الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / منوعات / 14 قتيلا في انهيار مبنى وأمطار غزيرة بكينيا

14 قتيلا في انهيار مبنى وأمطار غزيرة بكينيا

نيروبي ـ أ ف ب: أدت أمطار غزيرة هي الاكثر كثافة منذ بداية موسم المطر إلى مقتل 14 شخصا على الاقل في العاصمة الكينية نيروبي بينهم سبعة لقوا حتفهم في انهيار مبنى من ستة طوابق مساء الجمعة ما زالت فرق الانقاذ تبحث عن ناجين تحت أنقاضه.
وقال قائد شرطة نيروبي جابيث كومي لوكالة فرانس برس “فقدنا سبعة اشخاص بعدما انهار المبنى الليلة الماضية”. واضاف “لدينا 121 آخرون تم انقاذهم ونقلهم الى المستشفى”.
وتم انتشال عشرات الاشخاص احياء من تحت الانقاض. واعلن الصليب الاحمر الكيني انه تم انتشال شخص واحد فجر السبت بعد عشر ساعات على انهيار المبنى بينما تحسنت الاحوال الجوية بعد ليلة من الامطار الغزيرة.
وقبل ذلك، صرحت ارنولدا شيوندو المتحدثة باسم الصليب الاحمر ان المبنى انهار نحو الساعة (18,30 ت غ) في حي هوروما الشعبي شمال شرق العاصمة التي شهدت الجمعة أمطارا هي الاكثر غزارة منذ بدء موسم الامطار.
وأدت هذه الامطار إلى فيضانات وانهيارات ارضية في عدة انحاء من المدينة.
وقالت شيوندو ان “فرقنا تعمل في الموقع الذي تسوده فوضى عارمة”، مشيرة الى “تواصل عمليات البحث ووجود رافعة والعديد من سيارات الاسعاف” في المكان. واضافت “لا نعرف عدد الاشخاص الذين هم تحت الانقاض لكننا نخشى ان يكون كبيرا”.
وتواصل فرق الانقاذ مع افراد من الشرطة البحث تحت اكوام الانقاض. وقال الصليب الاحمر الكيني ان 150 عائلة تضررت.
وأمرت السلطات السبت بإخلاء مبنيين مجاورين للمبنى الذي انهار في حي هوروما الفقير والمكتظ بالسكان.
وفي حوادث منفصلة، لقي شخصان مصرعهما غرقا عندما جرفت المياه سيارتهما في المنطقة الصناعية من العاصمة، بينما قتل شخص آخر في فيضانات ولقي اربعة اشخاص حتفهم في انهيار جدار، كما اضاف كومي.
وقال نائب حاكم نيروبي جوناثان موكي الذي تفقد موقع المبنى الذي انهار صباح السبت ان تحقيقا سيفتح لمعرفة اسباب سقوط المبنى بعد سنتين على تشييده. واضاف ان “المبنى انهار خلال هطول امطار غزيرة لكننا نريد ان نعرف الاجراءات التي اتبعت في بنائه”.
ونشرت وسائل الاعلام المحلية لقطات وصورا لجنود وشرطيين ومدنيين يبحثون عن ناجين بين انقاض المبنى الذي انهار.
وذكرت وسائل الاعلام المحلية ان ثلاثة اشخاص قتلوا عندما انهار سور حول منزل الجمعة في منطقة اخرى في المدينة.
وتشهد نيروبي انتعاشا في قطاع البناء منذ سنوات لكن نوعية المواد التي تستخدم وسرعة البناء تثير تساؤلات في بعض الاحيان. وقد انهار عدد من المباني في نيروبي نفسها ومدن اخرى في السنوات الاخيرة.

إلى الأعلى