الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / اليوم .. الجمعية العمانية للكتاب تحتفي بالشاعرين جمال الملا وأشرف العاصمي

اليوم .. الجمعية العمانية للكتاب تحتفي بالشاعرين جمال الملا وأشرف العاصمي

تقام في مقر الجمعية برعاية وزير الخدمة المدنية
مسقط ـ الوطن :
تحتفي الجمعية العمانية للكتاب والأدباء مساء اليوم بمقرها بمرتفعات المطار بالشاعرين جمال بن عبدالله الملا وأشرف العاصمي، اللذين تأهلا للمرحلة النهائية في الدورة لجائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، والتي أقيمت في الدوحة مؤخرا وحصل فيها الشاعر جمال الملا على المركز الأول في المسابقة وأقيمت تحت شعار “تجمل الشعر بخير البشر”.
تقام الفعالية الاحتفائية تحت رعاية معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية وسوف تتضمن ليلة الاحتفاء عددا من الفقرات الأدبية والشعرية من بينها إلقاء للقصائد الشعرية في مدح النبي محمد صلى الله عليه وسلم، مع حوار مفتوح مع الشاعرين حول القصائد المتأهلة، يليله تكريم الجمعية العمانية للكتاب والأدباء لهما.
الأمسية الاحتفائية التي سيديرها الشاعر منتظر الموسوي من المؤمل أن يحضرها جمع كبير من محبي الشعر في السلطنة، خاصة وأنها تأتي بصورة مختلفة عن مناسبات التكريم التي حظي بها الشاعران من ذي قبل.
ويأتي هذا التكريم بعد خطف الشاعر جمال الملا المركز الأول في المسابقة بقصيدته “النبي” ، والحضور المشرف الذي ظهر به الشاعر أشرف العاصمي من خلال قصيدته “صلاة قلب” ، وهما العمانيان المتأهلان من أصل 828 مشاركة شعرية ، حيث تم في المرحلة النهائية اختيار 30 نصا للتنافس على المراكز الخمسة الأولى ، وحصل فيها على المركز الثاني الشاعر المصري أحمد بخيت عن قصيدته “المشكاة”، وفاز بالمركز الثالث الشاعر العراقي شاكر الغزي عن قصيدته “قمح لقوافل الجياع”، ورابعا الشاعر العراقي مسار رياض عن قصيدته “صائغ الحياة”، بينما جاء الشاعر المغربي خالد بودريف خامسا عن قصيدته “السراج المنير”.
وتعتبر جائزة شاعر الرسول أول نشاط ثقافي، ديني ينظم على مستوى الوطن العربي، ويهدف إلى اختيار أفضل 5 متسابقين، وهم المتسابقون الذين تألقوا وتجملوا وصدحوا بأجمل القصائد وأعذب الكلمات والأبيات، مستخدمين كل الأدوات الشعرية وأساليب وتراكيب اللغة العربية للارتقاء بالحس الشعري والوصول إلى أبهى جماليات الشعر المتخصص في مديح الرسول وسيرته النبوية العطرة.
وامتداداً لهذا الاحتفاء الواضح بالشعر أبو الفنون، سعت هذه المسابقة إلى حفظ اللغة العربية السليمة وتداولها بشكل صحيح. كما هدفت المسابقة إلى تشجيع أبناء الوطن العربي الإسلامي لحفظ الشعر والاهتمام به لما له من الأثر الطيب في زرع القيم الإسلامية الأصيلة في نفوسهم والمحافظة على تراثنا وتناقله عبر الأجيال.

إلى الأعلى