الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اتلتيكو مدريد يقبض على الصدارة وبرشلونة ينتزع الوصافة وسقوط لريال مدريد
اتلتيكو مدريد يقبض على الصدارة وبرشلونة ينتزع الوصافة وسقوط لريال مدريد

اتلتيكو مدريد يقبض على الصدارة وبرشلونة ينتزع الوصافة وسقوط لريال مدريد

مدريد ـ أ.ف.ب: انفرد اتلتيكو مدريد بالصدارة بفوزه الصعب على ضيفه غرناطة 1-صفر وخسارة جاره وشريكه السابق ريال مدريد امام مضيفه اشبيلية 1-2 في المرحلة الثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم. ورفع اتلتيكو مدريد رصيده إلى 73 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام برشلونة الذي استغل بدوره سقوط النادي الملكي لينتزع منه المركز الثاني بفوزه على ضيفه سلتا فيجو 3-صفر، فيما تراجع رجال المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي إلى المركز الثالث بعدما تلقوا الخسارة الثانية على التوالي فتجمد رصيدهم عند 70 نقطة. في المباراة الاولى، يدين اتلتيكو مدريد بفوزه إلى هدافه دييجو كوستا الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 63 بضربة رأسية من مسافة قريبة رافعا رصيده إلى 24 هدفا في المركز الثاني على لائحة الهدافين. وفي الثانية، كان ريال مدريد البادئ بالتسجيل عبر هدافه افضل لاعب في العالم العام الماضي الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقة 14 من ركلة حرة مباشرة رافعا رصيده إلى 27 هدفا في صدارة لائحة الهدافين هذا الموسم، بيد ان الكولومبي كارلوس باكا قلب الطاولة ورد بثنائية في الدقيقتين 18 و72. وهي الخسارة الثانية على التوالي لريال مدريد بعد الاولى على ارضه الاحد الماضي امام غريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب 3-4، فوجد ريال مدريد نفسه في المركز الثالث بعدما كان يتصدر بفارق 4 نقاط قبل 4 ايام. وكان ريال مدريد الطرف الافضل في المباراة وسيطر على مجرياتها بالكامل على الرغم من غياب نجمه الارجنتيني انخل دي ماريا وقائده سيرجيو راموس بسبب الايقاف، بيد انه فشل في ترجمة سيطرته الى اهداف بفضل تألق حارس مرمى اشبيلية البرتغالي بيتو الذي تألق في أكثر من مناسبة لرد تسديدات مواطنه رونالدو الذي حرمه القائم من الثنائية. ودفع النادي الملكي الثمن غاليا من احدى الهجمات المرتدة حيث استقبلت شباكه الهدف الثاني.
وفي الثالثة، ارتقى برشلونة الى المركز الثاني بفوزه على ضيفه سلتا فيجو 3-صفر، لكنه خسر حارسه فيكتور فالديس بسبب اصابة غريبة. وخاض برشلونة مباراته الالف في الدوري على ملعبه كامب نو حيث حقق 755 انتصارا و157 تعادلا و88 خسارة.
وحقق برشلونة فوزه السابع في اخر ثماني مباريات على سلتا فيجو الذي لم يفز بدوره على برشلونة في كامب نو منذ 1977، فتعادل 9 مرات وخسر 16 مرة. على ملعب “كامب نو” وامام 67162 متفرجا، دخل المدرب الارجنتيني تاتا مارتينو المواجهة باربعة تغييرات عن التشكيلة التي فازت في ارض ريال مدريد 4-3 الاحد الماضي في مباراة مشهودة، فدفع بالتشيلي اليكسيس سانشيس والكاميروني الكسندر سونج ومارك بارترا والبرازيلي ادريانو بدلا من تشافي وسيرجيو بوسكيتس وجيرار بيكيه والبرازيلي داني الفيش. ومن كرة ملعوبة، كشف الارجنتيني ليونيل ميسي الدفاع عندما مرر بينية ضربت التسلل فوصلت الى سانشيس الذي عكسها عرضية الى البرازيلي نيمار في مواجهة المرمى الخالي فسجل الاخير هدفه الثامن في الدوري (6). وهذه المباراة الرابعة من اصل اربع يفوز بها برشلونة في الدوري عندما يكون ميسي ونيمار وسانشيس في التشكيلة الاساسية. ولعب ميسي تمريرة جديدة الى نيمار الذي سدد في الشباك الجانبي بمضايقة من الدفاع (15). ولعب اندريس اينيستا تمريرة في العمق الى ميسي المنفرد لكن الحارس يويل التقط كرته ببراعة (16).
وتعرض حارس برشلونة الدولي فالديس لاصابة غريبة في ركبته بعد صده ضربة حرة استبدل على اثرها بالبديل خوسيه بينتو، في ضربة موجعة للفريق الكاتالوني الذي يستعد لمواجهة مواطنه اتلتيكو مدريد الاسبوع المقبل في ربع نهائي دوري ابطال اوروبا (25).
وقد تكون هذه المواجهة الاخيرة لفالديس (32 عاما) مع برشلونة في ظل اقتراب رحيله في نهاية الموسم، وربما تهدد الاصابة مشاركته في كأس العالم 2014 حيث يتنافس على مركز الحراسة مع ايكر كاسياس. وتابع المضيف بسط سيطرته ومن بينية اخرى للقائد اينيستا، انسل ميسي وراء الدفاع وتخطى الحارس مسجلا بيمناه الهدف الثاني والعشرين له هذا الموسم (30).
وتحت زخات المطر في الشوط الثاني، ابعد بينتو ببراعة فرصة مزدوجة للارجنتيني اوجوستو فرناديز والشاب سانتي مينا حرمت يلتا من تقليص الفارق (53).
واستعاد نيمار ثقة مفقودة في الاونة الاخيرة عندما سجل هدفه الثاني والثالث لفريقه عندما روض تمريرة طويلة واخترق الدفاع بسلاسة قبل ان يسجل بيسراه (67) ويريحه المدرب مارتينو. وارتكب بينتو خطأ فادحا بالتشتيت كاد يكلف برشلونة هدفا لولا طالت الكرة امام ماريو بيرميخو (77)، ليحقق برشلونة فوزا سهلا على ضيفه. وحقق رايو فايكانو فوزه الرابع في اخر خمس مباريات على حساب ضيفه اوساسونا 1-صفر على ملعب “كامبو دي فوتبول دي فايكاس” امام 10330 متفرجا، بهدف قاتل حمل توقيع خواكين لاريفي (90 من ركلة جزاء). وتابع فايكانو هروبه من المنطقة الساخنة فأصبح في المركز الثالث عشر فيما مني اوساسونا السابع عشر بخسارة خامسة على التوالي.

إلى الأعلى