الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / جيش الإحتلال يعتدي على المسيرات المناهضة لـ(جدار الفصل) ..وعصابات مستوطنيه يواصلون إفساد معيشة الفلسطينيين
جيش الإحتلال يعتدي على المسيرات المناهضة لـ(جدار الفصل) ..وعصابات مستوطنيه يواصلون إفساد معيشة الفلسطينيين

جيش الإحتلال يعتدي على المسيرات المناهضة لـ(جدار الفصل) ..وعصابات مستوطنيه يواصلون إفساد معيشة الفلسطينيين

أصيب عدد من الفلسطينيين بينهم مصور صحفي جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي، أثناء قمعهم مسيرة سلمية شرق بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.
وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة بإصابة فلسطينيين بالاختناق جراء استنشاق غاز مسيل للدموع، مشيرا إلى أن حالتهما متوسطة، و تم نقلهما إلى مستشفى بيت حانون لتلقي العلاج.
وأفاد شهود عيان بإصابة المصور أيمن الصيفي بقنبلة غاز أصابته بشكل مباشر، وجرى نقله إلى مستشفى كمال عدوان.
وكان اتحاد لجان العمل الزراعي نظم مسيرة جماهيرية تخللها زراعة أرض مدمرة إحياء لذكرى يوم الأرض الذي يوافق الـ30 من مارس كل عام.
من جهة أخرى اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس الخميس، ثمانية فلسطينيين فى أنحاء متفرقة من المحافظات الفلسطينية .
وأفاد مصدر أمني لـ(الوطن) بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين محمود عبد ابراهيم (21 عاما)، وأحمد خالد تنوح (19 عاما) من قرية الفرديس شرق بيت لحم، أثناء رعي أغنامهما قرب مستوطنة ‘نوكاديم’ الجاثمة على أراضي بلدة تقوع.
كما اعتقلت الشقيقين مالك الزغاري (20 عاما)، واحمد (33 عاما)، بعد دهم منزل ذويهما في بلدة الدوحة غرب بيت لحم.
وفى السياق ، اعتقلت قوات الاحتلال ، ثلاثة فلسطينيين من سلفيت شمال الضفة الغربية، ونقلتهم إلى جهة غير معلومة.
ووفق بيان صادر عن الدائرة الإعلامية في نادي الأسير الفلسطيني، فإن هؤلاء المعتقلين هم: صقر معزوز موسى (22 عاما)، ومحمود سلامة (27 عاما)، وشقيقه مهيار (23 عاما).
كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابا من قرية دير أبو مشعل غرب رام الله.
وذكرت مصادر محلية لـ ( الوطن ) أن جنود الاحتلال داهموا القرية واعتقلوا الشاب خالد محمد طه (21 عاما) بعد أن فتشوا منزل ذويه مستخدمين الكلاب البوليسية.
وفي سياق متصل واصلت عصابات المستوطنين غجرامها في قرى ومدن الضفة وإفسادها لمعيشة الفلسطينيين حيث اتلف مستوطنو مستوطنة ‘ماعون’ شرق يطا، امس الخميس، مزروعات شتوية في قرية الخروبة جنوب الخليل بالضفة الغربية.
وأوضح منسق اللجنة الوطنية راتب الجبور ، إن مستوطني مستوطنة ‘ماعون’ المقامة على أراضي الفلسطينيين شرق يطا، تركوا أغنامهم في أراض تعود ملكيتها لعائلة ربعي ما أدى إلى إتلاف نحو 25 دونما مزروعة بالمزروعات الشتوية.
وقال منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور ل ( الوطن ) إن قوات الاحتلال خلال عمليات مطاردة ساخنة نفذتها ضد رعاة الأغنام والمزارعين في مسافر يطا الشرقية، اعتدت بالضرب المبرح على الفلسطيني محمد ملحم أبو شاكر النجار 25 عاما، واحدث كسور في أطرافه العلوية، ورضوض في كافة أنحاء جسده قبل اعتقاله ونقله لجهة غير معلومة.
كما قطع مستوطنون صباح امس الخميس ، حوالي 50 شجرة زيتون في بلدة حوارة جنوب نابلس.
وأفاد مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس لـ ( الوطن ) بأن عددا من مستوطني ‘يتسهار’ المقامة عنوة على أراضي فلسطينيي جنوب نابلس قطعوا 50 شجرة زيتون في منطقة النقار في البلدة المذكورة، من داخل اراضي الفلسطينيين صبحي أحمد عودة، وغازي المختار.
كما حطم مستوطنون امس الخميس، خلايا شمسية تزود سكان خربة ‘بير العد’ شرق يطا بالتيار الكهربائي.
وقال الناشط نصر نواجعة إن مستوطني مستوطنة ‘متسبيه يائير’ المقامة على أراضي الفلسطينيين شرق يطا، حطموا خلايا خمسة خلايا شمسية تزود الخربة بالكهرباء، الممولة من الوكالة الألمانية للتنمية.
بدوره، ناشد الناشط نواجعة وأهالي الخربة المنظمات الدولية والمؤسسات المحلية ذات العلاقة ‘التدخل لحماية سكان هذه المناطق من اعتداءات المستوطنين وجيش الاحتلال المتكررة عليهم وعلى مقدراتهم، وتمكنهم من الصمود على أراضيهم المهددة بالمصادرة لصالح الاستيطان في المنطقة’.
فيما نصب مستوطنون ظهر امس الخميس، خيمة في أراضي ‘خلة النحلة’ التابعة لقرية واد رحال غرب بيت لحم.
وقال منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية لـ ( الوطن ) إن المستوطنين أقاموا الخيمة في منطقة خلة النحلة، التي تبلغ مساحتها حوالي 300 دونم، والتي كانت سلطات الاحتلال أعلنت عنها ‘أراضي دولة’ ومنعت أصحابها من دخولها، بهدف توسعة حدود مستوطنة ‘افرات’ المقامة على أراضي بلدة الخضر.
وأقدم متطرفون من جماعة ‘دفع الثمن’ اليهودية المتطرفة، امس الخميس، على إعطاب إطارات مركبة تعود لفلسطيني فلسطيني من سكان الناصرة في أراضي عام ١٩٤٨.
وأفادت مصادر محلية، بأن المتطرفين أعطبوا إطارات المركبة وخطوا عبارة ‘تدفيع الثمن’، بالإضافة إلى ‘نجمة داوود’ عليها، وتقدم الفلسطيني بشكوى لدى الشرطة الإسرائيلية في مركز ‘العفولة’.
ونوهت إلى أن هذه الشكوى تضاف إلى أربعة شكاوى قدمت في الفترة الأخيرة بشأن إعطاب إطارات مركبات لفلسطينيي عام 1948.

إلى الأعلى