الإثنين 22 مايو 2017 م - ٢٥ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / برنامج تدريبي حول (فن الخطابة) لأئمة وخطباء الجوامع والمساجد السلطانية بجامع السلطان قابوس الأكبر
برنامج تدريبي حول (فن الخطابة) لأئمة وخطباء الجوامع والمساجد السلطانية بجامع السلطان قابوس الأكبر

برنامج تدريبي حول (فن الخطابة) لأئمة وخطباء الجوامع والمساجد السلطانية بجامع السلطان قابوس الأكبر

ينطمه مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم
كتب ـ علي بن صالح السليمي:
نظم مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم ـ ممثلاً بإدارة الشؤون التعليمية والتدريب ـ صباح امس برنامجاً تدريبياً بعنوان:(فن الخطابة) والذي يستمر لمدة أربعة أيام خلال الفترة الصباحية بقاعة المحاضرات بجامع السلطان قابوس الاكبر.
يستهدف البرنامج (20) مشاركاً من أئمة وخطباء الجوامع والمساجد السلطانية التابعة للمركز.
وقد تحدث داؤد بن سليمان البوصافي ـ مدرب معتمد من الاكاديمية الدولية للتدريب والتطوير ـ المشرف على البرنامج، قائلاً: ان البرنامج يشتمل على عدة محاور رئيسية وهي اعداد خطبة جمعة بطريقة منهجية عن طريق عدة طرق عالمية تستخدم في اعداد اي كلمة أو خطبة في العالم، وكذلك اعداد طريقة استهلال الخطبة، وكذلك تناول طريقة مهارة الصوت التي تحتل نسبة (38%) من تأثيرها على المتلقي والكلمة (7%)، وهذا المحور يتم فيه مواضع رفع الصوت ومواضع خفضه ومواضع السرعة فيه ومواضع البطء وكذلك يتم خلال البرنامج تناول قضية الوقفات التي في الخطبة ومواضع استخدام هذه الوقفات واهميتها، كما يتم تناول قضية لغة الجسد ـ التي تحتل نسبة (55%) من قضية التفاعل مع الجمهورـ وذلك من ناحية المسح البصري ووقفة الخطيب وتعبيرات الوجه وما شابه ذلك بالاضافة الى فهم حالة الجمهور او الحضور وتفاعل الجمهور مع الخطيب، وفي ختام هذا البرنامج سيتم التقييم النهائي للمشاركين.
موضحاً بأن البرنامج يتخلله الكثير من التمرينات العملية والالقائية وهي تارة تكون فردية وتارة اخرى جماعية ويتم عرض البرنامج من خلال الشاشة الالكترونية للتعرف على اهدافه والغاية منه.
وقال البوصافي: ان الاهمية من اقامة هذا البرنامج جاءت لتقوية الجوانب الالقائية لدى الخطباء والائمة لان الامام يعمل على نطاقين، الاول: نطاق التجويد في القراءة والصلاة والنطاق الآخر هو الالقاء، فالخطيب يجتمع معه في صلاة الجمعة عدد كبير من المصلين فمن الضروري تقوية الخطيب في طريقة اسلوبه اثناء القائه الخطبة واختيار ما يتناسب معه والجمهور في جميع الجوانب الالقائية.

إلى الأعلى