الأحد 17 ديسمبر 2017 م - ٢٨ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم .. وزارة الشؤون الرياضية تنظم حلقة عمل للفائزين في مسابقة الأندية للإبداع الشبابي
اليوم .. وزارة الشؤون الرياضية تنظم حلقة عمل للفائزين في مسابقة الأندية للإبداع الشبابي

اليوم .. وزارة الشؤون الرياضية تنظم حلقة عمل للفائزين في مسابقة الأندية للإبداع الشبابي

غدا .. حفل التكريم
خليفة العيسائي: جاهزون لحفل تتويج الفائزين .. وحلقة العمل أكثر من مهمة للمسابقة
تعقد وزارة الشؤون الرياضية ممثلة في اللجنة الرئيسية لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي 2015/2016 حلقة عمل للفائزين وذلك في قاعة الترفيه بدائرة شؤون المنتخبات في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وذلك في الساعة السابعة مساء بحضور خليفة بن سيف العيسائي مدير عام الانشطة الرياضية ورئيس اللجنة الرئيسية للمسابقة،
وكانت اللجنة قد أنهت كافة الترتيبات لانطلاق حفل التكريم والذي سيكون برعاية معالي الشيخ الفضل بن محمد الحارثي الامين العام لمجلس الوزراء وبحضور معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وعدد من أصحاب المعالي والسعادة والفائزين في المسابقة وذلك يوم الاربعاء 4 مايو في الساعة الحادية عشرة صباحا على مسرح وزارة التربية والتعليم بالوطية، حيث تم توجيه الدعوات لكافة الفائزين ورؤساء الأندية واللجان الشبابية والقطاعات الأخرى.

تتويج الفائزين
أكد خليفة بن سيف العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية رئيس اللجنة الرئيسية للمسابقة بأن اللجنة باتت جاهزة للاحتفاء بالفائزين بعد مجهودهم الطويل خلال الأشهر الستة الماضية خاضوا خلالها العديد من التصفيات وتنافسوا مع الكثير من المتسابقين ليصبحوا أخيرا فائزين بكل جدارة واستحقاق على مستوى السلطنة، وأضاف العيسائي بكل تأكيد فإن لحظة التكريم ينتظرها الفائز بكل شغف لكونها تعتبر تتويجا للجهد والعمل الذي قام به خلال الفترة السابقة متمنيا للجميع دوام التوفيق والنجاح.

كما أكد خليفة العيسائي بأن عدد المشاركين الذين شاركوا في المسابقة بنسختها الثالث كان عددهم 5551 مشاركا ومشاركة وهي زيادة تعادل 30% عن النسخة السابقة وهذا يؤكد على نجاح المسابقة ومدى زيادة عدد المشاركين فيها ووصولها لعدد كبير من الفئات التي تستهدفها المسابقة.
وفيما يخص حلقة العمل التي ستعقدها اللجنة الرئيسية للفائزين وهي البادرة الاولى من نوعها في المسابقة أكد العيسائي بأن هذه الحلقة ستكون بمثابة تغذية راجعة للمسابقة وذلك لمناقشة الافكار والمقترحات التي سيدلي بها الفائزون من أجل تطوير المسابقة وتستطيع ان تحقق أهدافا أكبر، وتابع مدير عام الانشطة الرياضية مضيفا بأن الفائزين على مستوى السلطنة يعتبرون نخبة المتسابقين المشاركين في المسابقة ومعرفة تطلعاهم وأفكارهم ومرئياتهم يزيد المسابقة قوة وهذا ما يؤكد بأن الوزارة تولي اهتماما أكبر للشباب للوقوف معهم وتشجيعهم لدورهم الأكبر لخدمة المجتمع وما هذه الحلقة إلا دليل أكبر على اهتمام الوزارة بالشباب حتى بعد فوزهم بالمسابقة والاهتمام متواصل بهم بترشيحهم للمشاركة في المعسكرات والندوات والمؤتمرات التي تعقد في داخل السلطنة أو خارجها من أجل الاخذ بأيديهم ومواصلة صقل مواهبهم وابداعاتهم حتى بعد أن يسدل الستار عن المسابقة.

مراحل المسابقة
وكانت اللجنة الرئيسية لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي قد عمدت لإقامة المسابقة على 3 مراحل حيث بدأت المرحلة الأولى خلال الفترة من 1 أكتوبر 2015م وحتى 31 ديسمبر 2015م وتكون على مستوى النادي، وانطلقت بعدها المرحلة الثانية وكانت خلال الفترة من 1 إلى 28 فبراير 2016م، ويتم التقييم فيها على مستوى المحافظة، فيما أقيمت المرحلة الثالثة والأخيرة من التصفيات خلال الفترة من 1 إلى 31 مارس 2016م وتكون على مستوى السلطنة، وكانت اللجنة الرئيسية قد قسمت مجالات المسابقة على فئتين عمريتين، الفئة الاولى ( 12-15) سنة وتنافسوا في 5 مجالات وهي الفنون التشكيلية والالقاء الشعري والشطرنج والتصميم الرقمي والمسابقة الثقافية، في حين تنافس المشاركون في الفئة العمرية الثانية ( 16-30) سنة على 11 مجالا وهي المسرح والبحوث والقصة القصيرة والتعليق الرياضي والاخراج السينمائي والشعر ( الفصيح والشعبي) والمسابقة الثقافية والفنون التشكيلية والشطرنج والتصميم الرقمي ( أفضل موقع الكتروني) والتصوير الضوئي.
وسجلت المسابقة خلال فترة إقامتها ظهور عدد من المواهب الواعدة في مختلف مجالات المسابقة وشهدت مراحلها منافسة قوية بين المشاركين الشباب التي ركزت المسابقة عليهم في محاولة من وزارة الشؤون الرياضية لجعل النادي المقر الجامع لجميع فئات الشباب والمجتمع.، وتهدف المسابقة إلى العمل على تطوير العمل الشبابي المؤسسي لتشجيع واستقطاب المجيدين والمبدعين في مختلف الأنشطة الشبابية وتنمية قدراتهم، وتمكين شباب الأندية من التفاعل مع مختلف الأنشطة الثقافية والاجتماعية والفنية والرياضية وربطها بقضايا المجتمع، كما تهدف المسابقة إلى استقطاب الشباب للأندية والمجمعات الرياضية لتصبح لهم مراكز لإبداعاتهم في مختلف المجالات.

مشاركات قوية
وقال محمد بن هلال الشبيبي مشرف مسابقة الشعر بشقيه الفصيح والنبطي لقد كانت تصفيات اليوم الأول من نهائيات الشعر مشاركة قوية من المحافظات حيث انطلقت مسابقات الشعر منذ الساعة الرابعة والنصف عصرا بحضور أعضاء لجنة التحكيم، وبدأ المتسابقون في عمليات الإلقاء الشعري للفئتين وهي بلا شك مشاركة فعالة من كافة الأعمار التي انتقلت من منافسات الأندية والمحافظات لتشارك في المنافسات النهائية على مستوى السلطنة.
وأضاف بأن المسابقة اظهرت عددا من المواهب المجيدة التي تفاعلت مع المسابقة بقوة ، ومن وجهة نظري فإن الوصول الى المرحلة النهائية من المسابقة يعني أن الكل فائز بالمشاركة في هذه التظاهرة الشعرية الجميلة، موضحا ان المشاركين في الفئتين 17 متسابقا ترشح للمنافسات النهائية، موضحا أن المسابقة في مرحلتها الأولى والثانية شهدت تفاعلا ومشاركة جيدة وهي مؤشرات جيدة لوصول المسابقة الى تلك المواهب.

سرية تامة
فيما اوضح فيصل الجابري مشرف مسابقة الفنون التشكيلية بأنه تم تغطية اسماء المتسابقين من على اللوحات أمام لجنة التحكيم وذلك حتى تصبح سرية تامة وعدم معرفة الفائز في المسابقة حتى المؤتمر الصحفي والتي كشفت فيه اللجنة الرئيسية اسماء الفائزين وتفادي دخول الشخصنة في عملية التقييم، وأضاف الجابري بأن عملية التقييم كانت على مرحلتين الاولى جاءت فيها اللجنة واستبعدت الاعمال غير المطابقة للشروط الموضوعة في دليل المسابقة فيما بعد ذلك جاءت لجنة التحكيم والمكونة من الدكتورة فخرية بنت خلفان اليحيائية وانور بن خميس سونيا وعبدالكريم بن ابراهيم الميمني وقامت بفرز وتقييم الاعمال بالصفة النهائية، وتابع مشرف المسابقة بأن المسابقة ولله الحمد شهدت مشاركة واسعة من قبل المشاركين في الأندية بمختلف محافظات السلطنة وأن هذه الاعمال جاءت على مستوى عال، و أن عدد الاعمال التي دخلت التقييم النهائي بلغ 65 عملا للفئتين وهذا ما يعطي المسابقة قوة اضافية ونكهة خاصة، كما ان لجنة التحكيم قامت بفرز وتقييم الاعمال وفق شروط مختلفة وهي استيفاء العمل لشروط المسابقة وعناصر العمل الفني واسس العمل الفني وتحقيق القيم الجمالية والنفعية في العمل الفني وتناسب الموضوع مع الخامة والفكرة ومدى تحقيق الابعاد المنظور في العمل الفني اضافة الى درجة الابداع في العمل وتناسب الالوان وانسجامها وتناغمها وايضا التقنية المستخدمة مناسبة للموضوع المرسوم واخيرا اخراج العمل بشكل يناسب الموضوع والتقنية، ويختتم الجابري حديثه متمنيا التوفيق لجميع المشاركين في المسابقة.

33 ناديا
من جانبه أكد سعود بن عامر الخنجري مشرف المسابقة بوزارة الشؤون الرياضية على أهمية مسابقة المسرح وتواجدها المستمر في النسخة الثالثة وقال: المسابقة هي بداية الانطلاقة لمواهب وقدرات الشباب في مجال التمثيل والإخراج والتأليف والسنوغرافيا والحمد لله هناك تجاوب جميل من شباب الأندية الرياضية للمشاركة في المسابقة بدأت بمشاركة 33 ناديا في التصفيات الأولية من خلال خمس مجموعات تأهلت منها خمس عروض مسرحية على مستوى السلطنة، وهذا ما شاهدناه في التصفيات النهائية التي سجلت عروضا جدية لكنها تظل تجارب شباب ربما تحتاج لمزيد من الدعم، نتمنى ان يكون هناك مهرجان مسرحي شبابي مستقل يقام بشكل سنوي وليس فقط كمسابقة مسرحية ضمن مسابقة الأندية للإبداع الشباب، وأضاف لقد أفرزت المسرحيات الخمس بروز عدد من المواهب الجديدة التي نشاهدها لأول مرة في مجال المسرح ونتمنى ان نراها في مهرجانات مسرحية قادمة.
وحول تواجد أكثر من مهرجان مسرحي في نفس التوقيت قال: وجود النشاط المسرحي ظاهرة صحية جيدة ولكن لا بد من وجود جهة تنسق بين تلك الجهات لتنسيق وقت تنظيمها ونتمنى من الجمعية العمانية للمسرح أن يكون لها دور في عملية تنظيم الوقت لتلك لمسابقات والمهرجانات المسرحية.

الشروط العامة للمسابقة
وكانت اللجنة الرئيسية للمسابقة قد وضعت شروطا للمشاركة في هذه المسابقة وأول هذه الشروط بأن المشاركة مفتوحة للجنسين وأن يكون المشارك عماني الجنسية، على ان لا يقل عمر المشارك عن 12 سنة ولا يتجاوز 15 سنة للفئة الأولى وان لا يقل عمر المشارك عن 16 سنة ولا يتجاوز 30 سنة بتاريخ 1 أكتوبر، وثاني هذه الشروط تتلخص في أنه لا تقبل المشاركات إلا من خلال الأندية كما يحق المشاركة في مجال واحد فقط من مجالات المسابقة و يمثل المشارك نادي واحد فقط في جميع مراحل المسابقة، كما لابد ان لا يكون العمل المرشح للمسابقة قد تمت المشاركة به سابقا أو تم نشره، كما ان من بين الشروط العامة للمسابقة الالتزام بالموعد المحدد لتسليم العمل المشارك به في المرحلة الأولى (1 أكتوبر إلى 31 ديسمبر 2015م) حسب مواعيد الاستلام التي تحددها اللجان الشبابية بالأندية وكذلك الالتزام بكافة الشروط وفي حالة وجود مخالفة سوف لن يلتفت للعمل المشارك به، أما بالنسبة للنتائج فإن نتائج المسابقات على مستوى النادي تعتمد من اللجنة الشبابية بالنادي وقراراتها نهائية، وأن نتائج المسابقات على مستوى المحافظة وعلى مستوى السلطنة تعتمد من اللجنة الرئيسية و قراراتها نهائية، كما أنه من بين الشروط للجنة الرئيسية تحديد آليات التقييم على مستوى المحافظات ( عدد المحافظات في كل مجموعة ) وفق عدد الأندية المشاركة من كل محافظة، ويحق لوزارة الشؤون الرياضية والممثلة باللجنة الرئيسية لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي الاحتفاظ بحق الأعمال الفائزة على مستوى السلطنة في المسابقات و تعتبر ملكا حصريا لها ولا يحق للمشارك نشرها او التصرف بها الا بإذن كتابي مسبق كما يحق للجنة الرئيسية رفض أي مشارك في حالة وجود مخالفة بالشروط الفنية للمسابقة.

إلى الأعلى