعددة، إضافة إلى أن للضيف دورا مهما في تفعيل البرنامج من خلال الأسئلة التي تطرح والإجابة التي يتحصل على المستمع، فهناك شغف كبير لمعرفة تفاصيل المركبة ومشاكلها المتحددة بغيّة الحصول على حلول تطرح وبشكل سهل وواضح. أما يوم الخميس هناك طرح شبابي خفيف يتناسب مع هذا اليوم ونهاية الاسبوع ، حيث تعمل معدة ومذيعة حلقة الخميس مشاعل القاسمية على إيجاد طرح ممتع ومفيد ولها وقع على المستمع ولا تقل قيمة عن بقية الأيام.

إلى الأعلى