الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يشن حملات اعتقال وقمع بالضفة ومستوطنوه يقتحمون مقام النبي يوسف وبرك سليمان
الاحتلال يشن حملات اعتقال وقمع بالضفة ومستوطنوه يقتحمون مقام النبي يوسف وبرك سليمان

الاحتلال يشن حملات اعتقال وقمع بالضفة ومستوطنوه يقتحمون مقام النبي يوسف وبرك سليمان

رسالة فلسطين المحتلة ــ من رشيد هلال وعبد القادر حماد :
شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملات اعتقال وقمع واسعة النطاق، نفذتها بأرجاء مختلفة من قرى ومدن الضفة الغربية المحتلة، فيما فتحت النار صوب المزارعين بقطاع غزة، يأتي ذلك في وقت اقتحم فيه مستوطنون متطرفون تحت حماية عسكرية إسرائيلية، مجمع برك سليمان جنوب بيت لحم، ومقام النبي يوسف قرب مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة.
واعتقلت قوات الاحتلال الشاب أحمد عدنان أحمد ارحيل(25 سنة) من بلدة كفردان غرب جنين على حاجز زعترة الواقع بين محافظتي نابلس ورام الله. وأفادت مصادر فلسطينية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب المذكور بعد التدقيق في هويات ركاب مركبة كانت تمر عبر الحاجز، دون إبداء الأسباب. وفي السياق، أوضح نادي الأسير في بيان له أن ستة فلسطينيين اعتقلوا من محافظة رام الله، هم: وليد سامح الريماوي (37 عاما)، ورمضان حسين عطا (31 عاما)، وعمرو يامن قرابصة (20 عاما)، وأحمد نجيب مفارجة (55 عاما)، إضافة إلى سائد أبو البهاء، وحسين أبو كويك. فيما اعتقل محمد يوسف الوراسنة (18 عاما) من بلدة شيوخ في محافظة الخليل. وذكر نادي الأسير أن مواطنين اعتقلا من القدس عُرف منهما باسل أبو دياب (27 عاما)، علما أن مساء أمس جرى اعتقال لثلاثة آخرين من القدس بينهم طفل أفرج عنهم في وقت لاحق اما فى داخل اراضى الـ 48 المحتلة ,فقد اعتقلت الشرطة الإسرائيلية ، الليلة قبل الماضية، شابا من بلدة عجة جنوب جنين داخل اراضي الـ48 . وذكرت مصادر فلسطينية، أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت الشاب فايز عاكف شحادة داخل أراضي الـ 48 بالرغم من حيازته تصريح الى ذلك، اقتحم مستوطنون تحت حماية عسكرية إسرائيلية، أمس الخميس، مجمع برك سليمان جنوب بيت لحم، ومقام النبي يوسف قرب مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة. ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن مصدر أمني، أن نحو 70 مستوطنا وتحت حماية قوات الاحتلال اقتحموا منطقة البرك، وتمركزوا على البركة الثانية، وأدوا طقوسا دينية. وتتعرض منطقة برك سليمان منذ مدة إلى اقتحامات متكررة من قبل المستوطنين وبحماية الاحتلال. وقال منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر أحمد صلاح إن “هذا الاقتحام يأتي ضمن الادعاء الذي يردده المستوطنون بأنها مناطق أثرية تابعة للمجمع الاستيطاني غوش عتصيون. وأضاف إن هذا الإجراء من قبل المستوطنين أصبح تقليدا لاقتحام البرك، وإقامة طقوس تلمودية بحماية قوات الاحتلال، الذين يؤمنون دخولهم وخروجهم. هذا، وأصيب فتى بالرصاص الحي، عقب اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، قرب قبر يوسف شرق نابلس. وقالت مصادر فلسطينية، إن الفتى أحمد عادل مسعود (17 عاما) من مخيم بلاطة، أصيب بالرصاص الحي في منطقة الفخذ، عقب اندلاع مواجهات قرب قبر يوسف، خلال اقتحام المستوطنين للمنطقة.
وفى غزة، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح امس الخميس، المتمركزة على الشريط الحدودي شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، وشرق مدينة غزة، نيران أسلحتها الرشاشة صوب المزارعين، وأراضيهم. وأفاد مراسل “الوطن”، بأن جنود الاحتلال المتمركزين في الأبراج العسكرية المقامة على الشريط الحدودي شرق خان يونس فتحوا نيران أسلحتهم الرشاشة على المزارعين وأراضيهم، ما اضطرهم لترك أراضيهم، خوفا من الإصابة بنيران الاحتلال. يشار إلى أن قوات الاحتلال تقوم وبشكل يومي بإطلاق النار على المزارعين وهم في أراضيهم الزراعية القريبة من الحدود شمال وشرق القطاع، وتمنعهم من الاقتراب منها، لفلاحتها.

إلى الأعلى