الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / ليبيا: اقتراح إيطالي برفع الحظر عن الأسلحة

ليبيا: اقتراح إيطالي برفع الحظر عن الأسلحة

روما ـ وكالات: أعلن وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني أمس أنه يؤيد رفع الحظر عن الأسلحة لحكومة الوفاق الليبية في طرابلس. وقال جنتيلوني أمام مجلس النواب “لنكن واضحين، لترسيخ حكومة (فايز) السراج من الضروري أن يتمكن من التحرك للتصدي للإرهاب”. وأضاف “بالتالي إذا يجب تعديل الحظر للسماح باتخاذ تدابير لمكافحة الإرهاب فعلينا القيام بذلك لصالح الحكومة الشرعية”، موضحا أن على حكومة الوفاق أن تستفيد أيضا من الموارد النفطية. والحظر على الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة في 2011 انتهك مرارا لصالح مجموعات مسلحة عدة تنشط في ليبيا. ومطلع الأسبوع أشارت الصحافة الإيطالية إلى تسليم أكثر من ألف آلية عسكرية لم يعرف مصدرها بوضوح، للواء خليفة حفتر والعناصر التابعين له في طبرق شرق ليبيا. واللواء حفتر قائد القوات العسكرية في شرق ليبيا لكنه يرفض دعم حكومة السراج. وأكد جنتيلوني أن بلاده ليست على وشك إرسال قوات إلى ليبيا لأن حكومة السراج لم تقدم طلبا بعد في هذا الشأن. ومطلع الأسبوع أشارت الصحف الإيطالية إلى طلب مساعدة للدفاع عن آبار النفط. وقال الوزير “ليس هناك أي تدخل عسكري مطروح حاليا في ظل عدم طلب الحكومة الليبية وبدون تقييم يجريه مجلس الأمن الدولي”. من جهة أخرى كشف مصدر مطلع أمس أن دول الخليج تدعم مساعي سعودية لعقد اجتماعات بين الأطراف الليبية بمكة خلال شهر رمضان. وأكد المصدر، الذي لم يتم تسميته، لـ “بوابة الوسط” الإخبارية الليبية
أن السعودية اقترحت أن تبدأ الاجتماعات بعقد لقاء اجتماعي للقبائل الليبية في مكة، خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان، يعقبه لقاء بين الأطراف المؤثرة في الصراع. كما أكد المصدر أن الولايات المتحدة وعدت بدعم المبادرة، إذا ما انتكست الجهود الجارية لتثبيت حكومة الوفاق. يذكر أن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية وصل إلى العاصمة طرابلس بحرا في التاسع والعشرين من الشهر الماضي ويتخذ من قاعدة بوستة البحرية مقرا لها حيث يواجه صعوبة شديدة في تسلم مقرات
الوزارات حتى يتمكن من إدارة شؤون ليبيا. يشار إلى الآن المجلس تسلم مقرات سبع وزارات، وهي المواصلات والحكم المحلي والشباب والرياضة والشؤون الاجتماعية والخارجية والأوقاف والشؤون الإسلامية والتخطيط.
على الصعيد الميداني، اعلن الجيش الليبي امس ان المعركة ضد داعش والتنيظمات الداعمة لها قد حسمت في مدينة بنغازي وسوف يعلن تحريرها من هذه التنظيمات بمجرد تطهيرها بالكامل من الالغام والمتفجرات. كما اعلن الجيش انه في انتظار الاوامر للتوجه الى سرت الخاضعة لتنظيم داعش لتحريرها .

إلى الأعلى