الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / تركيا تعلن قصف أهداف داخل سوريا وأميركا تتحدث عن (بارقة أمل) في حلب
تركيا تعلن قصف أهداف داخل سوريا وأميركا تتحدث عن (بارقة أمل) في حلب

تركيا تعلن قصف أهداف داخل سوريا وأميركا تتحدث عن (بارقة أمل) في حلب

الجيش يمدد التهدئة لـ48 ساعة إضافية بدمشق والغوطة
دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
أعلن الجيش التركي قصفه أهدافا داخل سوريا فيما تحدثت الولايات المتحدة عن بارقة أمل للتهدئة في حلب في الوقت الذي أعلن فيه الجيش السوري عن تمديد التهدئة لـ48 ساعة اضافية في دمشق والغوطة.
وقال الجيش التركي إن طائرات دون طيار دمرت ست مركبات وخمسة مواقع قال انها لتنظيم داعش داخل سوريا وذلك ردا على هجمات صاروخية للتنظيم أصابت إقليم كلس التركي.
وأصيبت بلدة كلس الحدودية والمنطقة المحيطة بها مرارا بصواريخ أطلقت من مناطق في سوريا في الشهور الأخيرة وتسببت في مقتل مدنيين.
وقال الجيش التركي إن مدافع هاوتزر وراجمات صواريخ تركية ضربت أهدافا للتنظيم على بعد 12 كيلومترا تقريبا جنوبي الحدود قبل أن تقلع أربع طائرات بدون طيار من قاعدة إنجيرليك في جنوب تركيا لتدمر أهدافا أخرى.
إلى ذلك قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن محادثات اقتربت من توسيع نطاق هدنة سوريا حتى تشمل مدينة حلب الشمالية التي شهدت تصعيدا للعنف في الأسابيع الأخيرة مما أضر بمحادثات السلام وجعل وقف إطلاق النار في حالة يرثى لها.
وزار كيري جنيف لإجراء محادثات مع مسؤولين كبار في محاولة لإنعاش أول وقف كبير لإطلاق النار في سوريا منذ نشوب الحرب فيها قبل خمس سنوات. وبدأ سريان الهدنة بدعم روسي وأميركي في فبراير لكنها انهارت تقريبا.
وأبدى كيري أمله في أن يتضح الموقف بشكل أكبر خلال يوم أو نحو ذلك فيما يتعلق باستئناف وقف إطلاق النار في سوريا وقال للصحفيين في جنيف بعد محادثات مع ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا.
وقال كيري “اتفقت روسيا والولايات المتحدة على أن يعمل مزيد من الأفراد من هنا في جنيف بشكل يومي… من أجل ضمان وجود فرصة أفضل لفرضه (وقف إطلاق النار).”
وقال كيري في مستهل اجتماعه بنظيره السعودي عادل الجبير في جنيف “نقترب من نقطة تفاهم.. لكن لا يزال أمامنا بعض العمل.. وهذا سبب وجودنا هنا.”
يأتي ذلك فيما أعلنت القيادة العامة للجيش السوري تمديد سريان مفعول نظام التهدئة لمدة 48 ساعة في دمشق والغوطة الشرقية.
وقالت القيادة العامة للجيش في بيان نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) “يتم تمديد سريان مفعول نظام التهدئة في دمشق والغوطة الشرقية لمدة 48 ساعة إضافية” لمنع ذرائع بعض المجموعات الإرهابية باستهداف المدنيين.
وكانت القيادة العامة للجيش أعلنت أمس الأول عن تمديد نظام التهدئة حفاظا على تثبيت نظام وقف الأعمال القتالية المتفق عليه لمدة 24 ساعة.
ميدانيا نفذت وحدات من الجيش السوري في دير الزور بإسناد من الطيران الحربي عمليات على تجمعات وتحصينات إرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في دير الزور.
وأفاد مصدر عسكري أن وحدات من الجيش “دمرت بؤراً وتحصينات وآليات لإرهابيي تنظيم داعش في عمليات ورمايات دقيقة على تجمعاتهم في أحياء العرفي والعمال والضامن بمدينة دير الزور”.
في غضون ذلك واصل سلاح الجو في الجيش العربي السوري طلعاته على تجمعات ومحاور تحرك إرهابيي تنظيم “داعش” في ريف تدمر وكبدهم خسائر في الآليات والعتاد الحربي.

إلى الأعلى