الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / (الزراعة والثروة السمكية) تنظم وتشارك في فعاليات متعددة وأوراق علمية وبحثية قدمها ممثلي الوزارة في الندوات والمؤتمرات
(الزراعة والثروة السمكية) تنظم وتشارك في فعاليات متعددة وأوراق علمية وبحثية قدمها ممثلي الوزارة في الندوات والمؤتمرات

(الزراعة والثروة السمكية) تنظم وتشارك في فعاليات متعددة وأوراق علمية وبحثية قدمها ممثلي الوزارة في الندوات والمؤتمرات

نظمت السلطنة ممثلة في وزارة الزراعة والثروة السمكية خلال الفترة الماضية فعاليات علمية متعددة حيث استضافت الوزارة مؤتمرات دولية تعنى بمحاور القطاع السمكي ومجالاته المختلفة كما كان للوزارة حضور فعال في الفعاليات العلمية والتدريبية التي شاركت فيها خارج السلطنة مثل: الندوات العلمية والحلقات والدورات التدريبية وقد قدم ممثلي الوزارة في تلك الفعاليات داخل وخارج السلطنة أوراق علمية تتناول محاور التنمية السمكية المستدامة في السلطنة.

مؤتمر دولي
نظمت السلطنة ممثلة في وزارة الزراعة والثروة السمكية خلال شهر مارس من العام الجاري 2014م فعاليات المؤتمر الدولي حول سلامة وضبط جودة الأغذية البحرية ونظم التتبع وبحضور دولي وإقليمي كبير وعلى مدى ثلاثة أيام ناقش المؤتمر ستة محاور رئيسية ذات علاقة بسلامة وجودة الأغذية البحرية وهي المحور الأول: ويتعلق بالسياسات والاستراتيجيات على المستوى الوطني والإقليمي والمحور الثاني: هو سلامة الأغذية البحرية وصحة المستهلك والمحور الثالث: مخاطر وملوثات الأغذية البحرية والمحور الرابع: أنظمة سلامة وجودة الأغذية البحرية ونظم التتبع والمحور الخامس: يتناول موضوع منتجات القيمة المضافة في الأغذية البحرية وفرص الاستثمار والمحور السادس: يرتبط بآخر مستجدات البحوث العلمية والتنمية ويندرج تحت تلك المحاور الستة عدد من المواضيع مثل: مواصفات الأغذية البحرية واللائحة التنفيذية وسياسات واستراتيجيات الثروة السمكية وتطبيق المواصفات العالمية في الأسواق العمانية وسلوك المستهلك نحو سلامة وجودة الأغذية البحرية ومخاطر وفوائد الأغذية البحرية والمخاطر الفيزيائية والكيميائية والأحيائية في الأغذية البحرية والمدخلات البشرية وأثرها على البيئة البحرية وما بعد الحصاد والجودة ونظم التتبع وتأثير التتبع على جودة الأغذية البحرية وتسويقها والقيمة المضافة في الأغذية البحرية والاستفادة من الموارد البحرية الغير تقليدية وتطوير منتجات عمانية جديدة باستخدام مواد سمكية غير مستغلة وتسويقها والتطورات الحديثة في تجهيز وحفظ الأغذية البحرية والتقنيات الحديثة في سلامة وضمان جودة الأغذية البحرية.

لجنة الثروة السمكية
شاركت الوزارة في أعمال اجتماع اللجنة الدائمة للثروة السمكية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي والتي تعقد أعمالها في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربي في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية الشقيقة في شهر فبراير من العام الجاري وناقش الاجتماع: الاجتماع عدد من محاور تنمية وتطوير الثروة السمكية بدول المجلس مثل: إدارة مصائد أسماك الكنعد في سواحل دول المجلس ودراسة أسس ومعايير مشتركة للاستزراع السمكي والأمن الحيوي وتطبيقاته في الثروة السمكية بدول المجلس وتوحيد المقاييس والمواصفات الفنية لمعدات الصيد المستخدمة في دول المجلس ودراسة مردود تطبيق نتائج مشروع المسح الشامل لمصائد ثروة الربيان وتحديد مختبرات مرجعية مشتركة في دول المجلس للعمل في مجال تنظيم ومراقبة عملية تصدير واستيراد الثروات المائية الحية ومنتجاتها بالإضافة إلى دراسة ومناقشة التعاون بين الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربي ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو).

حلقة إقليمية
استضافت السلطنة ممثلة في وزارة الزراعة والثروة السمكية الحلقة التدريبية في مجال تقييم المخزون السمكي لدعم وتنمية قدرات المختصين بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي واليمن والتي تنظمها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ( الفاو) بالتعاون مع الوزارة. وناقشت الحلقة التدريبية عدد من المحاور المتعلقة بتقييم المخزون السمكي مثل: وضع خطط إدارة المصايد السمكية وتقييم المخزون السمكي وتقييم المخاطر البيئية وتحسين المعرفة عن حالة المخزون السمكي وتعزيز التعاون العلمي والتواصل الإقليمي ودعم القدرات العلمية المؤسسية في مجال تقييم المخزون السمكي. وتهدف الحلقة إلى: تزويد المشاركين بالمعارف الأساسية لديناميكية الأسماك والنماذج الخاصة بتقييم المخازين ومهارات تطبيق هذه النماذج ببيانات عملية وتزويد المشاركين في الحلقة أيضا : بالمهارات في القدرة على وضع ورسم خطط الإدارة الرشيدة للموارد السمكية وتقديم المشورة لمتخذي القرار.

اجتماع مصائد التونة
استضافت الوزارة فعاليات الاجتماع الثاني الخاص بالمعايير المرتبطة بنظام الحصص لهيئة مصائد أسماك التونة في المحيط الهندي والذي تنظمه وزارة الزراعة والثروة السمكية وبالتعاون مع هيئة مصائد أسماك التونة في المحيط الهندي وناقش الاجتماع محاور: خطط تطوير مصائد أسماك التونة ودراسة إجراءات توزيع الحصص للدول الأعضاء في الهيئة وكيفية التعامل بفاعلية مع قضايا الصيد الغير قانوني وغير المنظم وغير المرخص والعمل على استدامة مصائد أسماك التونة في المحيط الهندي مع الأخذ في الاعتبار الصيد الجانبي أو الصيد العرضي بالإضافة إلى دراسة ومناقشة تقرير عن سجل الإحصائيات السمكية وتطور وتطبيق نظام رصد السفن وإنشاء برنامج للشحن بواسطة سفن الصيد الكبيرة. والجدير بالذكر أن هيئة مصائد أسماك التونة في المحيط الهندي تأسست بقرار من مجلس منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بالعاصمة الايطالية روما في 25 نوفمبر عام 1993م وانضمت إليها السلطنة في عام 2000م.

حلقة موانئ الصيد
نظمت وزارة الزراعة والثروة السمكية وبالتعاون مع هيئة مصائد أسماك التونة في المحيط الهندي فعاليات حلقة إجراءات وتدابير دولة الميناء وقد ناقشت الحلقة محاور تتعلق: بالتعريف بمفهوم دولة الميناء على المستويين الدولي والإقليمي والإجراءات الدولية والإقليمية المرتبطة بالعمل في دولة الميناء بخصوص عمليات الصيد البحري والجوانب الإدارية والقانونية والفنية المتعلقة بمفهوم دولة الميناء وأهمية عناصر الإدارة والتطوير في عمل موانئ الصيد والموانئ الإقليمية وتطوير القدرات البشرية العاملة في مجالات الإدارة والتخزين والحماية والجمارك والتفتيش في الموانئ ودور شبكة تبادل المعلومات والإحصاءات السمكية بين الدول الأعضاء في هيئة مصائد أسماك التونة في المحيط الهندي في مجال تسجيل كميات الإنزال السمكي والتقليل من تأثير عمليات الصيد الغير قانوني والغير مصرح به في نشاط الصيد بالدول الأعضاء في الهيئة.

جمعيات الصيادين
شاركت السلطنة ممثلة في وزارة الزراعة والثروة السمكية في فعاليات ندوة تعاونيات الصيد الحرفي كعامل للتنمية السمكية المستدامة والتي نظمتها شبكة المعلومات السمكية (انفوسمك) في مدينة الدار البيضاء في المملكة المغربية الشقيقة وقد ناقشت الندوة الإقليمية العديد من المحاور ذات العلاقة بتطوير تعاونيات الصيد الحرفي على مستوى الوطن العربي مثل: دور الجمعيات التعاونية للصيادين الحرفيين في تطوير العمل بالقطاع السمكي في الدول العربي وكيفية تطوير عمل الجمعيات التعاونية للصيادين الحرفيين وتحديد عملها وفق الأطر الإدارية والمالية والقانونية والتنظيمات والتقسيمات الإدارية والمالية للجمعيات التعاونية للصيادين الحرفيين والدور التوعوي والإعلامي لتعريف الصيادين الحرفيين بأهمية الجمعيات التعاونية للصيادين كأحد المؤسسات العاملة في قطاع الثروة السمكية بالوطن العربي لتحقيق التنمية السمكية المستدامة بالإضافة إلى دراسة دور الجمعيات التعاونية للصيادين ومسؤولياتها بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية بالقطاع السمكي في الدول العربية والعمل على تكامل الأدوار في العمل لتطوير القطاع السمكي وزيادة كفاءة عمل الصيادين وباقي العاملين في المهن المرتبطة بقطاع الصيد وزيادة الإنتاج السمكي لتحقيق متطلبات الأمن الغذائي للوطن العربي والذي يعد أحد أهم مقومات الأمن القومي للوطن العربي. وشهدت الندوة أيضا عرض بعض تجارب الدول العربية المشاركة في تطوير الجمعيات التعاونية السمكية ودورها في خدمة الصيادين الحرفيين.

الاستزراع السمكي
شاركت وزارة الزراعة والثروة السمكية في أعمال اجتماع فريق عمل الاستزراع السمكي التابع لمنظمة الهيئة الإقليمية لمصائد الأسماك (الريكوفي) والذي سوف يعقد في مدينة أصفهان بجمهورية إيران الإسلامية وقد ناقش الاجتماع محاور: تطوير وتنمية مشاريع الاستزراع السمكي وتربية الأحياء المائية في الدول الأعضاء وتبادل المعلومات العلمية حول الاستزراع السمكي بين الدول الأعضاء بالإضافة إلى تنفيذ برامج البحوث والدراسات العلمية المشتركة وتدريب الكوادر البشرية. والجدير بالذكر أن الهيئة الإقليمية لمصائد الأسماك والتي تعرف اختصارا باسم (الريكوفي) هي الكيان الذي تقرر إنشاؤه ليحل محل لجنة تنمية الموارد السمكية وإدارتها في الخلجان والتي كانت تسمى (لجنة الخلجان) التي أنشأتها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في عام 1967، ودخلت اتفاقية إنشاء الهيئة الإقليمية لمصايد الأسماك حيز التنفيذ في 26 فبراير عام 2001. كما أنشئت مجموعة عمل الاستزراع السمكي كلجنة في الهيئة رسميا في الاجتماع الثاني لمجلس الهيئة الإقليمية لمصائد الأسماك والذي عقد في مسقط في شهر مايو من عام 2003م وتضم عضوية الهيئة: دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي والعراق وإيران.

إلى الأعلى